الأربعاء, 30-سبتمبر-2020 الساعة: 10:44 م - آخر تحديث: 09:34 م (34: 06) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الذكرى‮ ‬الـ‮ ‬(38)..‭‬‮ ‬التأسيس‮ ‬واستشراف‮ ‬المستقبل‮ ‬
بقلم‮ ‬الشيخ‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬ -
26 سبتمبر.. ثورة على الظلام والتخلف وميلاد فجر النور نحو المستقبل
م‮. ‬هشام‮ ‬شرف عبدالله
التطبيع الإماراتي البحريني مقدمة للتطبيع السعودي مع العدو الصهيوني
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
شكراً.. هكـذا يكون الوفاء..
بقلم الدكتـور/ عصام حسين العابد
ايقونة مؤتمرية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
"38" ‬عاماً‮ ‬من‮ ‬لحظة‮ ‬التأسيس‮.. ‬وحاجة‮ ‬المؤتمر‮ ‬لشجاعة‮ ‬التحديث‮ ‬
عبدالملك‮ ‬الفهيدي
المؤتمر‮.. ‬المسيرة‮ ‬والموقف
د. ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮
المؤتمر‮: ‬تفرُّد‮ ‬التجربة‮ ‬وتجاوز‮ ‬التحديات‮ ‬وأمل‮ ‬المستقبل‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني‮ ❊‬
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬ضد‮ ‬العدوان‮ ‬والتطبيع‮ ‬
عبدالوهاب‮ ‬يحيى‮ ‬الدرة‮ ❊
أخبار
المؤتمر نت - قال المهندس جمال شعلان رئيس المركز الوطني للرصد الزلزالي  إن محطة رصد زلزالي  جديدة  سيتم  تركيبها في جزيرة سقطرى بداية العام المقبل بالتعاون مع معهد علوم الأرض الألماني وبدعم حكومي.وأضاف  شعلان:إن المحطة الجديدة المتوقع أن يبدأ تشغيلها في (يناير –فبراير )2008م  سيتم ربطها بالشبكة الوطنية

المؤتمرنت -
اليمن :محطة جديدة للرصد الزلزالي بسقطرى العام القادم

قال المهندس جمال شعلان رئيس المركز الوطني للرصد الزلزالي  إن محطة رصد زلزالي  جديدة  سيتم  تركيبها في جزيرة سقطرى بداية العام المقبل بالتعاون مع معهد علوم الأرض الألماني وبدعم حكومي.


وأضاف  شعلان:إن المحطة الجديدة المتوقع أن يبدأ تشغيلها في (يناير –فبراير )2008م  سيتم ربطها بالشبكة الوطنية للرصد الزلزالي، لافتا إلى إن المحطة ستتيح للخبراء الاطلاع على التفاصيل الخاصة بتقنيات الرصد  والاستكشاف الزلزالي في أعماق القشرة البحرية.


إلى ذلك قلل شعلان من خطورة  الهزات  في خليج عدن واصفا إياها  بالخفيفة ومن الأنشطة الزلزالية الضعيفة الاعتيادية التي تمثل تفريغ مستمر للطاقة الزلزالية مما يقلل من نشوء أنشطة زلزالية مرتفعة وقوية المقادير.


وكان المؤتمرنت نشر اليوم خبراً عن وقوع هزتين في المنطقة المقابلة لسواحل اليمن بين عدن وباب المندب بعد أن كان المركز الوطني لرصد الزلازل سجل منتصف أكتوبر الماضي أربع هزات متفرقة في ذات نطاق المنطقة التي سجل فيها هزتا الثلاثاء والأربعاء 30/31/أكتوبر الماضي.


وارجع  شعلان في تصريح نقله موقع 26سبتمبرنت أسباب ذلك  إلى طبيعة التركيب الجيولوجي والتكتوني لقاع خليج عدن الذي يجعله عرضة للنشاط الزلزالي بصورة مستمرة".


وأشار إلى أن محطات الرصد تسجل سنوياً عدد من النشاطات الزلزالية في قاع خليج عدن غير أنه قلل من تأثيراتها على السواحل اليمنية .


منوها إلى  إن موجات المد البحري لا تتولد عادة إلا بعد زلازل تتجاوز قوتها 6,5 درجة بمقياس رختر وما يحدث من نشاطات زلزالية سواء في البحر الأحمر أو في خليج عدن هي نشاطات ضعيفة ولا تؤدي لخلق موجات مد بحري .









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020