الأربعاء, 19-فبراير-2020 الساعة: 03:34 م - آخر تحديث: 03:19 م (19: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
المتسلقون باسم المؤتمر سيفشلون
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار

دورها مطلوب في المصالحة الصومالية

المؤتمر نت-متابعات -
وزير خارجية الصومال: اليمن أول بلد يحرص على مصلحة الصومال فقط ولا يجري من أجل مصلحة ذاتية

أشاد وزير الخارجية في الحكومة الصومالية بالجهود اليمنية في مساعي المصالحة الصومالية.
وأشار يوسف حسن إبراهيم إلى أن اليمن اهتم منذ تشكيل الحكومة الانتقالية في الصومال بالمشاركة في المصالحة الصومالية وقال:في عدة مناسبات دعي أمراء الحرب المختلفة إلى صنعاء وتوسط اليمن لديهم وحصل في بعض الأحيان وفاق لكن بعد قيام الحكومة بشهرين قامت الحكومة اليمنية بمبادرة مصالحة بين بعض زعماء الفصائل الحكومية لكن أمراء الفصائل رفضوا التوقيع على الاتفاقية.
وأضاف يوسف إبراهيم في حوار نشرته صحيفة البيان الإماراتية :كنا وما زلنا نؤمن بأن الدور اليمني مطلوب في المصالحة الصومالية لأنه أول بلد يحرص على مصلحة الصومال فقط ولا يجري من أجل مصلحة ذاتية ،مشيراً إلى أن اليمن والصومال في الوقت نفسه مرتبطان ارتباطاً تاريخياً ثقافياً واجتماعياً وثيقاً.
وأشار وزير خارجية الحكومة الانتقالية في الصومال إلى أن اليمن لا يريد ازدواجية في مسألة المصالحة ولذلك ترك الموضوع إلى حين انتهاء مؤتمر كينيا.
وقال: الاتصالات التي يجريها اليمن مع أثيوبيا أو غيرها من الدول دائماً ما تؤكد على الموقف المبدئي الحريص على وحدة الصومال واستقلاله وأن الصوماليين هم الذين يختارون طريقهم ويقررون مصيرهم وبما يضمن وجود وفاق يخدم الشعب الصومالي.
وأكد أن اليمن قدم مساعدات إنسانية واقتصادية للصومال لتفعيل مؤسسات الدولة الجديدة من جهة قوات الشرطة خصوصاً الألبسة الخاصة بأفراد الشرطة والجيش.
وأوضح أنه تحدث مع وزير الخارجية اليمني حول مسألة انضمام الصومال إلى تجمع صنعاء وأن الرد كان أنه بعد انتهاء مؤتمر المصالحة في كينيا سيكون هناك دور أكبر لليمن في مساعي المصالحة.










أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020