السبت, 14-ديسمبر-2019 الساعة: 02:22 ص - آخر تحديث: 12:21 ص (21: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
رياضة
المؤتمر نت - يخوض المنتخب الوطني  للشباب " أمل الكرة اليمنية" يوم غدٍ الخميس اختباراً صعباً وحاسماً أمام نظيره المنتخب السعودي القوي في اللقاء الأخير في  تصفيات المجموعة الرابعة المؤهلة لنهائيات كأس آسيا  المقبلة للشباب في ماليزيا  2004م الذي ما زال لديه فرصة لخطف بطاقة التأهل الوحيدة عن المجموعة مع منتخبي اليمن عمان بحسابات معقدة ومختلفة.

يتهيأ لبلوغ نهائيات آسيا لأول مرة في تاريخ الكرة اليمنية.

صنعاء: ريام محمد مخشف -
منتخب الأمل يخوض عصر غدٍ مواجهة الحسم أمام نظيره السعودي بصنعاء
يخوض المنتخب الوطني للشباب " أمل الكرة اليمنية" يوم غدٍ الخميس اختباراً صعباً وحاسماً أمام نظيره المنتخب السعودي القوي في اللقاء الأخير في تصفيات المجموعة الرابعة المؤهلة لنهائيات كأس آسيا المقبلة للشباب في ماليزيا 2004م الذي ما زال لديه فرصة لخطف بطاقة التأهل الوحيدة عن المجموعة مع منتخبي اليمن عمان بحسابات معقدة ومختلفة.
وأجرى الأخضر –الشاب- اليوم تمريناً تكتيكياً على معلب المريسي بصنعاء لمدة ساعة يركز خلاله المدرب أمين السنيني -مدير الجهاز الفني- على الكثير من الجوانب التكتيكية التي يسعى من خلالها لتصحيح بعض الأخطاء التي ظهرت في الفريق خلال مباراته الأولى مساء أمس أمام نظيره العماني والذي قدم وجبة دفاعية قوية أمام الشباب اليمني ليخسر في نهاية المطاف بهدف وحيد جاء بإمضاء المهاجم الهداف سامي جعيم.
وتبدو فرصة تحقيق إنجاز منتخب الأمل الثاني في بلوغ نهائيات كأس آسيا للشباب -لأول مرة في تاريخ الكرة اليمنية- قائمة بقوة من خلال الفوز أو التعادل -على أقل تقدير- في مواجهة يتوقع لها النقاد والمراقبون أن تكون مباراة قمة، وبطولة حقيقية، نظراً للإمكانيات التي تتمتع بها الكرة السعودية عبر ممثلها "منتخب الشباب" في هذه التصفيات، وخصوصاً وقد ظهر بشكل أفضل في لقائه الافتتاحي أمام المنتخب العماني رغم خسارته بهدف وحيد. وليس لدى المنتخب السعودي سوى الفوز بهدف المباراة وبفارق هدفين حتى يتحقق له مراده في بلوغ النهائيات على حساب المنتخب اليمني الذي بات أقوى من أي وقت مضى- خصوصاً وأنه لعب مهاجماً طيلة مباراته السابقة أمام المنتخب العماني وفرض سيطرة مطلقة عابها العقم الهجومي واستسلام مهاجمه عبدالأله شريان، وسامي جعيم للرقابة اللصيقة التي كانت أفضل ما يميز المنتخب العماني.
وأكد المدرب الوطني الكابتن أمين السنيني -قائد ربان سفينة هذا المنتخب الناجح- لـ "المؤتمر نت" على أن الفوز الذي تحقق أمس على عمان سيعطي الفريق دفعه معنوية كبيرة لتحقيق إنجاز جديد للكرة اليمنية.. مشيرا إلى أن فريقه سيدخل المواجهة القوية مع المنتخب السعودي بكل إصرار وعزيمة لتحقيق الفوز برغم ما يمثله الأخير من قوة لا يستهان بها وهو يمثل الكرة السعودية التي تتفوق على نظيرتها الكرة اليمنية بمراحل طويلة.
وأوضح السنيني أن الفوز الذي تحقق على المنتخب العماني صاحب الأسلوب الدفاعي القاسي "قد ضاعف من مسئولياتنا في تحقق أحلام وآمال وطموحات الجماهير اليمنية الوفية التي تعشق هذا المنتخب حتى النخاع والتي تعتبر الشريك الأساسي والرئيسي وصاحبة الفضل الكبير فيما حققه خلال مسيرته السابقة للكرة اليمنية". مبيناً بأن الزحف الجماهيري الذي يتوقع أن يكون أكبر في مباراة الغد على ملعب الفقيد المريسي سيزيد من عزيمة وإصرار اللاعبين على تحقيق الفوز ولا غير سنلعب على اعتبار أن المنتخب الوطني يلعب بميزة الأرض والجمهور ويتفوق فيهما على نظيره السعودي.
وعن خطة اللعب التي يتوقع أن يقدمها المنتخب قال " سنعلب بخطة متوازنة في الدفاع والهجوم بحيث لا نترك للفريق الخصم أي ثغرة دفاعية يمكن أن ينفذ منها في حال الاندفاع الهجومي أو التراجع الكامل للوراء وترك المهام الهجومية التي هي أصلاً من صلب عمل الفريق بشكل جماعي".
لافتاً إلى أن الجهاز الفني قد عمل على دراسة ومراجعة الفريق السعودي من خلال مباراته السابقة مع نظيره العماني والسابقة وأن له رؤيته الخاصة في تطبيق الأداء الميداني والانتشار السليم في مربعات الملعب وامتصاص الهجوم السعودي وضغطه المفاجئ على المرمى، خصوصاً وأنه يتميز بخط وسط رائع يحمل كل مقومات الأداء الهجومي والدفاعي في نفس الوقت.
وفي الجانب الآخر يرى المدرب السعودي نايف العنزي -مدير الجهاز الفني- للمنتخب السعودي أن فرصة فريقه لا زالت قائمة بقوة وأنه لن يفرط فيها أبداً. مشيراً في حديث مماثل لـ "المؤتمر نت" إلى أن فريقه سيخوض هذا اللقاء مقاتلاً من أجل انتزاع نقاط الفوز وأهداف التأهيل ولو على حساب الفريق اليمني صاحب الأرض والملعب.
ومشيداً في نفس الوقت بقوة المنتخب اليمني وأداء لاعبيه ومهاراتهم الفردية والجماعية العالية والتي مثلت لهم نقاط القوة والفوز على فريق يلعب بخطط دفاعيه محكمة مثل المنتخب العماني، كان من الصعب على المنتخب السعودي اختراقها في مباراتهم السابقة.
المنتخب العماني من جانبه سيكتفي في مباراة الغد بالفرجة بانتظار النتيجة التي قد تعيد إليه الأمل في حالة فوز السعودي بهدف وحيد، حيث تصبح الفرق الثلاث في وضع متساوٍ. وهو ما يستدعي اتفاق الأطراف الثلاثة بالاتفاق مع الاتحاد الآسيوي على إجراء قرعة لتحديد الفريق المتأهل عن طريق الحظ أو بإعادة المباريات في دور ثانٍ قد يكون في نفس الملعب أو في ملعب آخر. وهذا ما لا تتمناه جماهير الكرة اليمنية التي رأت في هذا المنتخب تعويضاً له عن اخفاقات وفشل المنتخب الأول في التصفيات الآسيوية بالسعودية.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "رياضة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019