الثلاثاء, 25-فبراير-2020 الساعة: 11:48 ص - آخر تحديث: 01:01 ص (01: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
التجريف‮ ‬للوظيفة‮ ‬العامة‮ .. ‬إلى‮ ‬أين‮ ‬؟‮!‬
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
أخبار
المؤتمر نت -  ألقت أمة العليم السوسوة وزير حقوق الإنسان باللائمة على الأحزاب والتنظيمات السياسية اليمنية لتخليها عن النساء المرشحات  ،وعدم دعمهن للفوز في الانتخابات والإسهام بفاعلية في المجتمع.
ووجهت الوزيرة نقداً لاذعاً للممارسات السلبية التي تتذرع بها الأحزاب للتنصل من مسؤولياتها بهذا الشان.
المؤتمر نت-نزار العبادي -
السوسوة تلوم الأحزاب وتكاشفها بنقد لاذع
ألقت أمة العليم السوسوة وزير حقوق الإنسان باللائمة على الأحزاب والتنظيمات السياسية اليمنية لتخليها عن النساء المرشحات ،وعدم دعمهن للفوز في الانتخابات والإسهام بفاعلية في المجتمع.
ووجهت الوزيرة نقداً لاذعاً للممارسات السلبية التي تتذرع بها الأحزاب للتنصل من مسؤولياتها بهذا الشان.
وقالت وزيرة حقوق الإنسان:أنا القي باللوم أولا على المؤتمر الشعبي العام الحاكم،كما ألوم الأحزاب التي كانت تسمى تاريخيا بالنصيرة للمرأة، وتلك الأحزاب التي ترفض حتى مشاركة المرأة في كناخبة..
وارجعت السوسوة التي كانت تتحدث في ختام أعمال الملتقى الوطني لمناقشة تعديلات قانون الانتخابات من اجل دعم النساء المرشحات أسباب فشل المرشحات الى (تخلي الأحزاب عنهن)كما قالت،مؤكدة على أهمية دور الأحزاب في دفع المرأة لتحقيق نتائج افضل مستقبلاً وقالت:لا يمكن أن يحدث تغيير بدون القناعة الفعلية للأحزاب بالوقوف الى جانب المرشحات)
وانتقدت الوزيرة الأحزاب التي تتخذ من الواقع الاجتماعي ذريعة للتنصل عن دعم المرشحات (المجتمع تقبل أشياء كثيرة لم تكن من صميم عاداته ،لكن عندما يأتي الحديث عن المرأة نتشبث بهذه العادات)وتضيف السوسوة:(من المؤسف أن نمر بهذه التجارب في كل دورة انتخابية،فليس من مصلحة المجتمع ولا جدير باليمن أن تضع الأحزاب شروطاً تعجيزية تحت ذريعة يجب أن نقنع الواقع الاجتماعي ونغيره أولا).
ودعت الأحزاب الى العدل في دعم المرشحات أسوة بالمرشحين(يجب أن يكون هناك عدل داخل الأحزاب ،فمن حقي كامرأة أن ارشح وان احصل على أصوات أيضا)معتبرة أن دعم الأحزاب للمرأة مرهون بالنصر السياسي( إذا كان هناك نصر سياسي في مشاركة النساء فليكن، واذا لم يكن هناك نصر سياسي لن يلتفت إليها أحد).
واكدت وزيرة حقوق الإنسان أهمية تفعيل دور النساء ومشاركتهن في الانتخابات وتقول (لايمكن أن تكون هناك مشاركة طبيعية ومستمرة ولايمكن الارتقاء بالأداء الإنساني دون مشاركة المرأة،وتضيف :فعندما تتعلق المسالة بالمرأة فهي لا تخص المرأة وحدها بل المجتمع بأسره)








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020