الأربعاء, 12-أغسطس-2020 الساعة: 12:50 ص - آخر تحديث: 10:56 م (56: 07) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
الدور‮ ‬الأميركي‮ ‬في‮ ‬العدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن
غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي*
عن لجنة تقييم استهداف العدوان للمدنيين
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
مجتمع مدني
المؤتمر نت - عبرت نقابة الصحافيين في اليمن عن استنكارها للاعتداء الذي تعرض له الزميل صبري سالمين بن مخاشن – رئيس تحرير صحيفة "المحرر" المستقلة ليل الاثنين الثاني من ديسمبر الجاري من قبل رجال أمن قاموا بذريعة صدور أمر إحضار قهري بحق مخاشن  من نيابة غرب المكلا.
المؤتمرنت -
نقابة الصحفيين تطالب بردع المعتدين على مخاشن
عبرت نقابة الصحافيين في اليمن عن استنكارها للاعتداء الذي تعرض له الزميل صبري سالمين بن مخاشن – رئيس تحرير صحيفة "المحرر" المستقلة ليل الاثنين الثاني من ديسمبر الجاري من قبل رجال أمن قاموا بذريعة صدور أمر إحضار قهري بحق مخاشن من نيابة غرب المكلا.

وذكر بلاغ صحفي صادر عن نقابة الصحفيين تلقاه المؤتمرنت أن الاعتداء تم رغم أن النيابة العامة كانت ألغت امر الاحضار بعد مثول الزميل طوعياً أمامها في وقت سابق كما قاموا باحتجاز الزميل في قسم شرطة باعبود.

وطالبت نقابة الصحفيين اليمنيين وزير الداخلية والسلطة المحلية في محافظة حضرموت بالمسارعة إلى اتخاذ الإجراءات الرادعة ضد المتورطين في الاعتداء على الزميل صبري بن مخاشن والمسئولين الذين يقفون وراءهم.










أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مجتمع مدني"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020