الجمعة, 03-أبريل-2020 الساعة: 01:30 م - آخر تحديث: 02:21 ص (21: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
يوم‮ ‬الصمود‮ ‬وعام‮ ‬النصر
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العدوان‮ ‬يحتضر
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
علوم وتقنية
المؤتمرنت -
دراسة :مضايقة الآخرين..للشعور بالسعادة !
يحبّ البعض اثارة غضب الآخرين، ويعتقد باحثون انهم اكتشفوا السبب وراء ذلك.

ويقول باحثون من جامعة ميشيجان فى ان اربور إن الأشخاص الذين يثيرون غضب الآخرين ربما يعانون من رغبة لا شعورية فى القوة ترتبط بمستويات عالية من هرمون "التيستوستيرون" وهو هرمون الذكورة ويوجد أيضا فى أجسام النساء.

ووجد الباحثون ان التعبيرات الغاضبة مجزية بالنسبة الى البعض والتى يمكن ان تفسر السبب فى حب البعض الشديد لمضايقة الأخرين.

وقال البروفيسور اوليفر شولثيس، الذى شارك فى اعداد الدراسة، "الأشخاص الذين ترتفع لديهم معدلات "التيستوستيرون"، وهو هرمون يعدّ عادة مؤشرا بيولوجيا على الرغبة فى السيطرة، يحبون القيام باشياء تجعل الآخرين يغضبون بسرعة على الأقل".

وأضاف بقوله "يحبون مضايقة الآخرين وسيفعلون أى شيء يقود لنظرة غاضبة على وجه الآخرين مرارا وتكرارا، سيتعلمونها بسرعة أكبر وينفذونها بكفاءة أكثر".

وقاس الباحثون معدلات "التيستوستيرون" فى عينات من لعاب 78 رجلا وامرأة وطالبوهم بالقيام بسلسلة من مهام التعليم المتتابعة والمعقدة على الكمبيوتر تقود اما الى وجه سعيد أو تعبير غاضب أو وجه دون تعبير على الاطلاق.

ووجد الباحثون ان كلا من النساء والرجال الذين ترتفع لديهم معدلات "التيستوستيرون" تعلموا بسهولة المهمة التى تقود الى التعبير الغاضب، فى حين لم يتعلمها المبحوثون الذين تنخفض لديهم معدلات الهرمون.

وقال شولثيس "بالنسبة الى الأشخاص الذين كانوا أفضل فى تعلّم مهمة التعبير الغاضب، يمكن ان تفترض ان هناك شيئا بخصوص الوجه الغاضب مجز بالنسبة اليهم".

ولم تكن هناك اختلافات بسبب النوع بين الرجال والنساء.

وقال ميشيل ويرث الذى قاد الدراسة "ان النتائج تشير الى ان تعبيرات الوجه العاطفية المدركة تعتبر اشارات يمكن ان تقود السلوك البشري".

وذكر شولثيس "هذه الدوافع اللاشعورية تؤثر على سلوكنا اللاواعى سواء شئنا أم أبينا وقد تجعل بعضنا أكثر ازعاجا من الآخرين".العرب أونلاين









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "علوم وتقنية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020