الثلاثاء, 12-نوفمبر-2019 الساعة: 08:23 ص - آخر تحديث: 12:09 ص (09: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت -
احزاب المشترك تتبادل الاتهامات عبر صفات المرشح
كشفت مصادر مطلعة أن قيادات اللقاء المشترك تعكف منذ مساء أمس على البحث عن مرشح باسمها إلى الانتخابات الرئاسية، فيما يجري تبادل المقترحات بأسماء محددة إلا أنه يتم العزوف عنها بعد استعراض الكثير من الملاحظات عليها.
وأضافت المصادر أن أحزاب اللقاء وصلت إلى طريق مسدود في تسمية مرشح من بين قياداتها يحظى بقبول جماهير الشعب لنيل ثقتها.
وقالت المصادر أن حزب الإصلاح طرح أحد قيادييه كمرشح غير أن المقترح ووجه بالرفض من قبل قياديين في أحزاب أخرى داخل المشترك قبل أن يبدوا ملاحظات عديدة عليه، وبعد شد وجذب اقترح قيادي إصلاحي بلهجة حادة بعد أن علا وجهه التجهم والغضب، إنزال إعلان رسمي في الصحف عن حاجة اللقاء إلى شخص يتمتع بمواصفات محددة لإنزاله منافساً في الانتخابات الرئاسية، وهو الأمر الذي حدا بقيادي آخر إلى كتابة الإعلان بأسلوب استفزازي ضمته أسباب رفضه للمرشح المقترح من التجمع ولكن بطريقة ساخرة حيث سردها على النحو التالي:
وبحسب المصدر فقد تضمنت الشروط أن يكون المتقدم حاقداً على الوطن ووحدته ونهجه الديمقراطي، وأمنه واستقراره، وأن يكون محترفاً الأكاذيب وتضليل الرأي العام، فضلاً عن إجادته لعملية الدس بما يمكنه من تخريب علاقات اليمن بأشقائها وأصدقائها، مع اتسامه بالتلون في مواقفه وقناعاته وسلاطة اللسان ثم الاستعداد للإساءة إلى الآخرين، دون إبداء الأسباب.
كما تضمنت الشروط أيضاً، ضعف الولاء الوطني للمتقدم مع خبرة لا تقل عن خمس سنوات في التردد على الجهات الأجنبية لتقديم المعلومات والتقارير شريطة أن تضر بمصالح البلاد، واحتوى الشرط الأخير ضرورة أن يكون المتقدم مأزوماً نفسياً وذهنياً وقادراً على تصدير هذه الحالة إلى الآخرين.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
التعليقات
حزبي (ضيف)
27-06-2006
الاخوة في المؤتمر مثل النعامة تدوس رأسها في الرمال ومتظهر عوراتها

لبيب (ضيف)
27-06-2006
الاخوة الكرام واخص بالذكر الاخ د/معمرالبداي لاتنسوا ايضا ان المؤتمر عبارة عن توليفة يمتد من اقصى اليمين (الجهاديون ) الي اقصى اليسار فما تقولونه هو وصف حالة المؤتمر ايضا

مهدى سعدون ندب (ضيف)
27-06-2006
مثل هذاالطرح دليل على افلاس المؤتمرفى كل المجالات ودليل على قرب نهايتهم لان الظلم لابدله من نهايه والايام بيننا

أبو أحمد(ألهند) (ضيف)
26-06-2006
ألعجيب أن يتفقووفيهم من أفتي بقتل ألأشتركيين في 1994 وفيهم من سمم ألأبريا في ألمناطق ألوسطي في 1989-1986 وبينهم من ينظر وهوأكثرحقدعلي أليمن وليمنيين

ابن اليمن من موسكو (ضيف)
26-06-2006
الله المستعان هل اصبح الوطن عندكم يا مؤتمر الى هذه الدرجه لا قيمة له ولا لا للمجتمع قيم اترفعوا يامن تحكمون اليمن الى العلا عيب ان تلجؤ لغزعبلات المشترك اكبر منها وانت العارفون لنبني وطن للجميع افضل من ان نكيد لبعض والله من وراء القصد

أبو خليل (ضيف)
26-06-2006
شيئ طبيعي فالشورى أمر مهم لمن سيرش ليدير أمر هذه البلادولا بأمس من التداول فيما بينهم ليخرجو بأمر رشيد

