الإثنين, 06-أبريل-2020 الساعة: 07:52 ص - آخر تحديث: 02:23 ص (23: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
يوم‮ ‬الصمود‮ ‬وعام‮ ‬النصر
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
جائحة كورونا العالمية في العام 2020م وجائحة العدوان السعودي الإماراتي على اليمن
بقلم/ عبدالعزيز بن حبتور
شرعية‮ ‬من‮ ‬ورق‮ !‬
عبدالرحمن الشيبانى
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العدوان‮ ‬يحتضر
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
وثائق ونصوص
المؤتمر نت - شعار المؤتمر الشعبي العام
المؤتمرنت -
بيان صادر عن الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام
تدين الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام كل الأعمال التخريبية التي جرت في محافظة عدن بمناسبة مفتعلة كان يفترض أن تحترم بالسكينة والوقار وليس بالفوضى ومحاولة الانهيار وأن تلك الدموع التي تحاول أن تذرف على شهداء 13 يناير كان يمكن أن توفر دون أن يصاب شهداء و جرحى جدد يتحمل مسئولية وقوعهم أولئك المتورطون في هذه الأحداث .

لقد حرصت الحكومة على توفير كل السبل لتجنب أي صدام أو فوضى أو إنزلاق إلى المخاطر وذلك بالسماح للذين يريدون أن يعبروا عن وجهة نظرهم بهدوء وسكينة تامة دون إقلاق لأمن وطمأنينة الناس في محافظة عدن الذين أفزعوا و خوفوا وأرهبوا مما جعل البعض منهم يستقرون في منازلهم دون الذهاب إلى مقار أعمالهم حيث التنمية والإنتاج والخدمات اللازمة للناس ... كما جرى تعطيل التعليم في عدد من المدارس بسبب العمليات الإرهابية والدعايات السوداء من قبل القوى الظلامية .. فمن المسئول عما جرى ؟ ولماذا جرى ؟
إن المتخفين والجبناء الذين ظهروا على السطح في بداية الأمر قد تركوا ما يدعون أنهم يقودون الجماهير وهربوا ليتركوا الناس في حالة من الفوضى مما سمح لقوى التخريب أن تنال من أموال الناس وأرواحهم وممتلكاتهم والتعدي عليها بصورة فجة وبطريقة تدل على تبييت النوايا لخلق الفوضى من قبل هؤلاء ..
ألا لانامت أعين الجبناء.
واليوم وبعد أن اتضحت الصورة جلية معبرة عن نوايا سوداوية مقيتة فإنه لم يتبقى من مخلفات هذه العملية الفاسدة سوى الحزن والندم والألم الشديد الذي ينبغي أن يحاسب عليه هؤلاء حساباً عادلاً .
وإن إجراءات التحقيق ينبغي أن تكون أيضاً سوية وصادقة وعادلة ومعلنة دون أي حيف أو إجحاف أو فرضيات مسبقة فالواقع الملموس والصورة المظلمة يظهران بأن تلك الأعمال قد تمت بتدبير متعمد وسبق ترصد وهو ما ينبغي أن تخضع كل تلك الأعمال للقانون والنظام لما تظهره على نحو واضح من تخريب وعبث بالأمن والسلام الاجتماعي.
إن المؤتمر الشعبي العام وهو يشيد بدور أبناء مدينة عدن الذين عبروا عن رفضهم لمثل تلك الأعمال والممارسات يطالب جماهير الشعب اليمني العظيم أن تكون على يقظه تامة وألا تسمح للغوغاء والمنحرفين وفاقدي الإحساس والضمير بأن يضروا بمصالحهم وينالوا من حقوقهم ويعطلوا أنشطتهم التنموية والاقتصادية أو التخريب والنيل من بناءهم الوطني الوحدوي العظيم .
" واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا " صدق الله العظيم
صادر عن الأمانة العامة
13-1-2008م








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "وثائق ونصوص"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020