الثلاثاء, 04-أغسطس-2020 الساعة: 10:52 م - آخر تحديث: 10:40 م (40: 07) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
الدور‮ ‬الأميركي‮ ‬في‮ ‬العدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن
غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي*
عن لجنة تقييم استهداف العدوان للمدنيين
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أخبار
المؤتمر نت - 
دعا الدكتور أبو بكر القربي  وزير الخارجية الى  قيام حوار عربي –غربي  لتطوير آليات العمل عند الأنظمة العربية نفسها لاستيعاب ما يحدث ، وأنه بدون ذلك لن تكون لنا قدرة  على محاورة الآخرين .
وأشار الدكتور القربي في مؤتمر صحفي مشترك مع ايما بونينو رئيسة مؤسسة منظمة( لاسلام بدون عدالة) عقد في ختام أعمال مؤتمر الديموقراطية الى أن جميع الوفود العربية الرسمية ومنظمات المؤتمر اعتبرت انعقاد المؤتمر خطوة أولى على سلم البناء الديموقراطي في الوطن العربي، وأنه وضع نقطة على خارطة الديموقراطية في المنطقة.
المؤتمر نت- -
الدكتور القربي..لاخلاف بين الوفود على الصيغة الخاصة بالعراق

دعا الدكتور أبو بكر القربي وزير الخارجية الى قيام حوار عربي –غربي لتطوير آليات العمل عند الأنظمة العربية نفسها لاستيعاب ما يحدث ، وأنه بدون ذلك لن تكون لنا قدرة على محاورة الآخرين .
وأشار الدكتور القربي في مؤتمر صحفي مشترك مع ايما بونينو رئيسة مؤسسة منظمة( لاسلام بدون عدالة) عقد في ختام أعمال مؤتمر الديموقراطية الى أن جميع الوفود العربية الرسمية ومنظمات المؤتمر اعتبرت انعقاد المؤتمر خطوة أولى على سلم البناء الديموقراطي في الوطن العربي، وأنه وضع نقطة على خارطة الديموقراطية في المنطقة.
واكد أبو بكر القربى أن الديموقراطية لايمكن أن تحقق الأهداف المرجوة منها الا
إذا تم النظر إليها من جانب المصلحة المشتركة، مشيرا الى أن الفكر الشمولي يظهر في
مضيفاً أن هناك حالات اختلاف في وجهات النظر إزاء عدد من القضايا معربا عن
اعتقاده بأن إعلان صنعاء يضع الأهداف والأسس اللازمة لتطوير العمل الديموقراطي في البلدان العربية خاصة فيما يتعلق بالمرأة وحقوقها .
لافتاً الى أن صيغ توافقية قد توصل إليها مؤتمر صنعاء إزاء هذه القضايا وخاصة المحكمة الجنائية الدولية التى ستمارس دورها في تعقب المجرمين ومرتكبي جرائم الحرب والجرائم غير الإنسانية .
وأشار إلى انه لم يكن هناك خلاف بين الوفود المشاركة حول الصيغة الخاصة
بالعراق في البيان الختامي ولم يعترض أي شخص عليه حيث تضمن عبارات واضحة تتحدث عن قوات الاحتلال وضرورة تمكين الشعب العراقي من إدارة شئونه وان يتم الإسراع بإنهاء الاحتلال مع وجود دور للأمم المتحدة
. وشدد على أن تدريب القوات الخاصة لمكافحة الإرهاب والجريمة ليس وسيلة قمع بل
هي حماية للاستقرار والديموقراطية وحقوق الإنسان مشيرا الى أن الإرهاب يدمر
الديموقراطية وحقوق الإنسان وبالتالي يجب أن تكون هناك أجهزة أمنية قادرة على
التعامل مع هؤلاء ولكن في إطار القانون والدستور والقضاء المستقل .
واضاف أن اتهام العرب والمسلمين بالإرهاب يعد أحد دوافع عقد مؤتمر الديموقراطية وحقوق الإنسان انطلاقا من قناعة أساسية بان الإرهاب يهددهما مؤكدا أن العرب والمسلمين ضد الإرهاب الا أن الحملة الأخيرة التى قادتها العديد من وسائل الإعلام التى توجهها الصهيونية العالمية .
وردا على سؤال عن مطالبة بعض الوفود المشاركة في المؤتمر بإلغاء عقوبة الإعدام التى تتمسك بها الدول الإسلامية قال القربى :إن هذه القضية واضحة بالنسبة للدول الإسلامية حيث أن هناك تشريع سماوي يحكمها .
وقال القربى: هذه القضية بأنها من القضايا الخلافية بين العالم الإسلامي والغرب
مناشدا الغرب ضرورة إدراك انه ليس بالإمكان فرض ذلك على العالم الإسلامي والعربي لأنها جزء من العقيدة الإسلامية وان التخلي عنها هو تخلى عن مبدأ أساسي في
الإسلام مؤكدا أن تطبيق عقوبة الإعدام في الإسلام يتم وفق شروط وقواعد .
من جانبها ووصفت -ايما بونينو- رئيسة مؤسسة منظمة( لاسلام بدون عدالة) البيان الختامي لمؤتمر الديموقراطية بالقوي، مشيرة عدم وجود حلول سحرية للمشاكل المتعلقة بالديموقراطية وحقوق الإنسان وأعربت عن أملها أن تقدم دول أخرى على التصديق على اتفاقية روما المنشئة للمحكمة الجنائية الدولية بعد هذا المؤتمر .









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020