السبت, 07-ديسمبر-2019 الساعة: 11:30 ص - آخر تحديث: 01:15 ص (15: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - الجيش الامريكي في العراق

وكالات -
رواية أمريكيةعن كمين راح ضحيته 24 شرطياًعراقياً
كشف الجيش الأمريكي الجمعة تفاصيل جديدة عن كمين نصبه المسلحون لعناصر الأمن العراقي مما أودى بحياة 24 من أفراد الأمن في محافظة ديالى.

وقال العقيد برايان جونز من لواء المشاة الثالث بالفرقة الثالثة إن الحادث يشدد على "حاجة الأمن العراقي لتنسيق الجهود مع الجيش والتحالف."

وأوضح جونز أن الأحداث بدأت بتلقي مركز شرطة بعقوبة لأوامر من وزارة الداخلية للتقصي حول تقرير بإخفاء رهينتين - اختطفا الأحد - في منطقة "المرادية" خارج بعقوبة.

وعلى الفور توجه 51 من أفراد الأمن، على متن ثمانية مركبات، إلى البلدة "حيث نصب المسلحون فخاً محكماً" حسب المصدر العسكري الأمريكي.

ولقي 18 من رجال الأمن العراقي مصرعهم خلال الاشتباكات المسلحة مع المسلحين، من بينهم 14 فرداً استسلموا عقب نفاذ ذخيرتهم.

وعثر على جثثهم لاحقاً خارج البلدة عقب تصفيتهم بطريقة الإعدام.

وأُرسلت تعزيزات أمنية إلى المنطقة إلا أن طاقم الإنقاذ وقع في كمين آخر قبيل وصوله إلى "المرادية" مما أدى لمقتل ستة آخرين من عناصر الأمن، وفق جونز.

وسارع الجيش الأمريكي فور علمه بالأحداث بإرسال تعزيزات برية وجوية لمواجهة الأوضاع.

ووجه العسكري الأمريكي أصابع الاتهام إلى القاعدة قائلاً إن الهجمات المنسقة وعمليات الإعدام - من بينها نحر ضابط شرطة - تحمل بصمات التنظيم.

وأضاف قائلاً "نعتقد أنها من أعمال القاعدة لتأجيج نيران الطائفية.. في المستقبل يحتاجون (لقوات الأمن العراقية) تنسيق جهودهم مع الجيش ومع قوات التحالف حتى نتجنب الوقوع في مثل هذه الحوادث."

وأشار الجيش الأمريكي في بيان إلى مواجهات عنيفة دارت من بيت إلى بيت في بلدة "خان بني سعد" في محافظة "ديالى" الخميس.

وقال مصدر أمني من مركز "ديالى" للتنسيق المشترك إن المواجهات في "المرادية" و"خان بني سعد" أسفرا عن مقتل 29 من رجال الأمن العراقي- من بينهم قائد قوة شرطة خان بني سعد - بالإضافة إلى 10 مسلحين.

هذا تواصلت أعمال العنف الجمعة في محافظة ديالى العراقية، التي تعد أحد معاقل المسلحين، حيث هاجم مجهولون حافلة صغيرة وقتلوا أربعة أشخاص وجرحوا خمسة آخرين.

وقال مسؤول أمني في ديالى إن الهجوم وقع في الخالص ، شمال بعقوبة، حوالي الساعة 11:30 صباحا بالتوقيت المحلي. (التفاصيل)

وفي شأن متصل، فتشت قوات أمريكية عراقية مشتركة مكتب الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في بغداد الجمعة إثر تلقي معلومات استخباراتية بإخفاء الجندي الأمريكي المفقود منذ الاثنين، هناك, وفق بيان من قوات التحالف.

وجاء في البيان العسكري أن القوة لم تعثر على الجندي المفقود إلا أنها اعتقلت ثلاثة مشتبهين عثرت على آثار مواد متفجرة في أجسادهم، كما صادرت عدة بنادق أوتوماتيكية.

ويشار أن عملية تفتيش مكتب الصدر واحدة من عدة عمليات نفذتها قوات التحالف في مدينة الصدر الشيعية الجمعة بحثاً عن الجندي المفقود.

وقال الشيخ يوسف الأنصاري ممثل الصدر في المدينة أن القوات المشتركة حاصرت الضاحية واقتحمت مسجد الإمام علي ومدرستين مجاورتين.

وزعم الأنصاري أن القوات الأمريكية "سرقت" أجهزة كمبيوتر وأثاث من المدرسة كما دمرت محتويات المسجد.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019