الأربعاء, 28-أكتوبر-2020 الساعة: 08:46 ص - آخر تحديث: 02:44 ص (44: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
رئيس المؤتمر ومواجهة حملات التضليل بالأخلاق والانشغال بقضايا أهم
المؤتمرنت - المحرر السياسي
عن القزم معمر الارياني وامثاله !!
محمد الضياني
فلسطين ‬في‮ ‬فكر‮ ‬المؤتمر‮ ‬وضمير‮ ‬أبوراس‮
توفيق الشرعبي
ما فضحته رسائل هيلاري كلينتون السرّية
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
ثورة 14 ‬أكتوبر‮ ‬المجيدة‮ ‬وسخريات‮ ‬القدر‮ ‬
يحيى‮ ‬العراسي
حتى‮ ‬لا‮ ‬يتسع‮ ‬جهل‮ ‬الأجيال‮ ‬بأيامنا‮ ‬الوطنية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
الثورة‮.. ‬تكبيرة‮ ‬الصبح‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي
سبتمبر‮ ‬الثورة‮.. ‬العنفوان‮ ‬الذي‮ ‬لن‮ ‬يموت‮ ‬
فاطمة‮ ‬الخطري
26 سبتمبر.. ثورة على الظلام والتخلف وميلاد فجر النور نحو المستقبل
م‮. ‬هشام‮ ‬شرف عبدالله
شكراً.. هكـذا يكون الوفاء..
بقلم الدكتـور/ عصام حسين العابد
المؤتمر‮.. ‬المسيرة‮ ‬والموقف
د. ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮
المؤتمر‮: ‬تفرُّد‮ ‬التجربة‮ ‬وتجاوز‮ ‬التحديات‮ ‬وأمل‮ ‬المستقبل‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني‮ ❊‬
أخبار
المؤتمر نت - اتفاق الدوحة بين الاطراف اللبنانية

المؤتمرنت – محمد طاهر -
اليمن ترحب باتفاق الدوحة بين الأطراف اللبنانية
رحبت اليمن بالاتفاق الذي توصلت إليه أطراف الأزمة السياسية اللبنانية اليوم في الدوحة مؤكدةً أن الاتفاق أكد مسئوليتهم وحرصهم على وحدة لبنان وتجنيبها الصراعات الطائفية .

وقال الدكتور أبو بكر القربي وزير الخارجية لـالمؤتمرنت :" إننا نبارك للأخوة اللبنانيين هذا الاتفاق الذي أظهر مسئوليتهم نحو الشعب اللبناني وحرصهم على وحدة لبنان وتجنيبها الصراعات الطائفية ".

وأضاف القربي " كما نقدر الدور الفاعل الذي قام صاحب السمو الملكي الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر ورئيس وزرائها الشيخ حمد بن جاسم و الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى ، وكذلك اللجنة العربية لاحتواء الأزمة اللبنانية ".

وقال وزير الخارجية :" ننتظر الآن من أطراف الحوار الالتزام بما اتفقوا عليه والعمل كفريق واحد لإعادة الأمن والاستقرار للبنان ومعالجة كافة القضايا السياسية ".

واعتبر القربي للمؤتمرنت أن نجاح الحوار اللبناني يؤكد الدور الذي يمكن أن تلعبه الجامعة العربية في حل الخلافات سواء على المستوى القطري أو القومي ".

وينص الاتفاق الذي تلاه رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم على طلب إلى رئيس مجلس النواب، نبيه بري، دعوة المجلس لانتخاب قائد الجيش، العماد ميشال سليمان، خلال 24 ساعة، وتشكيل حكومة من 30 وزيراً تضم 16 وزيراً للأغلبية النيابية و11 للمعارضة و3 لرئيس الجمهورية.

وذكر الشيخ حمد أن الاتفاق يشمل أيضاً "تعهد كافة الأطراف بعدم الاستقالة أو عرقلة عمل الحكومة" وفي هذا الأمر ضمانة لأطراف الأزمة، كما تطرق إلى قانون الانتخاب الجديد المتفق عليه، والذي يعيد العمل بقانون القضاء الذي كان مطبقاً عام 1960 مع بعض التعديلات في بيروت وبعض المناطق.

وبموجب الاتفاق أيضاً، تتعهد الأطراف بـ"الامتناع عن أو العودة إلى استخدام العنف لأهداف سياسية" وبإعادة إطلاق الحوار حول تعزيز سلطات الدولة، وحظر اللجوء لاستخدام السلاح أو العنف أو الاحتكام إليه تحت كل الظروف وحصر السلطة الأمنية والعسكرية على اللبنانيين والمقيمين بيد الدولة.

وحث الاتفاق أيضاً على "تطبيق القانون واحترام سيادة الدولة في كافة المناطق بحيث لا يكون هناك منطقة يلجأ إليها المجرمون" وهي قضية كانت قوى الأغلبية تثيرها دوماً، إلى جانب "تأكيد وقف استخدام لغة التخوين أو التحريض السياسي والمذهبي."

وكان الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب الذي عقد في القاهرة (11/5/2008م) شكل لجنة برئاسة رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم وعضوية تسع دول عربية من ضمنها اليمن وذلك للتوجه إلى بيروت بهدف الدعم والتهيئة للحوار بين الأطراف اللبنانية وصولا إلى انتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل حكومة وحدة وطنية.









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020