الخميس, 23-يناير-2020 الساعة: 10:16 م - آخر تحديث: 10:15 م (15: 07) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
2020م‮ ‬عام‮ ‬المصالحة‮ ‬الوطنية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
فنون ومنوعات
المؤتمرنت -وكالات -
تغريم الكويتية 8 آلاف دينار عن وجبة صراصير!
أصدرت المحكمة الكلية الدائرة التجارية المدنية أمس برئاسة المستشار هيثم العتيقي حكمها بإلزام مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية بأن تؤدي للمدعي مبلغ ثمانية آلاف دينار كويتي تعويضاً نهائياً عن كافة الاضرار الادبية التي لحقت به على متن الخطوط الكويتية الآتية من دبي.
وتتلخص الواقعة بتاريخ 7 ابريل 2005 عندما كان المدعي قادماً على متن الخطوط الجوية الكويتية الآتية من دبي واثناء تناوله العشاء خلال الرحلة اكتشف وجود حشرتين (صرصورين) في وجبته وقد شاهد ذلك الركاب المجاورون له ما اضطره الى اقامة دعوى حملت رقم (755/2006) جنح تجارة وقضت المحكمة بتغريم الكويتية غيابياً ثلاثمئة دينار عما اسند اليها وقام بعدها برفع دعواه أمام المحكمة المدنية.
ورأت المحكمة في حكمها ان المدعي قد أصابته اضرار أدبية ونفسية نتيجة ما حدث له اثناء الرحلة الجوية وتناوله وجبة غذائية غير صحية لوجود حشرات بها، وان الأمر قد ادخل في نفس المدعي الحزن والاسى وأفقده الاستمتاع بالرحلة الجوية وفرحة العودة لوطنه.
وصرح المحامي نواف ساري المطيري الموكل عن المدعي ان هذا الحكم ليس انتصاراً للتعويض كمبدأ لكنه انتصار للقيمة الإنسانية ذاتها وان القضاء قد انتصر لهذا الشخص بضربة موجعة وتعويض نراه مقبولاً للفعل والخطأ والضرر فكل عشر وجبات تحمل حشرات تعني تعويضاً ثمانية آلاف دينار كويتي بما لا يهون الأمر ولا يبسطه ويجعل الجهات المعنية بهذا الخطأ تدرك حجمه والمساءلة القانونية الناتجة بشأنه، وان القضاء
لمثل هذه الأمور بالمرصاد يقتص لكل فعل يثير وينال من حق الإنسان الذي كرمه ربه براً وبحراً وجواً.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020