الجمعة, 10-يوليو-2020 الساعة: 02:39 ص - آخر تحديث: 02:39 ص (39: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
الشورى والأحزاب.. ثنائي‮ ‬لمواجهة‮ ‬الاختلالات‮ ‬وتقوية‮ ‬مؤسسات‮ ‬الدولة
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
أخبار
المؤتمر نت- -
شيبان لـ"المؤتمرنت": اليمن بصدد الحصول على استشهاد منظمة الصحة العالمية بخلو ها من شلل الاطفال

أكد الدكتورعبدالكريم شيبان- وكيل وزارة الصحة العامة والسكان لقطاع الخدمات الطبية- أن الجمهورية اليمنية خلت من خارطة الصحة العالمية كبلد موبوء بمرض شلل الأطفال، ولم تعد اليوم داخل هذا النطاق.
وأشار وكيل وزارة الصحة العامة والسكان في تصريح لـ"المؤتمرنت" إلى أن اليمن قد تقدمت لنيل استشهاد منظمة الصحة العالمية بذلك، وقد توجهت لجان خاصة من اليمن إلى المنظمة لهذا الغرض، وقال: ونحن الآن على وشك الحصول عل الاستشهاد العالمي بذلك.
وارجع شيبان سبب تقدم اليمن بطلب الحصول على استشهاد المنظمةالى أن اليمن وعلى مدار الثلاث السنوات الماضية لم تسجل حالة واحدة لشلل الأطفال سواءً كانت حالات مشتبهة، أو غير مشتبهة..
وقال : وهو الأمر الذي يعزز من حقيقة نجاح اليمن في استئصال شلل الأطفال، وخلوها الكامل من هذا الفيروس نتيجة لنجاح الحملات الوطنية للتطعيم ضد هذا الفيروس، والدور الفاعل الذي لعبته مهام التحصين الروتيني عبر مختلف المراكز، والمنشآت الصحية. واكد وكيل وزارة الصحة أن اليمن أصبحت تقوم بشراء جميع اللقاحات المطلوبة للتحصين ضد مختلف الأمراض الفتاكة، دونما أي دعم، أو مساعدات من أحد منذ العام 2000م؛ حيث أصبحت الدولة تتحمل جميع نفقات شراء هذه اللقاحات بعد أن كانت توفرها في السابق من خلال المنح، والمساعدات العينية الخارجية مجاناً، ومع ذلك لم يحدث أي عجزً، أوتقصير في هذا المجال رغم حجم الكلفة الباهظة لشراء مثل هذه اللقاحات.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020