الإثنين, 01-يونيو-2020 الساعة: 12:09 ص - آخر تحديث: 07:06 م (06: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
جزيرة سقطرى والأطماع الساذجه للغزاة الجدد
أ‮.‬د‮. ‬عبدالعزيز‮ ‬صالح‮ ‬بن‮ ‬حبتور *
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
يحق‮ ‬للمؤتمريين‮ ‬الافتخار
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
البحث عن الذات
عبدالرحمن الشيبانى
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
علوم وتقنية
المؤتمرنت -
عقار تجريبي قد يساعد مرضى الفصام
قال باحثون ان عقارا تجريبيا يقوم بتحفيز مستقبلات الخلايا مثلما تفعل مادة النيكوتين الكيماوية الموجودة في السجائر له نتائج مبشرة فيما يتعلق بتحسين القصور في التفكير المصاحب لمرض الفصام العقلي الذي لم يتم التوصل الى علاج له.

وتوجد العديد من انواع الفصام ولكنها جميعا تندرج تحت تصنيف "اضطراب نفسي" اي ان المريض لا يستطيع التواصل مع الواقع. ونادرا ما يشفى المريض من هذا المرض العقلي الخطير ولكن العديد من اساليب العلاج يمكن ان تحسن من الاعراض.

وقال بروس ان. روجرز الذي قاد فريق البحث لرويترز هيلث ان تجارب على حيوانات أثبتت ان العقار الجديد له فوائد فسيولوجية وحسن من قدرتها على التفكير.

وقال الباحثون في دراستهم التي نشرت في دورية الكيمياء العلاجية انه على الرغم من التقدم في علاج اعراض الفصام مثل الهوس والانسحاب والخمول الا ان مشاكل الانتباه وعمليات التفكير مازالت قائمة.

ويقول روجرز وزملاؤه في مؤسسة ابحاث فايزر العالمية والتنمية في كونيتيكت ان اجراء ابحاث لانتاج عقاقير يتشابه تأثيرها مع النيكوتين جاء بعد ملاحظة ان التدخين الشره في اكثر من 80 في المئة من مرضى الفصام ربما يكون نوعا من علاج الذات.

رويتر









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "علوم وتقنية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020