الأربعاء, 27-أكتوبر-2021 الساعة: 11:48 ص - آخر تحديث: 12:38 ص (38: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
دروس‮ ‬الماضي‮ ‬واستحقاقات‮ ‬الآتي‮ ‬
بقلم‮/ صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬ابو‮ ‬راس‮ - رئيس المؤتمر الشعبي العام
استلهام‮ ‬مآثر‮ ‬الثورة
توفيق‮ ‬عثمان‮ ‬الشرعبي
"بانوراما" لمواجهة محاولات طمس جرائم العدوان
يحيى‮ ‬نوري
الاحتلال‮ ‬بين‮ ‬الأمس‮ ‬واليوم‮ .. ‬دروس‮ ‬وعِبَر‮ ‬
أ‮.‬د‮/ ‬عبدالعزيز‮ ‬صالح‮ ‬بن‮ ‬حبتور‮❊‬
وفي‮ ‬أكتوبر‮ .. ‬تتجدد‮ ‬الذكريات
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني
14 اكتوبر‮ .. ‬ثورة‮ ‬الاستقلال‮ ‬والوحدة
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬
الأجيال والوعي بواحدية الثورة اليمنية
د. قاسم لبوزة*
سبتمبر.. صفحة بيضاء لا تُطوى
د. وهيبة فارع
26 سبتمبر.. ثورة وطنية متجددة
بقلم/ يحيى علي الراعي*
الثورة اليمنية أعداء الأمس.. تحالف العدوان اليوم
بقلم/ غازي أحمد على محسن ❊
اليوم‮ ‬المجيد‮ ‬في‮ ‬تاريخ‮ ‬الشعب‮ ‬
نبيل‮ ‬الحمادي‮❊ ‬
سبتمبر‮.. ‬التزام‮ ‬مؤتمري
نجيب‮ ‬شجاع‮ ‬الدين
لماذا يحتفل اليمنيون بأعياد الثورة اليمنية 26 سبتمبر و14 أكتوبر؟!
شوقي شاهر القباطي
اقتصاد
المؤتمر نت ـــ تقرير- عبد الودود الغيلي -
مؤسسة الكهرباء :انقطاع التيار عن العاصمة إجراء ضروري لمشروع توسعة محطة عصر الجاري تنفيذه (تقرير)

شهدت العاصمة صنعاء خلال الأسبوع الماضي العديد من الإنقطاعات المستمرة للتيار الكهربائي الذي شمل نصف العاصمة ولفترة زمنية لكل منها تتراوح بين 8- 10 ساعات. هذا الانقطاع ضرب رقما قياسيا جديدا الإنقطاعات التيار الكهربائي نظرا للفترة الزمنية التي لم يكن يتوقعها أحد من سكان صنعاء .
؟ الجنيد :بسبب إعتراض المواطنين وتهديدهم للعاملين في المحطة بقوة السلاح فقد يستغرق العمل في ربط المحطة من جهة 132 كيلو فولت لفترة خمسة أيام
المهندس عبد المعطي الجنيد مدير عام المؤسسة العامة للكهرباء أوضح بأن انقطاع التيار الكهربائي الذي شهدته العاصمة صنعاء خلال الأسبوع الماضي لم يكن نتيجة عملية برمجة لإنقطاعات أخرى ولكن كان بسبب تنفيذ عدد من الإجراءات التي اتخذتها المؤسسة والخاصة بمشروع توسعة محطة تحول عصر الرئيسية 132/33 كيلو فولت .
وأضاف: نظرا لطبيعة المشروع المتمثلة في توسعة وتحديث ما هو قائم في المحطة فقد تطلب الأمر إجراء عدة إطفاءات لغرض ربط أجزاء المحطة الجديدة والقديمة فيما بينهما وإجراءات الاختبارات اللازمة للمعدات الجديدة والتعديلات للمنشآت القائمة .
