الخميس, 16-يوليو-2020 الساعة: 05:55 ص - آخر تحديث: 03:24 ص (24: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
عن لجنة تقييم استهداف العدوان للمدنيين
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
أخبار
المؤتمرنت -
نقابة الصحفيين تطالب بحماية ألأنسي ورؤساء التحرير
أدانت نقابة الصحفيين اليمنيين محاولة الإعتداء والتهديد بالقتل والذي تعرض له المحامي خالد الآنسي من شخصين تم حشدهما (ضمن مجموعة عناصر تدعي الدفاع عن الرسول(ص) )ضد المحامي والزملاء الصحفيين رؤساء تحرير الصحف الثلاث"يمن أوبزرفر,الراي العام ,الحرية" التي تتهمها نيابة الصحافة والمطبوعات بإعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول الكريم(ص).
وقد جاء ذلك الإعتداء امس الأربعاء الموافق28يونيوعقب الانتهاء من جلسة محاكمة صحيفة "يمن أوبزرفر"ورئيس تحريها.
وحذرة النقابة في بيان لها تلقى المؤتمرنت نسخة منه من خطورة تلك العناصر التي تخطط لتلك الاعتداءات على المحامين والصحفيين وحملت الجهات الأمنية والسلطة القضائية وضع حداً لها.
وطالبت وزارة الداخلية بتوفير الحماية اللازمة للأخوة المحامين في منظمة "هود" وفي مقدمتهم المحامي خالد الانسي ورؤساء تحرير الصحف الثلاث , كما دعت جميع المنظمات الجماهيرية ومؤسسات المجتمع المدني إلى التضامن مع الزملاء في منظمة " هود" والصحف الثلاث ومنتسبيها , واستنكار ما كشفه هذا الاعتداء من توجهات تمس السلام والأمن الاجتماعي وتسيء لسماحة الدين الإسلامي الحنيف .
وكان حشداً من الشباب حضر الى ساحة المحكمة للاعتداء على المحامين المترافعين عن الصحف المدعى عليها من قبل النيابة فيما تزعمه بإعادة نشر ثلاث صحف يمنية الرسوم الدنمركية التي نفت الصحف ومحاموها بالأدلة والوقائع الإساءة للرسول (ص) طالما وأن النشر كان في معرض الدفاع.
وكان محامي الدفاع اتهم المتدخلين بالحق المدني وهم ممن دفع بهم للترافع الشيخ عبدالمجيد الزنداني بتكفير الاسعدي وإباحة دمه مطالبا المحكمة بإلزامهم تعويض رئيس تحرير يمن اوبزرفر خمسة ملايين ريال عن كل واحد منهم وتسليم المبالغ التي جمعها الزنداني لمحاكمة الأسعدي لخزينة الدولة









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020