الإثنين, 21-سبتمبر-2020 الساعة: 06:22 م - آخر تحديث: 06:21 م (21: 03) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الذكرى‮ ‬الـ‮ ‬(38)..‭‬‮ ‬التأسيس‮ ‬واستشراف‮ ‬المستقبل‮ ‬
بقلم‮ ‬الشيخ‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬ -
التطبيع الإماراتي البحريني مقدمة للتطبيع السعودي مع العدو الصهيوني
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
شكراً.. هكـذا يكون الوفاء..
بقلم الدكتـور/ عصام حسين العابد
ايقونة مؤتمرية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
"38" ‬عاماً‮ ‬من‮ ‬لحظة‮ ‬التأسيس‮.. ‬وحاجة‮ ‬المؤتمر‮ ‬لشجاعة‮ ‬التحديث‮ ‬
عبدالملك‮ ‬الفهيدي
المؤتمر‮.. ‬المسيرة‮ ‬والموقف
د. ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮
المؤتمر‮.. ‬تنظيم‮ ‬الشعب‮ ‬الرائد‮ ‬وصمام‮ ‬أمان‮ ‬يمن‮ ‬الحرية‮ ‬والديمقراطية
هشام‮ ‬شرف عبدالله
المؤتمر‮: ‬تفرُّد‮ ‬التجربة‮ ‬وتجاوز‮ ‬التحديات‮ ‬وأمل‮ ‬المستقبل‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني‮ ❊‬
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬ضد‮ ‬العدوان‮ ‬والتطبيع‮ ‬
عبدالوهاب‮ ‬يحيى‮ ‬الدرة‮ ❊
المؤتمر‮ ‬في‮ ‬عيد‮ ‬ميلاده‮ ‬الـ38:تَصْغُرُ‮ ‬في‮ ‬عين‮ ‬العظيم‮ ‬العظائم
توفيق‮ ‬الشرعبي
أخبار
المؤتمر نت - اليمنيون ينددون باحادث مارب الاجرامي

المؤتمرنت -
صنعاء تتظاهر تنديداً بحادث مأرب الإرهابي
أكد سفير مملكة اسبانيا في اليمن ان حادث مأرب الإرهابي الذي أودى بحياة سبعة من سياح بلاده لن يؤثر على علاقات اسبانيا واليمن المتميزة ،معبراً عن شكره وتقديره للشعب والقيادة اليمنية على الإدانة والاستنكار للحادث الارهابي .
وقال السيد ماركوس فيجا لدى استقباله ممثلين عن تظاهرتين نظمتهما صباح اليوم في العاصمة صنعاء منظمات مدنية فعل الشعبي تجاه هذا الحادث الإرهابي بهذه الطريقة التي عبر بها الشعب اليمني عن موقفه تجاه الحادث الإرهابي .

من جانبه عبر وزير السياحة نبيل الفقيه مجدداً عن إدانة اليمن شعبا وحكومة للحادث الاجرامي الذي استهدف فوجا سياحيا في مأرب ،مؤكداً ان اليمن كانت من الدول السباقة الى الدخول في الحملة العالمية لمكافحة الارهاب ،وانها تدفع اليوم ثمن ذلك التعاون .

وكان نبيل الفقيه قام برفقة عدد من الشخصيات السياسية والاجتماعية بتقديم واجب العزاء للسفير الاسباني جراء الحادث الذي اودى بحياة السياح الاسبان في مأرب .

وخرجت اليوم تظاهرتين حاشدتين جابتا شوارع العاصمة وصولاً الى مقر السفارة الاسبانية في حدة حيث رفع المتظاهرون شعارات منددة بالعملية الارهابية التي اودت بحياة عدد من السياح الاسبانيين والمواطنين اليمنيين .









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
التعليقات
الصقر الوائلي (ضيف)
05-07-2007
مهما كان عداؤنا للغرب ومهما كان بيننا وبينهم فنحن ضد القتله المارقين الارهابيين وندينهم ولانعترف بهم انهم ينتمون ايلينا كيمنيين اولا أوعربا ثانيا وليس لهم دين ولامله و لايمثلون سوى انفسهم الشاذه الضاله الضآآآآلين المضلين قاتلهم ولعنتهم الانسانيه جمعا. مهما كان عداء الغرب واليهود والنصارى للمسلمين فأن ديننا الحنيف وقيمنا وشهامتنا ورجولتنا تأبى علينى أن نفعل مثل هذا السلوك الجبان, نحن حرب على من حارب الاسلام والامه العربيه ولكن ليس من أستأمنونا فأمناهم على انفسهم واهلهم ولو فعلوا بنا مافعلوا وقد اعطيناهم الامان , ان من فعلها في مارب بالامس ليس منا ليس منا ليس منا ليس منا ليس منا

المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020