وقال : كان من المخطط إجراء خمسة إطفاءات رئيسية متفرقة تؤدي جميعها إلى قطع التيار الكهربائي جزئيا عن أمانة العاصمة وفترة كل منها تتراوح بين 8- 10 ساعات ، وقد تم الإطفاء لمرتين لربط المحطة من جهة 132 كيلو فولت ومن جهة 33 كيلو فولت خلال الفترة من 7 - 11 من الشهر الجاري ، ولكن وللأسف وبسبب إعتراض المواطنين وتهديدهم للعاملين في المحطة بقوة السلاح فقد ستغرق العمل في ربط المحطة من جهة 132 كيلو فولت لفترة خمسة أيام بعد أن تدخلت الجهات الأمنية لحماية العاملين وضمان سلامتهم ، أما الإطفاء الذي تم لتنفيذ ربط المحطة من جهة 33 كيلو فولت فقد تم في حدود الفترة الزمنية المخطط لها بتأخير نسبي لايزيد عن 4 ساعات .
وتوقع المهندس عبد المعطي الجنيد مدير عام المؤسسة العامة للكهرباء أن تشهد العاصمة صنعاء أيضاً وخلال شهر يناير من العام القادم ثلاثة إطفاءات أخرى لإستكمال العمل للفترات المذكورة أنفاً ،موضحاً بأن مشروع محطة تعزيز عصر الرئيسية 132/ 33 كيلو فولت هو أحد خمسة مشاريع أخرى بتمويل مشترك من قبل الحكومة وهيئة التنمية الدولية بالبنك الدولي بمبلغ أربعة وخمسين مليون دولار ،و تبلغ نسبة مساهمة الحكومة 10% من إجمالي التكلفة .... مستطرداً بأنه تم إدخال مشروع توسعة هذه المحطة ضمن المشاريع الممولة من البنك الدولي كونها من المحطات الهامة التي تستلم الطاقة الكهربائية من خطوط النقل للجهد الفائق 132 كيلو فولت التي تأتي من محطتي رأس كثيب والمخاء .
ونوه مدير عام المؤسسة العامة للكهرباء بأن المكونات الكاملة لمشروع كهرباء صنعاء الإسعافي تتمثل في توسعة محطة عصر الرئيسية نظام 132 / 32 كيلو فولت و إنشاء أربعة محطات تحويل فرعية جديدة نظام 33 / 15- 11 كيلو فولت و تعزيز وتأهيل وتوسعة ستة محطات تحويل فرعية نظام 33 / 15- 11 كيلو فولت و توسعة القضبان العمومية ( بص ـ بار ) في محطتي توليد كهرباء ذهبان (1) و (2) نظام 33 كيلو فولت ، وكذا إنشاء شبكات التوزيع نظام 33 ك.ف لربط جميع محطات التحويل الفرعية ( توريد مواد شبكات وتنفيذ) و تأهيل محطة توليد ذهبان (1) بقدرة 20 ميجاوات وإنشاء محطة توليد كهرباء ذهبان بقدرة 30 ميجاوات ، إضافة إلى إنشاء وحدة معالجة الزيوت المختلطة بالمياه من ضمن متطلبات البيئة بذهبان و دراسة الوضع البيئي في محطة توليد كهرباء صنعاء ـ القاع بعد إضافة مولد كهربائي جديد بقدرة 6 ميجاوات.
وقال؛ وبالنسبة للأهداف الكلية للمشروع الإسعافي فإنها تسعى إلى تحقيق معالجة إمدادت الطاقة الكهربائية في العاصمة و مواجهة التوسعات المستقبلية و التخفيف من الإختناقات في الشبكة الكهربائية و زيادة القدرات التحويلية في محطات التحويل الرئيسية والفرعية إضافة إلى تعزيز التوليد و تأهيل الشبكة الكهربائية و تحسين خدمات المشتركين و رفع كفاءة نقل وتوزيع الطاقة الكهربائية و تقليل الفاقد وكذا تحسين الجهد الكهربائي و استحداث مرونة تشغيلية للمنظومة الكهربائية وشبكة التوزيع و رفع كفاءة الشبكة وضمان استمرار واستقرار التغذية الكهربائية و مواجهة الزيادة المستمرة في الطلب على استهلاك الطاقة الكهربائية .
؟ مهندس مشروع كهرباء صنعاء الإسعافي : سيتم ربط مشروع توسعة محطة عصر الرئيسية بمركز التحكم الوطني .
و في محطة تحويل عصر الرئيسية 132/33كيلوفولت ، أوضح المهندس أحمد أحمد بقش مهندس مشروع توسعة محطة عصر بأن المحطة تتكون من محولين خفض من 132 إلى 33 كيلو فولت قدرة كل منها 60ميجافولت أمبير إضافة إلى القواطع الكهربائية وسكاكسين الاستعزال الهوائية والتأريض وأنظمة الوقاية والإتصالات وملحقاتها .

