الجمعة, 15-نوفمبر-2019 الساعة: 08:08 ص - آخر تحديث: 02:07 ص (07: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
رياضة
المؤتمر نت - ريام مخشف -
إصرار المختلفين على مواقفهم سيدخل الكرة اليمنية في مأزق جديد
بتكرار سيناريو ما حصل مع بداية انطلاق الدوري اليمني لكرة القدم في 19 يناير الماضي حين تخلفت تسعة أندية عن الحضور مباريات الافتتاح ، تغيبت أمس الأول أربعة أندية هي التلال ، الصقر ، 22 مايو ، شباب الجيل عن الحضور لإجراء مباريات الإعادة ، تتفاقم أزمة الجولتين وازدادت المشكلة تعقيداً ، خاصة أن الاتحاد اليمني لكرة القدم حسب ما أكده رئيس الاتحاد أحمد صالح العيسي أن أي فريق سيتخلف عن حضور مباريات الإعادة للجولتين سيعرض نفسه للعقوبة المقررة بموجب اللوائح التي تم فرض عقوبات اللجنة المؤقتة في الفترة السابقة على تسعة أندية بناءً عليها , والتي ما زال اتحاد الكرة يدير مسابقاته حالياً بموجبها .
الأمر الذي ينذر بحدوث أزمة جديدة بدأت تداعياتها تلوح بالأفق ، سيما إذا أصدر اتحاد الكرة عقوبات على الأندية الأربعة المتخلفة .
واعتبر العيسي انطلاق الجولة الأولى قرار الاتحاد بإعادة مباريات الجولتين ليس مجحفاً ولم يأت بطريقة مستعجلة وإنما جاء ليمنح الجميع فرصة متساوية في الميدان ولا داعي لمنح موضوع القرار وقتاً أكثر وإعطاؤه حجماً أكبر حسب تعبيره.
وأكد العيسي أن اللوائح والأنظمة فوق الجميع وسوف تطبق على كل من يخالفها .. مشيرا إلى أن اللائحة واضحة بِشأن الفرق التي لم تحضر مباريات الأمس واليوم والخميس ولم تنفذ قرار الاتحاد بإعادة مباريات الأسبوعين الأوليين وسوف تطبق بحقهم.
وحول تطبيق الاتحاد للائحة في حالة غياب الفرق عن الأسبوع الثاني والتي قد تصل إلى الهبوط إلى الدرجة الثانية أكد رئيس الاتحاد أن اللائحة واضحة وقد وزعت على الأندية وهي تعرفها تماما وسوف تطبق مهما كان حد العقوبة.
وكان قد تعذر إقامة مباريات 22 مايو مع جاره اليرموك والتلال مع ضيفه الرشيد والصقر مع مضيفه شعب إب ، وشباب الجيل مع ضيفه تعاون بعدان التي كانت من المفترض إقامتها أيام الخميس ، الجمعة ، اليوم السبت ، اثر تخلف حضور فرق 22 ، التلال ، الصقر ، الشباب إلى ملاعب تلك المباريات المعادة حسب تعميم اتحاد الكرة بجدول مباريات الجولتين المعادة من الدوري اليمني لكرة القدم .
وكان اتحاد الكرة اليمني برئاسة العيسي أصدر قراراً يقضي بإعادة مباريات الجولتين الأولى والثانية والتي تعذر إقامتهما في بداية الدوري خلال عهد اللجنة المؤقتة السابقة لإتحاد الكرة , حيث أصدرت اللجنة المؤقتة حينها عقوبات بحق تسعة أندية رفضت المشاركة في تلك الجولتين , فيما رفض إتحاد الكرة الجديد هذه العقوبات وأقر إعادة المباريات ، الأمر الذي رفض بشدة من قبل الأندية الأربعة التي اعتبرت إنها صاحبة حق ونفذت تعليمات وقرارات لجنة كانت تسيير أنشطة الكرة اليمنية مستمدة شرعيتها من الاتحاديين الآسيوي والدولي ووزارة الشباب والرياضة
وأرجعت أندية " الصقر ، التلال ، 22 مايو ، شباب الجيل " تخلفها عن حضور مباريات الجولة المعادة إلى الأجواء التي فرضها اتحاد الكرة على الساحة الكروية من خلال تعنته الواضح وإصراره على القرارات المجحفة والظالمة في حق تلك الأندية التي كانت مع الشرعية واللجنة المؤقتة .
