الإثنين, 18-نوفمبر-2019 الساعة: 09:32 م - آخر تحديث: 09:21 م (21: 06) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - لاجئات صوماليات يجلسن في العراء بانتظار رحمة المفوضية
المؤتمرنت - نزار العبادي -
مجلس النواب يحمل المفوضية وزر الظروف اللاإنسانية للاجئين
حمل رئيس لجنة تقصي الحقائق الخاصة بشئون اللاجئين في مجلس النواب مفوضية اللاجئين مسئولية تدهور أوضاع اللاجئين الصوماليين في اليمن ، كاشفاً النقاب عن وجود مجاميع من اللاجئين بدون مساكن أو خيم ، ويتلقون معونات ضئيلة للغاية ، مؤكداً أن المفوضية " تتعامل أحياناً بطرق غير إنسانية مع اللاجئين"، وأن هناك لاجئين يصلون اليمن عبر السواحل العمانية.
وذكر بسام الشاطر في تصريح لـ" المؤتمرنت ": أن المعونة التي تعطيها المفوضية للاجئين ضئيلة جداً ، ولا تسد الحاجة ، كما أن هناك مجاميع بدون مساكن ولا خيام ، ولابد أن تعمل المفوضية على إضافة وحدات سكنية لإيواء هؤلاء خاصة وأن اللاجئين مستمرين في التدفق على اليمن بطرق غير شرعية حتى يومنا هذا، منوهاً الى أن هناك توجه في الوقت الحاضر لدى المفوضية لإضافة المزيد من الوحدات السكنية.
وأوضح أن على المفوضية أن تلعب دوراً أكبر تجاه مشكلة اللاجئين ، ويجب أن تكثف جهودها إزاء المشكلة الصومالية نفسها ، والصراعات الدائرة فيها حيث أن تدفق اللاجئين سيتواصل طالما أن هناك توتر ونزاع في الصومال ، الأمر الذي يضطر اليمن لقبولهم مهما كانت أعدادهم مراعاة للجانب الإنساني في القضية.
وجدد الشاطر موقف لجنة اللاجئين بمجلس النواب اليمني في ضرورة وضع حلول عاجلة لمشكلة اللاجئين الصوماليين في اليمن من خلال فتح مكاتب تسجيل قريبة من منافذ الدخول لليمن، معللاً ذلك بأن مكتب المفوضية في عدن يقع على بعد عشرات الكيلومترات من منافذ الدخول لليمن ، مما يحول دون تسجيل اللاجئين والسيطرة عليهم .
ونفى بسام الشاطر أن تكون الحكومة اليمنية تقوم بترحيل اللاجئين قسراً مبيناً : أن الترحيل ليست مسئولية الحكومة اليمنية بل هي من اختصاص المفوضية ، باستثناء أولئك الذين يتم ترحيلهم على خلفية أعمال جنائية أو أمنية ، أو أن البعض منهم لا يكون ضمن شروط اللاجئ.
وأشاد رئيس لجنة تقصي الحقائق الخاصة بشئون اللاجئين في مجلس النواب بجهود وزارة الداخلية من خلال قوات خفر السواحل في الحد من هجرة اللاجئين الى اليمن ، منوهاً الى أن الدور يمكن أن يصبح أعظم لو توفرت لتلك القوات الإمكانيات المادية اللازمة للقيام بمسئولياتها في حماية الشريط الساحلي الكبير لليمن.
وحول المساعدات التي تقدمها الحكومة اليمنية للاجئين أوضح الشاطر : أن الحكومة قدمت مساهمة كبيرة جداً ، ويكفي أن معسكر "خرز" كان معسكراً للقوات اليمنية وتنازلت عنه الدولة لتحوله الى معسكر إيواء للاجئين.









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019