الأحد, 15-سبتمبر-2019 الساعة: 01:46 م - آخر تحديث: 01:22 ص (22: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
أبو راس.. أنموذجاً
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
الوحدة‮ ‬اليمنية
فاطمة‮ ‬الخطري -
الوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر
طه هادي عيضه
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
أخبار
المؤتمر نت - تنظم عدد من منظمات المجتمع المدني والصحفيين في اليمن غدا الثلاثاء فعالية تضامنية مع صحيفة 14 أكتوبر والعاملين فيها جراء ما يواجهونه من حملة تكفير واسعة يشنها عدد من خطباء المساجد والمتشددين ضدهم .وعلم المؤتمرنت من مصادر في اللجنة التنظيمية للفعالية التضامنية المزمع إقامتها بالعاصمة صنعاء إن عشرات المنظمات المدنية  والحقوقية والمهتمين
المؤتمرنت -
غدا بصنعاء.. لقاء (إعلامي – مدني) للتنديد بتكفير الصحفيين
تنظم عدد من منظمات المجتمع المدني والصحفيين في اليمن غدا الثلاثاء فعالية تضامنية مع صحيفة 14 أكتوبر والعاملين فيها جراء ما يواجهونه من حملة تكفير واسعة يشنها عدد من خطباء المساجد والمتشددين ضدهم .

وعلم المؤتمرنت من مصادر في اللجنة التنظيمية للفعالية التضامنية المزمع إقامتها بالعاصمة صنعاء إن عشرات المنظمات المدنية والحقوقية والمهتمين بالحريات الصحفية ورجال الإعلام والأدب تداعو للوقوف ضد النشاط التكفيري لخطباء عدد من دور العبادة التي تستغل لتكفير المسلمين والتحريض على إباحة دمهم.

وكان خطباء مساجد في محافظة عدن شنوا هجوماً تكفيرياً على صحيفة 14 أكتوبر ورئيس تحريرها، بعد أن فشلوا في حشد توقيعات من خطباء وأئمة مساجد عدن تطالب بمنع الصحيفة من نشر أو إعادة نشر مقالات بأقلام كُتَّاب ومفكرين إسلاميين عن الصحف الصادرة في السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي والعالم العربي والإسلامي.

وقالت الصحيفة ان تلك المقالات تستهدف نقد الجذور الفقهية لأيديولوجيا تنظيم "القاعدة"، ومكافحة ثقافة التطرف والإرهاب التي تعبئ ضحاياها بروح التكفير والكراهية والعنف وتهيئ عقولهم للاشتغال في صناعة الموت.

وأضافت إن عدداً محدوداً من الخطباء الذين يتبعون منهجاً منغلقاً ومتشدداً فشلوا في تسخير كل بيوت الله، البالغ عددها في عدن 307 مساجد، وتوظيفها للهجوم على الصحيفة ورئيس التحرير يوم أمس الأول الجمعة على أثر اجتماعات عقدوها في مقر إحدى (الجمعيات الخيرية)، وبعد أن عجزوا عن الرد على المقالات المنشورة في الصحيفة ومناقشتها.

وأكدت الصحيفة أنها تحتفظ بحقها المهني وواجبها التنويري في الرد على النشاط التكفيري لهؤلاء الخطباء وفضحهم وتعريتهم أمام الرأي العام، كما تحتفظ بحقها القانوني في مقاضاتهم بتهمة استخدام دور العبادة لتكفير المسلمين والتحريض على إباحة دمهم وتوظيف المساجد لإغراض سياسية وحزبية بحسب الأدلة والوثائق المتوافرة لدى الصحيفة.

كما تحتفظ الصحيفة بحقها في مقاضاة بعض المسئولين المحرضين على ارتكاب مثل هذه الأفعال النكراء في مكتب أوقاف عدن، الذي سبق أن رفعت إليه شكاوى ضد هذه الانحرافات التي يقوم بها بعض القائمين على خطب الجمعة، لكنهم لا يحركوا ساكناً.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019