وأضاف المهندس بقش :تتغذي أمانة العاصمة من محطة تحويل عصر الرئيسية التي ترتبط حالياً بشكل تفريعة عبر دوائر النقل الكهربائي 132كيلوفولت من محطة تحويل ذمار الرئيسية التي تنتهي في محطة عمران الرئيسية عبر دائرتين وتعتبر العاصمة مرتبطة بطريق تفريعية ذات عيوب اهمها انه لو حدث خلل ما في الجانب المؤدي إلى عمران (بعد صنعاء في اتجاه عمران) يحدث إنقطاع للتيار الكهربائي عن العاصمة نتيجة لفضل المصدرمن محطة تحويل محطة ذمار الرئيسة بسبب عدم تمكن دائرة النقل الكهربائي 132كيلو فولت الثانية من التحمل خاصة اثناء الذروة المسائية .
وقال:المحولات الحالية تعمل في الخدمة منذ ما يقارب العشرون عاماً متجاوزة بذلك العمر الافتراضي لها ومتعدية في ذات الوقت قدرتها التصميمية ، وبسبب الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية فقد ارتفعت درجة الحرارة لملفات المحولات ذو التأثير المباشر والكبير على عمر المحولات وتدهور العازلية الخاصة بها بسبب عدم التمكن من القيام بالصيانة الرئيسية اللازمة الأمر الذي يستدعي توقيف محول بعد محول مما يسبب انقطاع متكرر للتيار الكهربائي عن أمانة العاصمة ، علماً بأن كل محول يشكل 50% من أحمال صنعاء وقد يستغرق انقطاع التيار فترة أطول نظرا لأن الفترة المفترضة لإجراء عمليات الصيانة لكل محول هي شهر كامل .
وفيما يخص أهداف مشروع توسعة محطة عصر الرئيسية أوضح المهندس أحمد بقش بأن أهداف المشروع تتضمن ، زيادة قدرة المحطة الاستيعابية بواقع 60 ميجافولت أمبير و تعديل مسارات دوائر الدخول لتكون ذمار ـ صنعاء ودوائر الخروج لتكون صنعاء ـ عمران نظام 132ر كيلو فولت بدلا من ذمار ـ عمران حيث كانت أمانة العاصمة تتغذى بالتيار الكهربائي بطريقة تفريعة دون أقصى تأمين للعاصمة في حالات الإعطاب و استحداث مرونة تشغيلية لدوائر 132 كيلو فولت تساعد في القيام بأعمال الصيانة اللازمة على خطوط النقل الكهربائي نظام 132 كيلو فولت وكذا على محولات الخفض الحالية نظام 132 / 33 كيلو فولت التي تعمل في الخدمة منذ أكثر من عشرين عام إلى جانب تخفيف الأحمال على محولات الخفض الحالية نظام 132 / 33 كيلو فولت .
وحول مكونات المشروع قال : يتكون المشروع من العديد من الإجراءات الفنية والمدنية المتمثلة في أضافة محول جديد ثالث بقدرة 60 ميجا فولت أمبير لترتفع القدرة من 120 إلى 180 ميجافولت أمبير ، و إضافة عدد من القضبان العمومية المزدوجة ( بص ـ بار ) نظام 132 كيلو فولت ، وإنشاء تسعة قواطع كهربائية جديدة تعمل بالغاز ( أس . أف . 6 ) ذات الأقل صيانة منها سبعة خلايا خارجية نظام 33 كيلو فولت بهدف ربط مشروع محطات التحويل الفرعية الجديدة والحالية بعد مشروع التوسعة نظام 33 / 15 ـ 11 كيلو فولت وذلك لتخفيف أحمال شبكات التوزيع نظام 33 كيلو فولت وترتيب توزيعها فنيا لإستيعاب أحمال كهربائية جديدة على المدى البعيد مع توفير المرونة التشغيلية لنقل الأحمال الكهربائية من أكثر من مصدر بعد ربط شبكة 33 كيلو فولت . .. و تركيب معدات أجهزة وقايات وتحكم جديدة وأجهزة نظام إتصالات جديدة في كل من صنعاء وذمار وعمران لغرض تأمين أقصى حد من تحديد مناطق الفصل بسبب الأعطال مع تقليل فصل دوائر 132 كيلو فولت عن العاصمة و تحديث الأجهزة القديمة بأجهزة جديدة للمعدات والمحولات الحالية إلى جانب تدريب المختصين على معدات وأجهزة وأنظمة حديثة سرعة أداء الوظائف التشغيلية وتحقيق متطلبات السلامة الفائقة في وقت قياسي مقارنة بالمعدات والطرق الحالية المتبعة ، وكذلك تركيب قواطع كهربائية نظام 132 كيلو فولت جميعها تعمل بالغاز أس أف 6 ذات الأقل صيانة بما في ذلك الملحقات والتوابع الكهربائية المختلفة من سكاكين إستعزال وتأريض هوائية ومحولات التيار ومحولات الجهد ومعدات الإتصالات مع الأنظمة المساعدة اللآزمة لتشغيل وحماية المعدات الجديدة... إضافة إلى تشغيل معدات المحطة الكهربائية من بعيد ( من مركز التحكم الوطني ) عبر إضافات التشغيل للنظام السكادا بالمركز .
