الخميس, 22-أغسطس-2019 الساعة: 07:44 م - آخر تحديث: 07:43 م (43: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
الاخوان وعملية قرصنة للمؤتمر في مأرب
يحيى علي نوري
المؤتمر‮ ‬باقٍ‮ ‬وراسخ‮ ‬في‮ ‬الأرض‮ ‬اليمنية
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح
المؤتمر‮ ‬موحد‮ ‬وقيادته‮ ‬في‮ ‬صنعاء‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
الوحدة‮ ‬اليمنية
فاطمة‮ ‬الخطري -
الوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر
طه هادي عيضه
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
في ذكرى مرور عام لتولي أبو راس رئاسة المؤتمر
فاهم محمد الفضلي
أخبار
المؤتمر نت - قطع أثرية بحوزة المتهم العراقي
صنعاء / المؤتمرنت/ جميل الجعدبي -
تمثال (صيني) وسيف (عثماني) بحوزة متهم بتهريب الآثار
أربع ساعات كاملة هي المدة الزمنية المستغرقة لمواجهة متهم بتهريب مئات من التحف والقطع الأثرية والبرونزية والعملات والمخطوطات وقطع الموروث الثقافي والتي ضبطت جميعها في منزل المتهم/ أياد شاكر - عراقي الجنسية، عند القبض عليه أواخر يناير من العام الجاري.
وخلال جلسة المواجهة التي اختتمت في الثامنة من مساء الاثنين برئاسة القاضي/ محمد الثور القاضي الجنائي بمحكمة شرق الأمانة استعرض خبير الآثار اليمني/ عبدالعزيز الجنداري محتويات 8 صناديق مختلفة الأحجام حفظت القطع المضبوطة داخلها واعترف المتهم بحيازة جميعها.
واشتملت المضبوطات التي تم مواجهة المتهم بها بمقر الهيئة العامة للمتاحف والآثار بصنعاء بحضور محاميه وممثل الإدعاء و علي عبدالعزيز مدير عام الشئون القانونية بهيئة الآثار على تمثال لملك صيني ، قال خبير الآثار أنه مقلدا ومجموعة من التحف اليمنية والخليجية والسورية والتي صنفت ضمن التراث الشعبي حسب خبير الآثار بالإضافة إلى سيف وبندقية يعودان للعصر العثماني.
التمثال الصيني ضم إلى جواره في الصندوق الأول قرابة 50 قطعة عبارة عن أشكال من المعادن والمرمر والحجر الجيري قال خبير الآثار أنها مقلدة إلا أن خط المسند وجد على معظمها بطريقة غير صحيحة.
وفي الصندوق الثاني من المضبوطات استعرض الجنداري 15 قطعة أخرى عبارة عن صحون وأباريق وأواني قال في توضيحه لرئاسة المحكمة أنه يطلق عليها اسم موروث إلا أنه لم يعد أحد يصنع منها في إشارة إلى انقراض تلك الصناعات.
وخلال مواجهة المتهم (اياد) بالمضبوطات الأثرية بحوزته في قضية الاتجار بالآثار رقم (7 لسنة 2005م جرائم غير جسيمة أعتبر خبير الآثار محتويات الصندوق الثالث تراث شعبي شملت نحو 15 قطعة من التحف المعدنية والنحاسية أوضح أنها يمنية وعربية وإيرانية فيما قال المتهم أنها غير يمنية.
واحتوى الصندوق الرابع على مجموعة من المنحوتات الخشبية والأحزمة والأواني لا يقل عمرها عن 50 عاماً فيما أحضرت إلى جوار الصندوق 3 بنادق يمنية قديمة و جنبية وسيف عثماني وقرن حيواني بالإضافة إلى مخطوطات ورقية ومجموعة من القطع الفضية والعملات المعدنية اليمنية والأجنبية صنفها خبير الآثار إلا ثلاث فترات زمنية أعيد للمتهم ما كان عمرها أقل من خمسين سنة.
وفي ختام جلسة المواجهة التي حضرها مدير عام حماية الآثار وعبدالإله القرشي وكيل نيابة الآثار قرر القاضي محمد الثور إعادة مجموعة من المضبوطات للمتهم كونها مسموح بتداولها ولا تدخل في إطار القطع المحضور حيازتها حسب تصنيف خبير الآثار أثناء عملية الفرز والفحص للمضبوطات.
واحتوت القطع المعادة للمتهم (إياد )على آنية حلويات من الزجاج ومجموعة من الفضيات وعدد 78 قطعة من العملة و 5 صناديق صغيرة وشباك من الخشب ومجموعة من قرون الحيوانات بالإضافة إلى نميمة صغيرة من الذهب والعاج بشكل جنبية.
مجموعة من الكتب والمطبوعات أعيدت أيضاً للمتهم عدى 4 كتب طلب وكيل نيابة الآثار حجزها كإجراء وقائي حسب قوله.
وحمل الكتاب الأول عنوان : (مملكة سبأ) لمؤلف بريطاني صدر عن المتحف البريطاني فيما جاء الكتاب الثاني بعنوان:( العربية السعيدة) لمؤلف إيطالي والثالث :" تكنولوجيا صيانة وترميم المقتنيات الأثرية، فيما حمل الكتاب الرابع عنوان: الخطوط الإسلامية".
وحتى ينتهي خبير الآثار اليمني/ عبدالعزيز الجنداري من إعداد تقريره المفصل عن محتويات وأنواع المضبوطات في القضية وتسليمه للمحكمة خلال الأيام القليلة القادمة حدد القاضي الجنائي بمحكمة شرق الأمانة الجلسة القادمة موعداً للمرافعة الختامية والرد على تقرير خبير الآثار ومحاضر المواجهة.









