السبت, 28-مارس-2020 الساعة: 10:53 م - آخر تحديث: 10:46 م (46: 07) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
يوم‮ ‬الصمود‮ ‬وعام‮ ‬النصر
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العدوان‮ ‬يحتضر
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
علوم وتقنية
المؤتمرنت - وكالات -
العلاقة الزوجية الطيبة تخفف ضغط الدم
اظهرت دراسة جديدة ارتفاع متوسط ضغط الدم لدى الاشخاص الذين يعملون في وظائف مليئة بالتوتر خلال عام اذا كانت علاقاتهم مع شركاء حياتهم سيئة وانه على العكس فإن الاشخاص الذين يواجهون توترا في وظائفهم وعلاقاتهم الزوجية طيبة فان ضغط دمهم يهبط بنفس القدر.

وقال الطبيب شيلدون دبليو.توبي وزملاؤه من جامعة تورنتون بكندا في دورية ارتفاع ضغط الدم الاميركية ان "الاشخاص الذين يواجهون توترا كبيرا في وظائفهم ومستوى منخفض من التلاحم الزوجي قد يستفيدون من قياس ضغط دمهم بصورة منتظمة".

واجرى توبي وفريقه هذه الدراسة لبحث ما اذا كان عامل الوظيفة ونوعية الزواج -وقد ثبت ان كلاهما يؤثر بشكل منفصل على الصحة- قد يتفاعلان للتأثير على ضغط الدم.

وتابع الفريق 229 رجلا وامرأة لمدة عام وكانوا جميعا يعيشون مع قرين او شريك وغير مصابين بارتفاع في ضغط الدم مع بداية الدراسة.

وركز توبي وفريقه على "التلاحم الزوجي" للزوجين او مدى دعم كل زوج للاخر. وارتدى المشاركون في الدراسة اجهزة لقياس ضغط دمهم طوال فترة يوم عمل نمطي في بداية الدراسة ومرة اخرى بعد ذلك بعام.

وزاد ضغط الدم الانقباضي او الرقم الاعلى في قراءة ضغط الدم ثلاث نقاط لدى الاشخاص الذين تحدثوا عن ارتفاع مستوى التوتر في عملهم وانخفاض مستوى التلاحم الزوجي.

وعلى الجانب الاخر انخفض ضغط الدم الانقباضي ثلاث نقاط لدى الاشخاص الذين يتمتعون بمستوى عال من التلاحم الزوجي ويواجهون توترا في عملهم.

وعندما راجع الباحثون الرجال والنساء بشكل منفصل وجدوا ان العلاقة بين التوتر وضغط الدم والتلاحم الزوجي ظلت قوية بالنسبة للنساء ولكنها اختفت بالنسبة للرجال .

ويشير الباحثون الى ان تعرض الشخص للتوتر في العمل في الوقت الذي لا يكون له تأثير يذكر على مطالب العمل يمكن ان يزيد الالتهاب ومستويات هرمونات التوتر. وقالوا "ان الاثر الملطف لزيادة مستوى التلاحم الزوجي قد يخفض ضغط الدم لدى شخص مصاب وذلك من خلال وقف التأثير" المتعلق بزيادة التوتر في العمل.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "علوم وتقنية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020