الإثنين, 21-سبتمبر-2020 الساعة: 07:52 م - آخر تحديث: 06:23 م (23: 03) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الذكرى‮ ‬الـ‮ ‬(38)..‭‬‮ ‬التأسيس‮ ‬واستشراف‮ ‬المستقبل‮ ‬
بقلم‮ ‬الشيخ‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬ -
التطبيع الإماراتي البحريني مقدمة للتطبيع السعودي مع العدو الصهيوني
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
شكراً.. هكـذا يكون الوفاء..
بقلم الدكتـور/ عصام حسين العابد
ايقونة مؤتمرية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
"38" ‬عاماً‮ ‬من‮ ‬لحظة‮ ‬التأسيس‮.. ‬وحاجة‮ ‬المؤتمر‮ ‬لشجاعة‮ ‬التحديث‮ ‬
عبدالملك‮ ‬الفهيدي
المؤتمر‮.. ‬المسيرة‮ ‬والموقف
د. ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮
المؤتمر‮.. ‬تنظيم‮ ‬الشعب‮ ‬الرائد‮ ‬وصمام‮ ‬أمان‮ ‬يمن‮ ‬الحرية‮ ‬والديمقراطية
هشام‮ ‬شرف عبدالله
المؤتمر‮: ‬تفرُّد‮ ‬التجربة‮ ‬وتجاوز‮ ‬التحديات‮ ‬وأمل‮ ‬المستقبل‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني‮ ❊‬
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬ضد‮ ‬العدوان‮ ‬والتطبيع‮ ‬
عبدالوهاب‮ ‬يحيى‮ ‬الدرة‮ ❊
المؤتمر‮ ‬في‮ ‬عيد‮ ‬ميلاده‮ ‬الـ38:تَصْغُرُ‮ ‬في‮ ‬عين‮ ‬العظيم‮ ‬العظائم
توفيق‮ ‬الشرعبي
أخبار
المؤتمر نت - اصدر عبدربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية بيانا حول المطالب والاحتجاجات من قبل المتقاعدين العسكريين وما أبداه الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية من تفاعل بناء وجاد، وجه خلاله بالتدقيق حول ملفات المتقاعدين العسكريين والمستحقات اللازمة والعادلة المرتبطة بتلك الحقوق.حيث اكد بيان نائب رئيس الجمهورية أن أية مطالب حقوقية من هذا القبيل هي مطالب مشروعة ولم
المؤتمرنت -
نائب الرئيس : مطالب المتقاعدين العسكريين مشروعة
اصدر عبدربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية بيانا حول المطالب والاحتجاجات من قبل المتقاعدين العسكريين وما أبداه الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية من تفاعل بناء وجاد، وجه خلاله بالتدقيق حول ملفات المتقاعدين العسكريين والمستحقات اللازمة والعادلة المرتبطة بتلك الحقوق .

حيث اكد بيان نائب رئيس الجمهورية أن أية مطالب حقوقية من هذا القبيل هي مطالب مشروعة ولم يعترض أحد عليها طالما وذلك في إطار الممارسات الديمقراطية والدستورية ومتابعة الحقوق المكتسبة .
واضاف " لقد تفاعل الجميع من أجل ذلك وفي المقدمة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي أصدر قرارين الأول برقم (40) لسنة 2007 ، وقضى بترقية 493 ضابطا إلى رتب أعلى فيما قضى الثاني برقم (41 ) بعودة 637 ضابطا إلى الخدمة برتبهم السابقة كما تمت ترقية الضباط المتقاعدين بعد مراجعات شاملة وسريعة من واقع ملفات كل فرد .وقد عكس ذلك حرص القيادة السياسية على اتخاذ الإجراءات الكفيلة بإحقاق الحق والتوجيه بمراجعة كل ملفات المتقاعدين العسكريين وقبول التظلمات وفقاً للاجراءات القانونية دون أي انتقاص ".
واوضح أن" المطالب الحقوقية المستحقة هي مطالب مقبولة ومشروعه
وقد ابدى عبدربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية ارتياحه الكبير لهذه النتيجة الطيبة .. مسجلاً الشكر والتقدير للرئيس القائد الأعلى للقوات المسلحة للاهتمام الاستثنائي الذي أولاه لهذه القضية وهو ما عكس حرصه البالغ على الإنصاف وإحقاق الحق لكل ذي حق مشروع .
واشار البيان الى ان اي توظيف آخر لمثل هذه القضية انما يقلل من اهمية تلك الحقوق والمطالب بتحويلها الى مسار سياسي وتسخير الموضوع للمكايدة السياسية والاعتبارات الضيقة التي تؤدي دوماً الى تعكير الاجواء بأهداف ومرامي لا تخدم الا اعداء الوطن .

واستغرب البيان من المزايدات التي ابدتها بعض الشخصيات المعروفة بانتماءاتها الحزبية ومحاولة جر الموضوع عمداً الى ساحات المنازعة لاهداف تخفيها على الجميع وفي المقدمة المعنيين من المتقاعدين العسكريين .
ونوه بانه وبعد قرارات رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة التي قوبلت بترحيب واسع النطاق وكذلك التوجيهات بحل كافة الاشكاليات المتعلقة بحقوق المتقاعدين لا يجوز لاحد توظيف وتحويل الموضوع الى المسار السياسي وان اي تجاوز من هذا القبيل انما يهدف الى خلق البلبلة وزعزعة الاستقرار والسكينة العامة للمجتمع .
ودعا البيان الى العمل على توحيد الصف ونبذ الفرقة والتعصب الحزبي والمناطقي بكل صورة وأشكاله

*سبأ








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020