الأحد, 19-يناير-2020 الساعة: 01:26 ص - آخر تحديث: 01:17 ص (17: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
2020م‮ ‬عام‮ ‬المصالحة‮ ‬الوطنية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - لقطة لعمّالٍ يشحنون طائرات الرش بالمبيدات في عرفه بالمغرب.
المؤتمرنت -محمد الحيدري -
اليمن تستعين بفرنسيين لمكافحة الجراد بالطائرات
قال مسؤول مركز مكافحة الجراد ان عدد من الخبراء الفرنسيين سيصلون إلى العاصمة صنعاء السبت القادم لمساعدة اليمن في مكافحة الجراد بالرش عبر طائرات مروحية .

وقال عبده فارع الرميح-مدير المركز الوطني لمراقبة ومكافحة الجراد لـ"المؤتمرنت" إن ستة خبراء أجانب أبرزهم الخبير الفرنسي "ديك شو" ستستقدمهم الحكومة اليمنية بالتعاون مع المنظمة الدولية للأغذية والزراعة "الفاو" لمساعدة المهندسين الزراعيين اليمنيين في مكافحة اسراب الجراد جوياً بالرش عبر الطائرات في محافظات (حضرموت، شبوة، المهرة، الجوف، مأرب).

وأضاف إن مهمة الخبراء الأجانب ستتركز بالإشراف على عمليات الرش وعمليات المسلح وتتبع بؤر تكاثر الجراد للقضاء على التجمعات الأولى للجراد الصغير الزاحف الذي بدأ يتشكل لتكوين أسراب كبيرة.

وقال الرميح إن فرق الرش إذا لم تتمكن من القضاء على تجمعات الجراد قد يشكل ذلك تهديداً كبيراً للأراضي الزراعية اليمنية.

موضحاً أن تكاليف مكافحة الجراد وصلت حتى الآن إلى ما يقارب نصف مليون دولار.

الى ذلك اعتبرت منظمة الأغذية والزراعة في الأمم المتحدة (الفاو) ان حالة تعرض اليمن لموجات الجراد الصحراوي مازالت خطيرة محذرة من عبور اسرابه مياه المحيط الهندي حتى الهند وباكستان.

وقالت المنظمة الدولية في بيان اليوم ان "اليمن يواجه حاليا أسوأ موجات الجراد منذ نحو 15 عاما بعد ان تفشى الجراد الصحراوي في مناطق كبيرة ونائية داخل البلاد على طول الحافة الجنوبية من الربع الخالي والممتدة من مأرب حتى حدود عمان".

وتوقع البيان أن تتزايد أعداد الجراد تزايدا كبيرا بتكاثر جيل اخر في هذه المناطق ما يعرض المحاصيل الزراعية في وادي (حضرموت) ومناطق أخرى بما فيها الأراضي المرتفعة من العاصمة صنعاء لمخاطر جادة.

وأعلنت الفاو أنها بصدد تنظيم حملة مكافحة جوية في الجزء الداخلي من اليمن تبدأ في الأسابيع المقبلة وتكلف خمسة ملايين دولار امريكي لشراء طائرتين مروحيتين ومبيدات ومعدات ومركبات بجانب تكاليف الخبراء والأمور اللوجستية متوقعة ان تستمر الحملة 30 يوما أو أكثر حسب التطورات المناخية.

وفي هذا المجال حذرت المنظمة الدولية التي أطلقت تحذيرا الشهر الماضي من أن عدم نجاح الحملة سيسمح لأسراب الجراد الصحرواي بأن تغزو بلادا أخرى على طول جانبي البحر الأحمر خلال فصل الخريف.

وقالت ان أسراب الجراد القادمة من اثيوبيا وشمال الصومال قد تجتاز المحيط الهندي ويمكنها أن تبلغ الهند وباكستان في الأيام المقبلة مشددة على ضرورة مراقبة الوضع الخطير عن كثب في البلدين المذكورين حيث حذرت حكومتيهما اللتين تحشدان الان الفرق الميدانية والمعدات والموارد لمواجهتها.

وأشارت الى ان الإعصارين الاستوائيين الأخيرين قد تسببا في هطول أمطار غزيرة في باكستان وغرب الهند ما خلق ظروفا غير اعتيادية تعتبر مواتية لتكاثر الجراد حتى شهر اكتوبر على جانبي الحدود الهندية الباكستانية أول مرة منذ عدة سنوات في المناطق الساحلية من غرب باكستان.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020