السبت, 15-أغسطس-2020 الساعة: 01:13 ص - آخر تحديث: 10:05 م (05: 07) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
الدور‮ ‬الأميركي‮ ‬في‮ ‬العدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن
غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي*
عن لجنة تقييم استهداف العدوان للمدنيين
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
فنون ومنوعات
المؤتمرنت -وكالات -
تغريم الكويتية 8 آلاف دينار عن وجبة صراصير!
أصدرت المحكمة الكلية الدائرة التجارية المدنية أمس برئاسة المستشار هيثم العتيقي حكمها بإلزام مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية بأن تؤدي للمدعي مبلغ ثمانية آلاف دينار كويتي تعويضاً نهائياً عن كافة الاضرار الادبية التي لحقت به على متن الخطوط الكويتية الآتية من دبي.
وتتلخص الواقعة بتاريخ 7 ابريل 2005 عندما كان المدعي قادماً على متن الخطوط الجوية الكويتية الآتية من دبي واثناء تناوله العشاء خلال الرحلة اكتشف وجود حشرتين (صرصورين) في وجبته وقد شاهد ذلك الركاب المجاورون له ما اضطره الى اقامة دعوى حملت رقم (755/2006) جنح تجارة وقضت المحكمة بتغريم الكويتية غيابياً ثلاثمئة دينار عما اسند اليها وقام بعدها برفع دعواه أمام المحكمة المدنية.
ورأت المحكمة في حكمها ان المدعي قد أصابته اضرار أدبية ونفسية نتيجة ما حدث له اثناء الرحلة الجوية وتناوله وجبة غذائية غير صحية لوجود حشرات بها، وان الأمر قد ادخل في نفس المدعي الحزن والاسى وأفقده الاستمتاع بالرحلة الجوية وفرحة العودة لوطنه.
وصرح المحامي نواف ساري المطيري الموكل عن المدعي ان هذا الحكم ليس انتصاراً للتعويض كمبدأ لكنه انتصار للقيمة الإنسانية ذاتها وان القضاء قد انتصر لهذا الشخص بضربة موجعة وتعويض نراه مقبولاً للفعل والخطأ والضرر فكل عشر وجبات تحمل حشرات تعني تعويضاً ثمانية آلاف دينار كويتي بما لا يهون الأمر ولا يبسطه ويجعل الجهات المعنية بهذا الخطأ تدرك حجمه والمساءلة القانونية الناتجة بشأنه، وان القضاء
لمثل هذه الأمور بالمرصاد يقتص لكل فعل يثير وينال من حق الإنسان الذي كرمه ربه براً وبحراً وجواً.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020