الخميس, 20-فبراير-2020 الساعة: 07:32 م - آخر تحديث: 07:30 م (30: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
المتسلقون باسم المؤتمر سيفشلون
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - مقر جسور الثقافات
المؤتمر نت/ نزرا العبادي -
(3) أعوام تدريب للمنطقة العربية على حقوق الإنسان بصنعاء
تستعد العاصمة اليمن ية صنعاء للتحول إلى "قبلة" المنطقة العربية في حقوق الإنسان من خلال تبنيها برنامجاً تدريبياً استراتيجياً سنوياً للبلدان العربية على آليات حقوق الإنسان وتطوير الممارسة الديمقراطية، ويديره منتدى جسور الثقافات الذي يرأسه الدكتور عبدالكريم الإرياني – المستشار السياسي لرئيس الجمهورية- والمركز الوطني لحقوق الإنسان وتنمية الديمقراطية، وبالتعاون مع مؤسسة الخدمات الدولية لحقوق الإنسان – مقرها في جنيف – ومجموعة دول الكومنولث.
وكشف جمال العواضي – رئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان – لـ"المؤتمر نـت": أنه تجري حالياً الترتيبات لإقامة برنامج تدريب استراتيجي للمنطقة العربية في حقوق الإنسان، بتمويل واهتمام دولي كبير، من المتوقع أن يتم البت به خلال الأسبوع القادم، ليتم بعد ذك إقامة سلسلة من الدورات التدريبية المختلفة تستمر لثلاث سنوات، سيكون الهدف الرئيسي منها تعزيز ثقافة حقوق الإنسان، والارتقاء بآلياتها، والوعي بالصكوك الدولية ، والمواثيق المرتبطة بها، علاوة على كونها ستحد من عشوائية عمل منظمات المجتمع المدني الذي يتخذ في أغلب الأحيان طابعاً موسمياً.
وأوضح العواضي أن الاهتمام الدولي الكبير بهذا البرنامج التدريبي الاستراتيجي يأتي بعد أن نظم منتدى للثقافات، والمركز الوطني لحقوق الإنسان دورة إقليمية ناجحة في سبتمبر الماضي بالتعاون مع، مفوضية حقوق الإنسان بجنيف، حاضر فيها خبراء دوليين،وولدت انطباعاً قوياً بجدوى وأهمية مثل هذه الدورات التي تقام داخل الحدود الجغرافية للمنطقة العربية بعد أن كانت جنيف تنفرد باحتضانها.
كما أشار إلى ان قوة الحراك الديمقراطي في اليمن تعطي ثقة عالية للجهات الدولية بمدى قدرة الساحة اليمنية على احتضان ورعاية البرامج التدريبية في حقوق الإنسان.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020