الإثنين, 03-أغسطس-2020 الساعة: 11:22 م - آخر تحديث: 09:02 م (02: 06) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
الدور‮ ‬الأميركي‮ ‬في‮ ‬العدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن
غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي*
عن لجنة تقييم استهداف العدوان للمدنيين
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
فنون ومنوعات
الراية / المؤتمرنت / متابعات -
احتفظ بجثة أمه طمعاً في تأمينها الاجتماعي
احتفظ أمريكي يدعى فليب شوت بجثة والدته المتوفية عام 2000 مجمدة فى ثلاجة ، وذلك كى يتثنى له الحصول على المساعدة المالية التي تأتيها ببطاقة التأمين الاجتماعي.
والغريب ان الشرطة عثرت على جثة والدته بالصدفة ، حيث كان غرضها من تفتيش مزله هو البحث عن الاسلحة ، بعد شكاوى كثيرة من جيرانه تتهمه بأنه رجل غريب الاطوار ، وما ان تقول له صباح الخير حتى يخرج مسدسة ويحاول قتلك ،وحينما وضعت الشرطة يدها على امرأة مجمدة في الواح من الثلج،قال شوث للشرطة ان الجثمان المجمد في وضع «جلوس» هو جثة امه إديث التي توفيت في أغسطس من عام 2000 ويحتفظ شوث بجثمان والدته في منزله الكائن داخل «الجزيرة الفرنسية» الصغيرة بولاية ويسكونسن الامريكية، والتي توفيت منذ 5 سنوات بغية الاستمرار في الحصول على المساعدة المالية التي تأتيها ببطاقة التأمين الاجتماعي.
وقد أكد الجيران ان جارهم شخص غريب الأطوار. وقالوا انهم كثيراً ما يرونه يمشي على ركبتيه في أشد أيام الصيف حرارة. يقول غاري ميتشيل، وهو جاره بالملاصق «كل من يراه يظنه معتوهاً».









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020