الإثنين, 20-يناير-2020 الساعة: 01:05 ص - آخر تحديث: 01:05 ص (05: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
2020م‮ ‬عام‮ ‬المصالحة‮ ‬الوطنية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - اليمنيون يقولون لا للارهاب

المؤتمر نت –عصام السفياني -
باقات الورد أثارت عجب الأسبان .. اليمنيون: لا للإرهاب

بين ابتسامه في ميدان التحرير ارتسمت  على محيا إحدى السائحات الأجنبيات.. وبين باقات الورد التي تدفقت على مكتب سفير اسبانيا في اليمن " ماركوس جينا".كان الجميع يقفون صفاً واحداً في مواجهة الإرهاب وكأنَّ تلك السائحة الأجنبية وهي تراقب فعاليات التظاهرة المنددة بحادث الإرهاب الذي استهدف سياحاً أسبان في مأرب بابتسامتها تهزأ من الإرهاب وتتحداه، في حين كانت التعازي التي قدمها الوافدون على مقر السفارة الأسبانية عبر باقات الورود رسالة تقول للأسبان وللعالم "نحن نحبكم" وتؤكد أن الحياة هي التي ستنتصر في الأخير مهما كانت مخاطر الإرهاب.


 التظاهرتان اللتان نظمت اليوم عكست مدى السخط الشعبي عقب حادث مأرب الإرهابي.
 في التظاهرة الأولى التي بدأت بمهرجان خطابي تحدث الجميع تحت عنوان واحد وهو الإرهاب اعتداء على حياتنا.



الاتحاد العام لشباب اليمن دعا في كلمة ألقاها عبدالمجيد العرس الأجهزة الأمنية إلى ضبط الجناة وتقديمهم إلى العدالة لينالوا جزاء فعلتهم الشنيعة.


وأدان الاتحاد الجريمة الإرهابية التي استهدفت السياح الأسبان في مأرب، وقال إنها أساءت لليمن والاقتصاد والمواطن اليمني.


 وأكدت كلمة الاتحاد العام لشباب اليمن رفضه للتطرف والغلو بكل أشكاله كونه لا يمت بصلة إلى الوطن ومواطنيه.
 ودعا الاتحاد الشباب إلى عدم الانجرار وراء الأفكار المتطرفة وحث المجتمع على تحمل مسئولية التصدي للتطرف والتوجه نحو الوسطية وتنمية الثقافة العملية في أوساط الشباب.


 الاتحاد العام لنقابات عمال اليمن أكد في كلمة ألقاها محمد الجبري إدانة الحركة النقابية اليمنية والقوى العاملة للاستهداف الإرهابي للسياح الأسبان في مأرب، وكل أشكال الإرهاب وصوره. ودعا الجبري إلى الوقوف في وجه كل من ينشر الرعب أو يستهدف الآمنين أو يعشق سفك الدماء.


 وقال الجبري إن الشعب اليمني لا يقبل أن يدمر اقتصاده ومنجزاته ويصبح ساحة للعاطلين والإرهابيين.


وحث المواطنين على التعاون مع الأجهزة الأمنية لإحباط أي مخططات تستهدف الإضرار بالوطن وأمنه.


الاتحاد ا ليمني للفنادق أدان في كلمة ألقاها ممثل للاتحاد الحادث الإرهابي الذي استهدف السياح في مأرب وأكد أن هذا العمل الإرهابي لن يثني الاتحاد عن سعيه لإيجاد مناخ سياحي آمن وجذاب وأمن للسياحة والاستثمار في اليمن.


 وقال ممثل الاتحاد اليمني للفنادق أن هذه الجريمة قصد من ورائها الإساءة إلى اليمن وسمعتها.


 الجمعية اليمنية  لوكالات السفر والسياحة أدانت في كلمة ألقاها باسل الأصبحي العمل الإرهابي الذي أقدمت عليه عناصر إرهابية أساءت إلى اليمن في الخارج.


 وأكد الأصبحي مضي الجمعية في دحر العصابات الإرهابية ومحاربة التطرف والحافظ على سمعة اليمن وصورتها في الخارج إلى جانب رجال الأمن وأبناء جميع المحافظات.


وزير السياحة نبيل الفقيه أكد عزم وزارته تفويت الفرصة على الإرهابيين في تحقيق مبتغاهم في الإضرار بعلاقة اليمن بالشعب الأسباني أو أي شعب من شعوب العالم.


وقال الفقيه لدى تقديم واجب العزاء للسفير الأسباني  أنما حدث في مأرب يحدث في كثير من دول العالم واليمن التي كانت أول المشاركين والداعمين لمحاربة الإرهاب تدفع ثمن موقفها التي لا تحيد عنه.


وتمنى وزير السياحة أن تظل علاقة الشعب الأسباني باليمن تسودها الوئام وأن تستمر سياحياً كما كانت سابقاً بل وأكثر.


الاحتجاجات الشعبية التي شهدتها العاصمة صنعاء اليوم استنكاراً للحادث الإرهابي الذي استهدف السياح الأسبان في مأرب مثلت تعبيراً عن رفض المجتمع اليمني بكل شرائحه وفئاته للإرهاب، وصدمته لمقتل ضيوفه بعملية جبانة لم تراعي قيم المجتمع وتقاليده ومعتقداته الدينية التي تحرم قتل الضيوف.


 مشائخ دين ورجال سياسة وناشطو منظمات مدنية وأطباء ومواطنين عاديين وأطفال ونساء جميعهم خرج  شاهراً سيف الرفض والإدانة لمقتل السياح الأجانب ومستنكراً لكل أشكال الإرهاب والعنف والتطرف والغلو..


 المتظاهرون حملو لافتات نددت بالإرهاب واستنكرت الجريمة البشعة التي راح ضحيتها (7) من ضيوف اليمن الأسبان ويمنيين وإصابة آخرين.


 الاحتجاج رسم صورة أكثر رقياً لشعب خرج إلى الشوارع رافضاً للإرهاب بباقات الورد التي  تصادمت على بوابة السفارة الأسبانية التي استقبلت المتظاهرين باستغرابها لردة الفعل الشعبية تجاه الحادث.











أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
التعليقات
مصري غيور (ضيف)
05-07-2007
هذا هو شعبنا الاصيل الله اكبر على طيبة اليمنيين

المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020