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
التعليقات
منير الذرحاني (منير الذرحاني)
02-07-2005
ان قضية المحافظه علئ التاريخ وكنوزه واجب ديني ووطني علئ جميع ابناء الشعب . شكرا للجهات المسئوله علئ كشف مثل هذه المؤمرات الفاشله ويجب متابعت لصوص الاثار وتجار الحضاره لتطبيق قوانين العقوبات

عبدالله الشميري (ضيف)
28-06-2005
كيف يمكن ان نصــدق بأن شخصا واحدا من خارج الوطن او حتى من داخله يستطيع جمع كل هذة القطع الاثريه لوحده بل هناك عصابه من ظعفاء النفوس من لبناء جلدتنا تساعد هذا المجرم وغيرهم ممن يلحقون الضرر باثارنا من ضعفاء النفوس فعلى وزارة الداخليه التنبــه لا ي وافد ومراقبة اي شخص تشك في سلوكه لكي نحفظ امننا واثارنا من ايدي العابثين من امثال هذا العابث ومن على شاكلته

عبد العزيز نشوان (ضيف)
28-06-2005
لايمكن لشخص واحد ان يجمع كل هذه القطع الاثريه لوحده... اجزم ان ثمة شبكة منظمه لتهريب الاثار اليمنية هى من يقف وراه هذا بالاضافة الى ضعفاء النفوس وعديمين الضمير من ابناء اليمن انفسهم انا اقترح تقديم كل من وردت اسماؤهم في التخقيق مع المتهم للمحاكمه ويعمل لهم محكمه مستعجله لتتضح خيوط العصابه وينالوا الجزاء الرادع شكرا لاسرة تحرير المؤتمر نت ومزيد من التفاصيل

محمد حسان (ضيف)
28-06-2005
الغريبه كيف استطاع جمع هذه القطع فعال المال السايب يعلم السرقه شكرا يا مؤتمر نت وباقى نقرا خبر الحكم على هذا المهرب وامثاله وكا المتورطين معه ونامل تشديد العقوبه عليهم ليكونوا عبرة لمن تسول له نفسه العبث بكنوز البلاد هذا تاريخ ياعالم المفروض اعداااااام على طول

مهتم بالاثار (ضيف)
28-06-2005
هذه القضيه خطيره ولا شك ان المتهم فيها ليس وحده شكرا للمؤتمر نت على هذه المتابعة وبانتضار خبر الحكم فى القضية

المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019