الثلاثاء, 19-نوفمبر-2019 الساعة: 11:29 م - آخر تحديث: 11:28 م (28: 08) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
رياضة
المؤتمر نت - ريام مخشف -
غد انطلاق الدور الربع النهائي من بطولة الكأس

تنطلق يوم غد الخميس منافسات الدور الربع النهائي لبطولة كأس رئيس الجمهورية الثامنة لكرة القدم ، بإقامة ثلاث مباريات كروية ، حيث يلتقي شعب اب ضيفه توأمه من حضرموت ، ويلتقي الجاران صقر تعز مع الرشيد ، ويلعب الهلال الساحلي مع ضيفه سيئون .
ويسعى شعب اب في مواجهته المرتقبة غد مع ممثل أندية حضرموت الوحيد في الدوري والكأس الشعب ، بقوة إلى تحقيق نتيجة إيجابية ، خاصة ان معنويات لاعبيه مرتفعة ، عقب إزاحتهم الأسبوع الماضي بطل الدوري التلال من عدن ، من الطريق المؤدي إلى كأس الرئيس ، خاصة ان المباراة تقام في ملعبه وسط جمهوره الرافض ان يهزم فريقه في أرضه ، ويسعى شعب اب بقوة إلى مواصلة نتائجه وعروضه الجيدة ، واجتياز هذه المحطة التي ستوصله بشكل كبير إلى منصة التتويج ومصالحة جماهيره العريضة ،التي لن ترضى بديلاً لمسح صدمتها المؤلمة في فقدان الدوري غير حصد فريقها لقب الكأس للمرة الثالثة وامتلاكه للابد لأول مرة في تاريخه .. في حين يعيش شعب حضرموت أوضاعا مالية صعبة ، وانهوا عقد مدربهم العراقي كريم علاوي رغم كفاءته وقيادته الجيدة للفريق في الدوري الذي احتل فيه الفريق المركز السادس، وقدم مستوى طيباً ، نتيجة الأوضاع المالية الصعبة ، إلا ن شعب المكلا يطمح هو الأخر إلى الفوز والمنافسة لإحراز لقب الكأس للمرة الثانية في تاريخه . لكن رغم اختلاف الظروف بين الفريقين يتوقع المراقبون والمتابعون ان تكون مباراة شعب اب وضيفه حضرموت " مباراة قمة " ، كونها ستوصل الفائز إلى دور الأربعة لمسابقة الكأس .
وفي المدينة الساحلية الحديدة تبدو حظوظ فريق الهلال الأوفر لبلوغ الدور الربع النهائي من المسابقة الرسمية الثانية في اليمن ، خاصة انه يواجه اختباراً سهلاً في ملعبه ووسط جمهوره أمام ضيفه القادم من ساحل حضرموت فريق سيئون وعلى ملعب نادي الصقر بتعز يخوض فريق الصقر مواجهة لا تقل أهمية وقوة عن الأولى ، خاصة ان الذي يواجه هو الرشيد الصاعد أخيرا ًإلى دوري الأضواء لأول مرة في تاريخه ، ويرغب تأكيد أحقيته بتأهله من خلال إحراج جاره الصقر في ملعبه ، فيما يطمح الصقر وصيف بطل الدوري إلى مواصلة عروضه ونتائجه اللافتة هذا الموسم ، والمنافسة بقوة لإحراز بطولة الكأس لأول مرة .
وتختتم منافسات دور الثمانية من بطولة الكأس السبت المقبل بمباراة واحدة يلتقي فيها فريق سلام صعدة المغمور مع ضيفه فريق السبعين من امانة العاصمة ، الذي تمكن اليوم من الفوز على ضيفه سلام الغرفة من حضرموت بضربات الترجيح في المباراة التي جمعتهما اليوم عاى ملعب الظرافي في ختام الدور 16 . من جانب أخر أسفرت منافسات بطولة دوري الدرجة الثانية لكرة القدم التي اختتمت مؤخراً ، وشارك فيها 20 فريقاً ، قسمت إلى مجموعتين ، عن صعود فريق تضامن شبوة لأول مرة في تاريخه إلى دوري الأضواء بعد تصدره فرق المجموعة الأولى بـ 47 نقطة ، فيما حل فريق تعاون بعدان من اب في المرتبة الثانية برصيد37 نقطة ، عاد بها مجددا لدوري الدرجة الأولى بعد غياب ثلاثة مواسم متتالية في دوري المظاليم ، فيما أكد فريق حسان ابين العريق أحقيته بالعودة سريعا إلى مكانه الطبيعي بين أندية النخبة ، بعد ان هبط الموسم الماضي إلى الثانية لأول مرة ، بتصدره فرق المجموعة الثانية برصيد 38 نقطة ، كما صعد معه فريق الرشيد من مدينة تعز لأول مرة في تاريخه ، بعد ان حصل على المركز الثاني بفارق نقطة عن حسان .فيما أسفرت نتائج هذا الدوري عن هبوط فريق أهلي الحديدة صاحب التاريخ العريق والإنجازات إلى دوري الدرجة الثالثة ، بعد تذيله قائمة فرق المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة ، وهبطت معه أيضا فرق عرفان ابين والمكلا ، وشباب القدس من اب .








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "رياضة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019