الإثنين, 14-أكتوبر-2019 الساعة: 05:14 ص - آخر تحديث: 12:04 ص (04: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
في ذكرى الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر
بقلم - خالد سعيد الديني *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
عن‮ ‬ماء‮ ‬الوجه
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
مغتربون
المؤتمر نت - من ابناء الجالية اليمنية في دولة الكويت - انترنت

المؤتمرنت - عبدالله الحنبصي -
اليمن تعد مسح شامل لمغتربيها في الخارج
تستعد وزارة المغتربين في اليمن بالتعاون مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي تنفيذ مسح تعدادي للمغتربين من ابناء اليمن في الخارج، والذين تقدر أعدادهم بنحو (1.8) مليون مغترب.

وقال مصدر مسئول في وزارة المغتربين إن المسح التعدادي الذي سينفذه الجهاز المركزي للإحصاء خلال العام المقبل- من شأنه توفير قاعدة بيانات متكاملة حول المغتربين اليمنيين في مختلف دول العالم، وذلك تمهيداً لوضع استراتيجية وطنية تهدف إلى تعفيل دور المغتربين وتوطيد علاقتهم بوطنهم، وصولاً إلى مساهمتهم الفاعلة في حركة التنمية الاقتصادية وتنشيطها في هذا الجانب وغيرها من الأنشطة المتعلقة بقطاع المغتربين.

وأوضح المصدر للمؤتمرنت بأن هناك شريحة كبيرة من المغتربين الذين يعيشون في كثير من دول العالم إما كجاليات (كما هو الحال في دول الخليج)، أو كأقليات كما في بعض الدول الأفريقية والأوربية، غير أن الحكومة اليمنية لا تمتلك المعلومات الكافية، أو الإحصائيات الدقيقة حول العدد الحقيقي للمغتربين اليمنيين، وما يتعلق بهذا الشأن من معلومات بين أماكن انتشارهم وتجمعاتهم وفئاتهم العمرية، ومستوى دخلهم، فضلاً عن التحويلات المالية إلى اليمن ومدى تفاوتها من دولة لأخرى.

مضيفاً إن افتقار أجهزة الدولة لمثل هذه المعلومات سيتسبب في التقليل من نتائج التوجهات الحكومية الرامية إلى دمج المغتربين في عملية التنمية، وعرقلة أي محاولات تتصل بقطاع المغتربين ودمجهم مع الداخل.

مشيراً إلى أن مشروع إدراج المغتربين ضمن برنامج التأمينات يتطلب توافر المعلومات الكاملة والإحصائيات اللازمة لإنجاح مثل هذا المشروع، بغض النظر عن الإحصائيات المتواضعة والمدونة في سجلات مصلحة الجوازات والأحوال المدنية، وكذا السفارات وبعض الجاليات اليمنية في الخارج.

هذا وتأتي أهمية المسح التعدادي للمغتربين اليمنيين في الخارج، والذي من شأنه تسهيل عملية التواصل بين الحكومة اليمنية والمغتربين، في إطار الاستراتيجية المستقبلية لليمن والمتصلة بالمغتربين.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مغتربون"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019