الخميس, 17-أكتوبر-2019 الساعة: 02:31 م - آخر تحديث: 02:20 م (20: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
في ذكرى الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر
بقلم - خالد سعيد الديني *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
عن‮ ‬ماء‮ ‬الوجه
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
علوم وتقنية
المؤتمرنت -
الصداع كابوس ملايين الإيطاليين
يعاني ستة ملايين إيطالي وإيطالية من داء الشقيقة(ألم نصف الرأس). هذا ما تشير إليه دراسة "برومبت" (Prompt)، أو (Patient Reaction and Opinion to Migraine Pain and Treatment)، التي شملت ستة بلدان أوروبية وخضع لها 1500 متطوع، منهم 250 متطوع إيطالي. والشقيقة، عدا عن علاقتها في أغلب الحالات مع الاستفراغ والغثيان، قد تؤثر على العلاقات الزوجية حتى تودي بها الى الخراب. إذ تنوه نتائج الدراسة بأن 75 في المئة من المستجوبين اعترف بوطأة الشقيقة على حياته الجنسية.

في حين أشاع 83 في المئة من المتطوعين أن داء الشقيقة ينتهي بتدمير علاقاتهم الاجتماعية مع الأصدقاء والأهل. كما يعترف 87 في المئة من المستجوبين بأن إصابتهم بصداع الرأس الحاد يُضعف تركيزهم في مكان العمل وخلال أنشطتهم اليومية عدا عن امتصاص الطاقة من حياتهم اليومية.

والنساء أكثر عرضة لداء الشقيقة، في سن البلوغ، كون ثلاث نساء مقابل رجل واحد مصابات بداء الشقيقة المؤرق.
إيلاف








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "علوم وتقنية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019