وقالت الأندية الأربعة " لهذا قرر مجالس إدارات أنديتنا عدم خوض مباريات تلك الجولة وتغيبنا عن الحضور كون هناك قرار قد صدر في هذه الجولة وعلى اتحاد كرة القدم احترام ذلك، كونه جاء من جهة ذات صفة شرعية ومعترف بها من الجميع وهي التي سيرت الدوري وأيضا أعدت للانتخابات التي وصل من خلالها هذا الاتحاد إلى سلطة كرة القدم .
وتسألت: كيف يعترف اتحاد الكرة بالدوري ولا يعترف بقرار الجولة الأولى فأي منطق هذا؟
وهددت تلك الأندية بأنه في حال أصر اتحاد الكرة على موقفه إزاءها وأصدر أي قرارات أخرى غير السابقة باحتساب الجولة لصالح الأندية الأربعة ، فإنها كإدارات أندية ستقدم استقالتها إلى وزارة الشباب والرياضة مادام هناك طرف يعمل ضد طرف آخر بأسلوب انتقامي واضح بذنب الوقوف مع ما كانت تقره اللجنة المؤقتة صاحبة الحق الأوحد في تسيير أمور كرة القدم في الفترة السابقة على حد تعبيرها .
بهذا الصدد أكد لـ " المؤتمر نت " نائب رئيس نادي صقر تعز متصدر قائمة ترتيب الدوري اليمني حتى الآن رياض الحروي ان مقترح رئيس النادي ومفوض الأندية الأربعة شوقي هائل والذي قدمه لرئيس الاتحاد أحمد العيسي كان يقضي بإعادة الجولة الثانية فقط على اعتبار ان الجولة الأولى قد حسمت من قبل اللجنة المؤقتة وفقاً للوائح والأنظمة المتبعة عليها .
وأضاف : " انه على هذا الأساس رفضت إدارة الأندية الممثلة في الصقر، التلال، 22 مايو، شباب الجيل ان تعاد المباريات على اعتبار أنهم أصحاب حق وقد نفذوا أوامر اللجنة المؤقتة والمعترف بها من قبل الاتحاد الآسيوي ووزارة الشباب والرياضة والخاصة بانطلاق الدوري العام وإقامة المباريات في وقتها وقد التزموا بتلك المواعيد التي نجد أنفسنا اليوم حسب قول الاتحاد مطالبين بإعادة النظر فيها وفقاً لرؤية الاتحاد الجديد " .
وقال الحروي " انه كان على اتحاد الكرة احترام قرارات مجلس إدارة اللجنة الاولمبية اليمنية الأخيرة التي ألزمه بتنفيذ قرارات اللجنة المؤقتة السابقة القاضية بعقوبة الأندية التسعة التي رفضت المشاركة في الدوري وفقاً للائحة المسابقات التي ما زال إتحاد الكرة يعمل بها حتى الآن , أو تجميد الإتحاد وإيقاف مخصصاته المالية حتى يتم الالتزام باللوائح المنظمة لعمله وعلاقته بالأندية " .
وكان مجلس إدارة اللجنة الأولمبية قد أكد أيضا عدم جواز معاقبة الأندية التي
التزمت بالمشاركة في الدوري بإعادة مبارياتها من قبل إتحاد الكرة , وطلب التزام جميع الإتحادات الرياضية باللوائح والنظم التي تنظم عملها وأنشطتها ومسابقاتها . مؤكداً على حق المجلس في معاقبة أي إتحاد وإيقافه وتجميد عضويته ومستحقاته المالية , إذا ما ثبت تعطيله للوائح ومخالفته لها .
في حين أكد وزير الشباب والرياضة اليمني رئيس اللجنة الاولمبية عبد الرحمن الاكوع ان اللجنة حريصة كل الحرص على تطبيق النظم واللوائح التي تنظم عمل الاتحادات وأنشطتها ومسابقاتها .. مشيراً إلى ان قرارات اللجنة الأخيرة بخصوص اتحاد الكرة كانت في إطار صلاحيات عمل اللجنة وليست تدخلاً في شئون الاتحادات باعتبار ان اللجنة الاولمبية هي اتحاد الاتحادات والمشرف العام على أعمالها وأداءها وأضاف الاكوع : " نحن لسنا مع مكافأة الأندية التي خالفت الأنظمة واللوائح والتي خسرت وزارة الشباب والرياضة مبلغ كبير من اجلها في الجولتين الأولى والثانية للدوري ، ونحن ندرس الآن قطع المساعدات والمخصصات والدعم المقدم من الوزارة للتسعة الأندية ، ولا يمكن ان نسمح لا ي كان ان يعاقب من الالتزام باللوائح والنظام ويكافىء من خالفها " .
