الإثنين, 03-أغسطس-2020 الساعة: 06:43 م - آخر تحديث: 06:21 م (21: 03) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
الدور‮ ‬الأميركي‮ ‬في‮ ‬العدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن
غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي*
عن لجنة تقييم استهداف العدوان للمدنيين
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أخبار
المؤتمر نت - جانب من مسيرة صرواح

المؤتمرنت - مأرب -
أبناء صرواح يهتفون أمام عرش بلقيس: كلنا نحمي السياح

(من صرواح.. من صرواح... ضدك يا إرهابي ياسفاح) بهذه العبارة صرخ أبناء صرواح في مسيرة اليوم ،حيث ندد المئات من أبناء مديرية "صرواح" التاريخية بمحافظة مأرب اليوم بالعمل الإجرامي التخريبي الذي شهدته محافظتهم الاثنين الماضي، ولقي استنكاراً وغضباً واسعاً في عموم المجتمع اليمني.


في حين قالت مصادر محلية للمؤتمرنت إن ترتيبات جارية في المديرية لحشد مسيرة جماهيرية كبرى يشارك فيها جميع أبناء المحافظة، وتستقر عند النقطة التي وقع فيها الحادث الإجرامي.


واحتشد أبناء مديرية صرواح يتقدمهم المشائخ والأعيان والشخصيات الاجتماعية في مسيرة انطلقت صباح اليوم السبت من قلب المديرية البالغ تعداد سكانها نحو (5) آلاف نسمة، واستقرت أمام المواقع الأثرية عرش بلقيس، ومعبد المقه؛ حيث أُلقيت العديد من الكلمات والتي أكدت في مجملها أن ما حدث الأسبوع الماضي من عمل إجرامي استهدف السياح الأسبان ومرافقيهم من أبناء اليمن يتنافى جملة وتفصيلاً مع أبسط عادات وتقاليد وسجايا أبناء المحافظة وثقافتهم القبلية التي تجرم الإساءة للضيوف .


ورفع أبناء المديرية التاريخية يافطات تندد بالإرهاب وتقديم التعازي لأسر الضحايا في الحادث من الأسبان واليمنيين، وردد المتظاهرون شعارات (من هنا من صرواح.. كلنا درع السياح.. كلنا نحمي السياح)..


واعتبر أبناء العاصمة الثانية لدولة سبأ في التاريخ اليمني القديم الاعتداء الآثم على ضيوف اليمن ومرافقيهم (عيباً وغدراً يستحيل إيواء مرتكبه أو قبوله داخل مجتمعهم أو مساندته).


مؤكدين أن (أي رجل شريف من أبناء المحافظة لا يمكن أن يتواطأ مع هذه العناصر التي لا دين لها ولا ثقافة، وأنهم سوف يكونون لهم بالمرصاد قبل أجهزة الأمن، داعين في نفس الوقت المواطنين هناك إلى اليقظة والحذر من أفكارهم الضالة.


وطالب المشاركون في المسيرة -التي تحدث خلالها عدد من أبناء قبيلة "جهم"- طالبوا وسائل الإعلام (أن تتعامل مع الحدث بمستوى المسئولية والحرص على الوطن وسمعته، كون الاستهداف هنا والضرر ليس لجهة معينة، وإنما للوطن بشكل عام، وعاداتنا وقيمنا وتاريخنا بشكل خاص).


وقال حسن الزايدي –المتحدث باسم أبناء المديرية لـ"المؤتمرنت"- إن الإرهابيين الحاقدين على الوطن واقتصاده لم يكتفوا بالعمل الإجرامي الذي كان في السابق يستهدف تدمير محافظة مأرب من خلال استهداف المنشآت النقطية وأبناء المحافظة العاملين فيها الذي يصل عددهم إلى آلاف، لكن هؤلاء الخونة يعاودون الكرَة من خلال استهداف السياحة والاقتصاد والوطن وسمعة اليمنيين الذين لا يمكن أن يلجئوا لمثل هذه الأعمال القذرة.


وأوضح الزايدي أن المستهدفين ضيوف اليمن وفي العرف القبلي هنالك ضوابط تتخذ ضد كل من أساء إلى الضيف وهو من داخل الوطن (فما بالك إذا أتى من خارج الوطن).









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020