الثلاثاء, 28-يناير-2020 الساعة: 12:23 م - آخر تحديث: 12:20 ص (20: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
2020م‮ ‬عام‮ ‬المصالحة‮ ‬الوطنية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
فنون ومنوعات
الراية القطرية -
الأميرة ديانا زارت الشعراوي لتعتنق الإسلام !
ربما خلق العنوان فضولكم ، فالاميرة ديانا ، ماقتلت حسب اكثر الاراء ، الا لكونها احبت مسلما ، لكن الامر هنا يختلف ، حيث ان المخرجه المشاغبه ، ايناس الدغيدى ، تنزع نحو اتجاه آخر ، ربما يتجاوز الحقيقة فى سيرة ديانا ، حيث تحيلها الى فتاة اخرى ، وقع فى عشقها مصرى آخر ، غير دودى الفايد ، ثم تتماهى مع الخيال ، فتجعل الاميرة ديانا ، تلتقى بفضيلة الراحل الدكتور محمد متولى الشعراوى ، لتتعرف منه على الاسلام ، بغيةاعتناقه ، ومن يدرى فربما تتحقق هذا الخيال ، لو عاشت ديانا !
عموما القصة كلها ، ليست سوى ، فيلم جديد تعكف الدغيدى على اخراجه ،
وهى مأخوذه عن قصة يمتزج فيها الخيال بالأسطورة بأسماء شخصيات حقيقية عاشت في الواقع، كتبها أشرف الشيتوي بشكل "فانتازيا" لقصة حب خيالية ربطت ديانا بمصري من عامة المصريين، لم يخرج من مصر، ولم ير ديانا إلا من خلال صورها التي ملأت سماوات الاعلام في حياتها، فاحبها إلى حد الجنون.
وتخيل الكاتب في روايته التي تحمل اسم "ديانا والطريق إلى الكعبة" زيارة قامت بها لمصر في التسعينيات فرأت الأهرامات وأبحرت في قناة السويس، وشملت أيضا مصر القديمة حيث دخلت الجامع الأزهر، ومنزل الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي، فجلست إليه في محاولة منها لاستكشاف الاسلام المستنير البعيد عن التزمت، وعن رغبتها في اعتناق الاسلام وزيارة الكعبة المشرفة لأداء فريضة الحج.
جدير بالذكر أن الأميرة ديانا زارت في الواقع مصر مع الأمير تشارلز خلال خلال رحلتهما لشهر العسل في عام 1981 .
المخرجة ايناس الدغيدي أن ديانا هي الأميرة في الفيلم، ومجنونها هو مصري يحبها إلى درجة الجنون وتزور مصر من أجله.
وتستطرد الدغيدي: الفيلم لا يحمل نفس اسم الرواية، وإنما غيرناه إلى "مجنون أميرة" .
وأشارت إلى أن ممثلة جديدة – لم تكشف عنها – ستقوم بدور الأميرة ديانا، بينما سيقوم الفنان هاني سلامة بدور ذلك الحبيب المصري.
وأوضحت: الفيلم هو سرد لقضايا اجتماعية صميمة، فهو يبين مصر الحديثة، وكيف نراها من خلال حبها لديانا، ومن خلال حب مصري آخر غير "دودي" مجنون بها، ويناقش قضايا التزمت، والموجة الدينية الجديدة السائدة في مصر.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020