(ضيف)
26-06-2006
لقد أكد هذا المشهد المسرحي أنه ليس في ثقافتنا العربية التداول السلمي للسلطة، ويبدو أن علينا الانتظار لعشرات السنين وخوض جولات من النضال السلمي والتثقيف السياسي والوعي حتى يكون لدينا ثقة في أنفسنا، ولا نشعر باليتم إذا هددنا أحد رؤسائنا الكرام بأنه سيترك منصبه طوعاً. وإذا بقينا نخاف من المستقبل ومن تجربة التقدم إلى الأمام فسنظل واقفين حيث نحن إلى الأبد. لقد كان واضحاً أن غالبية الذين خرجوا يطالبون الرئيس اليمني بالترشح هم أناس بسطاء تم جمعهم من المحافظات والمناطق النائية مقابل مبالغ مالية، فضلا عن عناصر من الجيش والأمن خرجت بملابس مدنية. إن ما حدث من تراجع الرئيس اليمني كان مجرد نهاية لمسرحية سخيفة الإعداد والإخراج، كنا نعتقد أننا تجاوزنا هذا النمط من الأداء السياسي، لكن في الوقت المناسب اكتشفنا أننا كنا واهمين. وعدول الرئيس صالح عن قراره بالتنحي كان أمرا متوقعا وتفرضه حقائق موجودة على أرض الواقع العربي المر، بقي أن نقول: يا له من حلم أخذنا بعيداً إلى عالم جميل، لكن الرئيس اليمني أبى إلا أن يضربنا على رؤوسنا ليقول لنا: أفيقوا أيها الواهمون، فأنتم في عالم الواقع المر، ولستم في عالم الأحلام الوردية.

الشيباني (ضيف)
26-06-2006
كنا نتمنى من المؤتمرنت أن يأتي باسم مرشح الإصلاح وأن يأتي باسم الرجل الآخر صاحب الإعلان طالما وأنهم حصلوا على الإعلان كاملا ..

مشتاق (ضيف)
26-06-2006
صدقوني يخسر المؤتمر بهذا الأسلوب كثيرا لن الوطن ليس حكرا على احد ومثلما هناك وطنيون في المؤتمر هناك وطنيون في القوى الأخرى المهم ليس من يحكم بل الأهم كيف يحكم ...لا تقتلوا تباشير الديمقراطية الوليدة بهكذا خطاب بل راقبوا وساعدوا ان امكن لكم ذلك الناس اليوم لا يهمها مؤتمر او مشترك بل يهمها من يضمن لها مواطنة متساوية من يظمن استقلال القضاء من يحجم الفساد لان هذه هي شروط الوطن الذي يبحث عنه كل ابناء اليمن ولا داعي للقفز فوق ذهن المواطن الذي يتمتع بدرجة عالية من التسيس لا تدركونه

عبد الرحمن برمان (ضيف)
26-06-2006
عندما اقراء صحف ومواقع المؤتمر اقول هؤلا القوم ليس فيهم رجل رشيد ترفعوا قليلا اقل حاجة هذه احزاب حقيقيه فيها ارا واختلافات واكثر من مرشح مش زي المؤتمر مافيه غير رجللا واحد ارجو اضهار تعليقي ان كان عندكم شجاعه

عفاف ( اليابان ) (ضيف)
26-06-2006
لماذا تسنكرون هذا الشئ على احزاب المشترك فهم مشهورون بمواقفهم الخالية من الاشتراك فماذا بعد الصبري وياسين سعيد نعمان

قاسم (ضيف)
26-06-2006
على غيري ومن متى يفهم المؤتمرين الوطنية او مرسحيهم للرئاسة او يعرف اعلامهم المصداقية

د|معمرالبداي (ضيف)
26-06-2006
ليس غريب ان يختلفو سوئا كان الخبر هذا حقيقه ام لا لان طرف منهم اتى من اقصى اليساروالطرف الاخر من اقصى اليمين ولم تجمعهم مصلحة الوطن والمواطن ولكن جمعتهم مصالح شخصيه وحزبيه لهذا فلاغرابه من الاختلاف لان مابنيا على باطل فهو باطل نسئل الله ان يهدي الجميع لما فيه مصلحة الوطن واهله

احمد مقبل (ضيف)
26-06-2006
هذا متوقع من الذين اجتمعوا على باطل ووحدتهم احقادهم

ردمان (ضيف)
26-06-2006
الحمدلله ان الموتمريون فاقوا من الصدمة والبكاء لمدة ثلاثة ايام وانتهت الصدمة

احمد ناجي (ضيف)
26-06-2006
فرح المؤتمر بهذه الاتهامات اذاكانت حقيقة دليل على افلاس المؤتمر المتكررة

قيس (ضيف)
26-06-2006
اعتقد انه كلام لايصدق ولاداعي لان ننزل لهذا المستوى المتدني وترفعوا خيرا لكموالله المستعان(مؤتمري غيور)

ابن اليمن (ضيف)
26-06-2006
ستكون مفاجئة مزلزلة وسيعلم الذي ظلموا اي منقلب سينقلبون (صدق الله العظيم )

يمني في المهجر (ضيف)
26-06-2006
في قلوبهم مرض فزادهم الله مرض وقل موتو بغيظكم ماذا عسى انتم فاعلون

kkkkkkk (ضيف)
26-06-2006
لن يصحوا من صدمتهم لأنها كانت قوية ومفاجأة لكن الله يخارجهم

وطني غيور (ضيف)
26-06-2006
معليش أرجوا أن تأخذوا في عين الاعتبار الصدمة والربكة الشديدة التي حصلت لهم يوم أمس عندما شاهدو المهرجانات والحشود التي خرجت طواعية للتمسك بالرئيس ، الله يحرشهم

لبيب (ضيف)
26-06-2006
يبدو ان المؤتمر يمر بحالة نفسية عصيبة جدا واصبح يحلم بكوابيس من هذا النوع الله يستر

المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019