ونوه المهندس أحمد أحمد بقش مهندس مشروع توسعة محطة تحويل عصر بأنه سيتم ربط مشروع توسعة محطة عصر الرئيسية بمركز التحكم الوطني بهدف تمكين مهندس التحكم الوطن من القيام باعمال التحكم والسيطرة والفصل للقواطع الكهربائية من داخل المركز عن بعد ... وقال .. وبهذا اضفنا مرونة وسرعة في التشغيل والرقابة الآنية معلى المحطة ومكوناتها .
وفي مركز التحكم الوطني للشبكة الوطنية الموحدة لقطاع الكهرباء أوضح المهندس توفيق الشوافي مدير المركز بأن مهام التي يتولاها مركز التحكيم الوطني للشبكة الوطنية تتمثل في المراقبة والسيطرة والتشغيل وتأمين مناطق العمل المختلفة للمنظومة الكربائية الوطنية للجمهورية اليمنية على مدار الساعة بين محطات التوليد الكهرائية ومحطات التحويل الرئيسية والفرعية ومراكز التحكيم الفرعية بما في ذلك جمع المعلومات عن بعد بواسطة نظام الاسكادا ، اضافة الى المحطات الغير متصلة بهذا النظام حيث يتم ذلك عبر الهاتف وكذلك تقديم الإحصائيات والدارسات المتعلقة بتوقعات الطلب على الطاقة الكهربائية .
وعن نظام إسكادا قال : هو عبارة عن برمجيات معينة تنقل عبر نظام الاتصالات لنقل المعلومات فيما بين المحطات الكهربائية التابعة للمؤسسة العامة للكهرباء المتمثلة في أوامر التشغيل وإستقبال القراءات الخاصة بالأحمال الكهربائية وكذا وضعها الحالي في معظم المواقع التابعة للمؤسسة في عموم الجمهورية .
وحول أنقطاع التيار الكهربائي قال الشوافي : هناك عدد من نقاط الربط المتبقية و المستقبلية والتي ستؤدي إجراءات ربطها بالشبكة الوطنية الموحدة إلى انقطاع للتيار الكهربائي ، سيتم برمجة بعض الانقطاعات والاعلان عنها مسبقا في الصحف ووسائل الاعلام بالتنسيق مع الاخ مدير عام كهرباء الآمانة.
ومن أهم نقاط الربط المستقبلية ربط نظام البطاريات الجديدة بالقديمة و ربط دائرة 1 الدخول 132 كيلوفولت ذمار- صنعاء و ربط دائرة 2 الدخول 132 كيلو فولت ذمار _ صنعاء و ربط دائرة 2 الدخول 132 كيلو فولت صنعاء - عمران وعند ادخال التعديلات الجديدة وادخال اجهزة جديدة على المحولين القديمين و ادخال اجهزة جديدة لنظام اجهزة الوفايات المسافية في محطة تحويل ذمار الرئيسية للدائرة 132 كيلو فولت (1) وكذلك الدائرة (2) وكذا اثناء الاختبارات التشغيلية لمحطة عصر الرئيسية مكتملة بعد انتهاء المشروع .










أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "اقتصاد"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2021