الثلاثاء, 07-يوليو-2020 الساعة: 09:09 ص - آخر تحديث: 01:50 ص (50: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
الشورى والأحزاب.. ثنائي‮ ‬لمواجهة‮ ‬الاختلالات‮ ‬وتقوية‮ ‬مؤسسات‮ ‬الدولة
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
حقيقة الصراع على اليمن.. ثلاثة محاور وجغرافيا ثابتة
أ. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
أخبار
المؤتمر نت - تنظم المدرسة الديمقراطية –وهي إحدى المنظمات المدنية في اليمن- دورة تدريبية لائمة وخطباء المساجد  حول دور أئمة المساجد في  التنمية و فض النزاعات.وقالت المدرسة في بلاغ تلقاه المؤتمرنت ان الدورة التي ستبدأ يوم غد الأحد  وتستمر على مدى يومين  تأتي في إطار برنامج دعم المشاركة المجتمعية في

المؤتمرنت -
الديمقراطية تدرب خطباء على فض النزاعات
تنظم المدرسة الديمقراطية –وهي إحدى المنظمات المدنية في اليمن- دورة تدريبية لائمة وخطباء المساجد حول دور أئمة المساجد في التنمية و فض النزاعات
وقالت المدرسة في بلاغ تلقاه المؤتمرنت ان الدورة التي ستبدأ يوم غد الأحد وتستمر على مدى يومين تأتي في إطار برنامج دعم المشاركة المجتمعية في التنمية الذي تنفذه المدرسة بالتعاون مع منظمة أدرا "اليمن" ،مشيرة الى البرنامج يشمل خمس محافظات يمنية هي "عمران –صعدة-مأرب-الجوف-شبوة".

وأضاف البلاغ إن الدورة التي سيشارك فيها 22 متدرباً من المحافظات الخمس تهدف إلى تعريف أئمة المساجد والخطباء إلى سبل فض النزاعات وأهمية دورهم في المشاركة المجتمعية وتوعية المجتمع في القضايا التي تمس حياتهم اليومية .








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020