الجمعة, 10-يوليو-2020 الساعة: 02:12 ص - آخر تحديث: 02:09 ص (09: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
الشورى والأحزاب.. ثنائي‮ ‬لمواجهة‮ ‬الاختلالات‮ ‬وتقوية‮ ‬مؤسسات‮ ‬الدولة
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
أخبار
المؤتمر نت - اكد المشاركون في المؤتمر القومي العربي في ختام أعمال دورته الـ19 على ضرورة تبني مشروع نهضوي لإخراج الأمة العربية من حالة التردي الراهنة تشارك في صنعه كل القوى الوطنية والقومية والإسلامية واليسارية المؤمنة بوحدة الأمة والرافضة للاحتلال الأجنبي وللتبعية والتخلف والاستبداد.

المؤتمرنت -
المؤتمر القومي يدعو لصياغة نظرية للتكامل والأمن العربي
اكد المشاركون في المؤتمر القومي العربي في ختام أعمال دورته الـ19 على ضرورة تبني مشروع نهضوي لإخراج الأمة العربية من حالة التردي الراهنة تشارك في صنعه كل القوى الوطنية والقومية والإسلامية واليسارية المؤمنة بوحدة الأمة والرافضة للاحتلال الأجنبي وللتبعية والتخلف والاستبداد.

وأهاب المؤتمرون بكل النخب العربية ومراكز البحث الوطنية أن تضاعف من جهودها لصياغة نظرية للأمن القومي العربي وللتكامل السياسي والاقتصادي والخطوات العملية لانجازها واعتبروا المشروع الصهيوني المدعوم من قبل قوى الهيمنة الدولية مصدر التهديد الرئيس لأمن الأمة والمنطقة مشيرين إلى أن مقاومة هذا المشروع تشكل الحد الفاصل ومعيار الفرز الحقيقي بين مختلف القوى والنظم العربية.

وحذر المؤتمرون في بيانهم الختامي من خطورة المخططات الداخلية والخارجية لإثارة الفتن بكل مستوياتها: عرقية, أوطائفية, أومذهبية, أوجهوية وإضعاف المجتمع المدني وتفكيك عوامل التماسك الوطنية والقومية في الأقطار العربية.

وشددوا على كل القوى الحية في المجتمع والمؤسسات الرسمية والشعبية المعنية لبذل قصارى جهدها للمحافظة على اللغة العربية باعتبارها الوعاء الجامع للثقافة العربية والإسلامية والعمود الفقري للهوية القومية العربية والعمل على استعادة دورها في كل مجالات العلوم والثقافة.

وجاء في البيان " إن المؤتمر القومي العربي إذ يؤكد وقوفه إلى جانب كل عمل وحدوي في المغرب العربي وفي المشرق العربي ويدعو إلى تعزيز كل توجه وحدوي رسميا كان أم شعبيا يؤكد وقوفه وبحزم في مواجهة دعوات التقسيم والتفتيت التي تستنبتها القوى والنظم الغربية داخل مجتمعاتنا العربية بدعوى عرقية تارة, وطائفية تارة أخرى".

وأعتبر أن مأزق المشروع الذي تتبناه قوى الهيمنة والاستعمار في تحقيق انتصار ناجز له في الوطن العربي جاء بفعل المقاومة العربية والإسلامية .. معلنا وقوفه الواضح إلى جانب النضال المشروع ضد الاحتلال في مختلف الأقطار الوطن العربي التي تعاني من الاحتلال.

وأكد حرص المؤتمرين على إقامة أفضل علاقات التعاون مع دول الجوار العربي بالأخص إيران, تركيا, والعمق الإفريقي على قاعدة المصالح والعوامل المشتركة دون أي تجاوز أو عدوان.

هذا وقد صدر في ختام أعمال الدورة الـ 19 للمؤتمر القومي العربي "إعلان صنعاء" والذي تضمن رؤية القوميين العرب تجاه مجمل الأحداث على الساحة العربية بخاصة في العراق, السودان, لبنان, الصومال, والعلاقة مع دول الجوار وكذا في محور الإعلام العربي .

كما أطلق المؤتمرون نداء عاجلا باسم القوميين العرب يطالب بالإنهاء الفوري لحصار غزة وفتح المعابر العربية - الفلسطينية وبشكل خاص معبر رفح وإمداد الأشقاء الفلسطينيين المحاصرين بكل ما يحتاجونه من وقود وغذاء ودواء وكذا مناشدة كافة جماهير الأمة العربية والإسلامية وكل أحرار العالم للرفع من وتيرة دعم الأشقاء الفلسطينيين وخاصة في غزة والضغط من أجل إنقاذ الفلسطينيين من جريمة الحصار.

وتضمن النداء الدعوة إلى المقاطعة العربية الشاملة للكيان الصهيوني وإيقاف كافة أشكال التطبيع مع هذا الكيان الغاصب.
ودعا المؤتمر كافة الفصائل الفلسطينية إلى حوار فوري من أجل الوحدة الوطنية على قاعدة المقاومة والتشبث بالثوابت الفلسطينية.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020