وكشف الحروي حقيقة التواصل الذي تم بينه وبين رئيس الاتحاد العيسي حيث ابلغ العيسي إن الأربعة الأندية لن تلعب مباريات تلك الجولة ، إلا ان العيسي رد عليه بقوله : عادي تلعب أو لا تلعب فأنتم أحرار ونحن سنتخذ الإجراءات التي عندنا نهبطكم ويكفي عشرة أندية نبدأ الدوري بسرعة ونكمل بسرعة .
وعبر الحروي عن استغرابه من الأنباء والمعلومات التي ذكرت أخيراً بأن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم رفض النظر في شكوى الأندية الأربعة الصقر، التلال، 22 مايو، شباب الجيل المعترضة على قرار اتحاد الكرة بإعادة الأسبوعين الأول والثاني من الدوري العام .
وقال ان الاتحاد الآسيوي لم يرفض تلك الشكوى ، لكنه وجه الجمعية العمومية التي تتكون عضويتها من 58 عضواً لحل هذه القضية المثيرة للجدل التي باتت تشغل بال الشارع الرياضي الجماهيري الإعلامي .
وشدد الحروي أن المسألة لم تعد قضية أسبوعين وست نقاط ضائعة علينا كأندية أربعة ، لكن المسألة أكبر من ذلك بكثير فالخوف أصبح مسيطر على الأندية من الأربع سنوات القادمة كون بداية الاتحاد الجديد لا تبشر بخير قادم .
وقال نائب رئيس نادي الصقر ان موقف الأندية الأربعة واضح ولا يحتاج الا لفهم من قبل اتحاد الكرة في اعتماد قرار اللجنة المؤقتة فيما يخص الجولة الأولى ، إلا انه أكد استعداد الأندية الأربعة خوض مباريات الجولة الثانية الأسبوع القادم .
وعبر الحروي عن أسفه بأسلوب عمل الاتحاد الجديد الذي كنا نتعشم خيراً بأن تسيير الكرة اليمنية إلى مستقبل أفضل ، كونه حاول فرض سياسة الأمر الواقع علينا وابتعد عن وعوده في العمل بمبدأ لا ضرر ولا ضرار " ..
وجدد الحروي مطالب الأندية الأربعة باعتماد نتائج الجولة الأولى كونها جاءت من قبل لجنة شرعية كما أقرت ذلك اللجنة الاولمبية في اجتماعها الأول الأسبوع الماضي برئاسة الأستاذ عبد الرحمن الاكوع، وزير الشباب ورئيسها ".
ويرى مراقبون ومحللون رياضيون ان قرار اتحاد الكرة بإعادة مباريات الجولتين الأولى والثانية وإصرار كل طرف على موقفه من شانه أن يدخل الكرة اليمنية في مأزق جديد رغم ان أزمتها الماضية انفرجت للتو ولم تتنفس الجماهير الرياضية الصعداء من تداعياتها الكبيرة التي خلفتها .
وحسب تعميم اتحاد الكرة بجدول مباريات الجولتين أقيمت أمس ثلاث مباريات ضمن الجولة الأولى أسفرت عن مواصلة أهلي صنعاء تألقه وتفوقه اللافت بقيادة مدربه المقتدر الكابتن أمين السنيني ، وحقق فوزاً كبيراً على ضيفه القادم من ساحل حضرموت برباعية نظيفة
بهذه النتيجة الكبيرة عزز الأهلي رصيده إلى 22 نقطة مستعيداً وصافة ترتيب فرق القائمة ، فيما ظل شعب حضرموت على حاله بنقاطه 16 في الترتيب السابع .
وعلى مدينة عتق بمحافظة شبوة انتزع ممثلها الوحيد في دوري الأضواء لأول مرة في تاريخه التضامن فوزاً ثميناً ومهماً من أنياب ضيفه الهلال الساحلي بهدفين لهدف
بهذا الفوز الثمين رفع التضامن رصيده إلى 18 نقطة في المركز الرابع ، فيما توقف الهلال عند رصيده السابق 19 نقطة متخلفاً للمرتبة الثالثة .
وعلى ملعب الشهداء بمحافظة أبين حقق فريق حسان فوزاً ثميناً على ضيفه الشعلة عدن بهدف وحيد أحرزه اللاعب زاهر فريد في الدقيقة 44 من شوط المباراة الأول .. رافعاً حسان رصيده إلى 17 نقطة متقدماً للمركز السادس ، فيما تجمد الشعلة عن نقاطه التسع قبل أخير القائمة .










أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "رياضة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019