الخميس, 17-أكتوبر-2019 الساعة: 02:32 م - آخر تحديث: 02:31 م (31: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
في ذكرى الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر
بقلم - خالد سعيد الديني *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
عن‮ ‬ماء‮ ‬الوجه
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
مغتربون
المؤتمرنت/ دمشق -
أعلى تقدير سوري في الزراعة لباحث يمني
حقق الباحث اليمني المتخصص في علوم الأغذية عادل علي عمر انجازا أكاديميا يمنيا جديدا يضاف لسلسلة النجاحات المتلاحقة للباحثين والدارسين اليمنيين بالخارج فقد حصل الباحث ظهر يوم الخميس السابع والعشرين من ابريل على أعلى تقدير تمنحه كلية الزراعة بجامعة دمشق العريقة في تاريخها حيث حصل الباحث باجماع اللجنة المناقشة على درجة الدكتوراه في الزراعة بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف الأولى والتوصية بطباعة رسالة الدكتوراه على نفقة جامعة دمشق وتوزيعها وتبادلها مع مختلف الجامعات وبدرجة 95%من مجموع الدرجات المئة التي يتم على أساسها تقييم البحوث العلمية وهي الدرجة التي لم يحصل عليها أي باحث في الكلية من قبل.. وكانت قد تمت بكلية الزراعة قبل أن تتوصل اللجنة لقرارها مناقشة الباحث مناقشة علنية مستفيضة عن رسالته التي تحمل عنوان (إنتاج انزيمات الأميلاز من الفطريات وتنقيتها واستعمالها في بعض المجالات التطبيقية) وقد لفتت أطروحة الباحث بمضمونها العلمي أنظار لجنة الحكم والمشكلة من أساتذة في مجالات علوم الأغذية والكيمياء الحيوية وكليتي الصيدلة في جامعتي دمشق وتشرين وهيئة الطاقة الذرية السورية وأشادوا بالمستوى العالي للرسالة والباحث واعتبروا أن مثل هذه الرسالة العلمية تمثل اضافة نوعية للتقدم العلمي ومواكبة الدول المتقدمة في مايقدم من أبحاث ودراسات متعلقة بمجالات التقانة الحيوية ..
وفور إعلان لجنة الحكم السورية تحدث الدكتور صلاح العنسي سفير اليمن لدى الجمهورية العربية السورية مهنئا الباحث ومشيدا بالمستوى العلمي العالي الذي ظهر به واعتبر هذا النجاح غير المسبوق على مستوى كلية زراعة جامعة دمشق شرف كبير لليمن واليمنيين .. وقد حضر المناقشة العلمية واحتفال اليمنيين بالباحث فور اعلان النتيجة الى جانب السفير العنسي أعضاء البعثة الدبلوماسية اليمنية في دمشق ومحمود الصلوي المستشار الثقافي وعدنان السنباني المستشار الثقافي المساعد كما حضر المناقشة على غير العادة في مثل هذه المناقشات العلمية الدقيقة حشد كبير من الطلاب والباحثين اليمنيين والسوريين والعرب .









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
التعليقات
عبدالحميدالشرعبي (ضيف)
30-04-2006
الحقيقة انا الان في دمشق وتقابلت مع طلاب يمنيين في سوريا يدرسون في جميع التخصصات منهم على حساب الدولة ومنهم على انفسهم وكلهم نماذج مشرفة لشباب اليمن والتعليم في سوريا راقي والشعب السوري شعب طيب وهناك محبة متبادلة بين الجميع نامل أن يعودو الى الوطن ويحدثون تغييرات جذرية في مجال تخصصاتهم ويستفاد منهم في خدمة الوطن اليمني بكل اخلاص وتفاني شكرا للحكومة السورية والرئيس د/ بشار الاسد وكل المسؤلين في الدولة على التكريم وهذا تكريم لليمنين جميعا ألف مبروك لنا جميعا تكريم الطالب عادل علي عمر يستحق التكريم والتقدير وشكرا ...

منير الذرحاني (ضيف)
30-04-2006
تعليم الشباب أمل المستقبل وعمود الحياة وصمام الامان , في مثل هذا لا يسعني الا توجيه الشكر للشاب الباحث عادل علي عمر على ما حققه من نتائج مرضية للجميع ومشجعة . كما اشكر الجهات الحكومية التي تمنح المتعلمين لاستكمال دراساتهم في الخارج , ولتتأكد من قدرة الأنسان اليمني علئ الإبداع والعبقرية , والعقل العربي القادر علئ صنع المعجزات حتئ لو لم تتوفر له إلا القليل من وسائل الابداع والمعرفة

(ضيف)
30-04-2006
تعليم الشباب يعتبر أمل المستقبل وعمود الحياة وصمام الامان , في مثل هذا لا يسعني ان اترك تعليق غير توجيه خالص الشكر والتقدير للشاب الباحث اليمني عادل علي عمر على ما حققه من نتائج مرضية للجميع ومشجعة , كما اشكر الجهات الحكومية التي تمنح المتعلمين استكمال دراساتهم في الخارج ليتمكنوا من مواصلة دراساتهم العليا, ولتتأكد من قدرة الأنسان اليمني علئ الإبداع والعبقرية , والعقل العربي القادر علئ صنع المعجزات حتئ لو لم تتوفر له إلا القليل من وسائل الابداع والمعرفة

المزيد من "مغتربون"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019