الإثنين, 27-يناير-2020 الساعة: 03:20 م - آخر تحديث: 03:16 م (16: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
2020م‮ ‬عام‮ ‬المصالحة‮ ‬الوطنية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
فنون ومنوعات
المؤتمرنت -
محاكمة رجل دين بحريني يختلي بامرأة علي شاطئ البحر
في جلسة سرية رفض القاضي التحدث عنها والكشف عن تفاصيلها، بدأت في البحرين محاكمة رجل دين بارز ضبط في وضع مخل بالآداب علي أحد السواحل البحرينية مع فتاة إفريقية، ووفقا لما أوردته جريدة "اوان " الكويتية منسوبا لموقع "ايلاف " فإن قاضي المحكمة الصغري وافق علي طلب المحامي بتأجيل الجلسة إلي 10 فبراير المقبل.

وقالت التفاصيل المقتضبة ان رجال الأمن تمكنوا من القبض علي رجل دين بارز وكان قد أنهي دراسته الإسلامية في إيران ضبط في وضع مخل بالآداب مع فتاة إفريقية داخل سيارته علي ساحل أبوصبيع بالمحافظة الشمالية وتم احتجازه لمدة ليلة واحدة قبل إطلاق سراحه بضمان محل إقامته، وحسب المعلومات ادعي رجل الدين البارز في البداية أن الفتاة زوجته غير أنه سرعان ما اعترف بالحقيقة كما اعترفت الفتاة بما جري بينهما داخل السيارة، وقد حاول عدد من رجال الدين البحرينيين التدخل لإطلاق سراحه بعد أن ظنوا أنه موقوف سياسيا،حيث دأب علي المشاركة في المظاهرات.

وانشغل الشارع البحريني خلال اليومين الماضيين بحثًا عن اسم رجل الدين، مستنكرين هذه الفعلة الشنيعة، مطالبين بحكم قاس ضده ليكون عبرة لغيره.

وحسب "إيلاف" أيضاً فإن رجل الدين المتهم هو ذاته الذي رفع رئيس تحرير جريدة الأيام الليبرالية عيسي الشايجي قضية ضده بعد أن تلقي تهديداً مكتوباً من رجل الدين الذي كان يتصدر اعتصاما احتجاجيا جري أمام مبني صحيفة الأيام علي خلفية الكاريكاتير الذي نشر في الصحيفة نهاية العام 2005.

واستنكرت الصحيفة في ذلك الوقت التهديدات السافرة التي تلقاها رئيس التحرير وأكدت أن هذه اللغة تتعارض مع مبادئ حرية الرأي والصحافة وحقوق الانسان والحوار العقلاني بعيداً عن التشنجات والتصعيد غير المبرر، كما أكدت رفضها لغة التهديد والتخوين والشعارات التي من شأنها أن تؤدي إلي المساس بسلامة الآخرين.










أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020