السبت, 04-يوليو-2020 الساعة: 09:37 م - آخر تحديث: 09:34 م (34: 06) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
الشورى والأحزاب.. ثنائي‮ ‬لمواجهة‮ ‬الاختلالات‮ ‬وتقوية‮ ‬مؤسسات‮ ‬الدولة
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
حقيقة الصراع على اليمن.. ثلاثة محاور وجغرافيا ثابتة
أ. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
أخبار
المؤتمر نت - 
اعتبر أحمد محمد صوفان – نائب رئيس الوزراء- إنشاء الوحدات الفرعية بالمحافظات الخاصة بمتابعة ومراقبة تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتخفيف من الفقر- خطوة أساسية لاستكمال البناء الهيكلي المؤسسي لمتابعة تنفيذ الاستراتيجية.
المؤتمر نت- عماد محمد عبدالله -
صوفان: المانحون شركاء في عملية التنمية باليمن

اعتبر أحمد محمد صوفان – نائب رئيس الوزراء- إنشاء الوحدات الفرعية بالمحافظات الخاصة بمتابعة ومراقبة تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتخفيف من الفقر- خطوة أساسية لاستكمال البناء الهيكلي المؤسسي لمتابعة تنفيذ الاستراتيجية.
وقال صوفان -في ختام اللقاء التشاوري للاستراتيجية الذي انعقد خلال الفترة 27-28 يناير الجاري- إن إنشاء الوحدات الفرعية يعد خطوة على طريق تفويض السلطات المركزية لأجهزة السلطة المحلية في المساهمة في عملية تنفيذ الاستراتيجية. مشيراً إلى أن ذلك يعد تأكيداً لتوجيهات الحكومة نحو دعم اللامركزية.
ودعا نائب رئيس الوزراء إلى تحديد الدور على المستويين: المحلي والدولي. مشيراً إلى أن المانحين هم شركاء في عملية التنمية في اليمن. وقال: بالرغم من أن قاعدة المانحين لا زالت في أضيق مستوياتهم إلا أنها تمثل جزءً كبيراً من البرنامج الاستثماري السنوي حيث تبلغ نسبة الإنفاق على البرنامج الاستثماري من المخصصات الخارجية ( 60-65%) بينما يبلغ الإنفاق من الموارد المحلية ( 35%).
ونوه صوفان إلى أهمية أن يقوم البرنامج بإنجاز تقريره السنوي نهاية شهر فبراير من كل عام؛ مشدداً على ضرورة أن يتضمن التقرير تحديداً دقيقاً لما هو مطلوب في ضوء المتغيرات التي يشهدها العام، مع تحديد أبرز نتائج النجاحات والإخفاقات التي تمت خلال السنة.










أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020