الأحد, 29-مارس-2020 الساعة: 12:38 ص - آخر تحديث: 12:19 ص (19: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
يوم‮ ‬الصمود‮ ‬وعام‮ ‬النصر
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العدوان‮ ‬يحتضر
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
علوم وتقنية
المؤتمر نت -
المؤتمرنت -
"فيرجين" تكشف عن ناقلة لإطلاق سفن فضائية سياحية
كشف الملياردير البريطاني، السير ريتشارد برانسون، الاثنين عن جزء رئيسي من برنامجه للرحلات الفضائية التجارية، وهي عبارة عن طائرة ناقلة خاصة مصممة لإطلاق سفن فضاء تقل مسافرين للفضاء الخارجي.

وجاء الكشف عن هذه الطائرة في أحد مستودعات الطائرات بصحراء موجافي في كاليفورنيا، حيث ظهرت الطائرة الخاصة "وايت نايت 2" أو الفارس الأبيض، وكان على متنها برانسون ورائد الفضاء الأمريكي بيرت روتان.

وتعتبر "الفارس الأبيض" أكبر طائرة من نوعها مصنعة من مكونات كربونية، وقال برانسون عنها "إنها واحدة من أجمل مركبات الملاحة وأكثرها استثنائية."

ويعتبر الكشف عن هذه الطائرة، وهو ما حدث خلال حفل للصحفيين في صحراء موجافي، أول دليل مادي ملموس على مدى التطور في البرنامج، بعد أن أصبحت "سفينة الفضاء-1" أول صاروخ مأهول خاص يصل إلى الفضاء الخارجي عام 2004.

ورغم ما تم إنجازه حتى الآن، إلا أن "الفارس الأبيض" مازالت تعترضها العقبات قبل أن يتمكن الزبائن من تجربتها في ظل انعدام الجاذبية الأرضية، مقابل مبلغ يصل إلى 200 ألف دولار.

ومازال على الطائرة أن تخضع لتجارب طيران عديدة، من المنتظر أن تبدأ في خريف العام الحالي، كذلك يحتاج المهندسون لاستكمال بناء "سفينة الفضاء-2" التي اكتمل حوالي 70 في المائة منها، وفقاً لشركة "فيرجين غالاكتيك."

والطائرة التي تم الكشف عنها عبارة عن طائرة نفاثة ذات أربعة محركات ذات بدن مخصص لحمل المركبة الفضائية "سفينة الفضاء-2"، وأطلقت عليها شركة "فيرجين غالاكتيك" اسم "إيف" تيمنا باسم والدة برانسون.

ويبلغ طول جناحي "الفارس الأبيض" 140 قدماً، والطائرة مصممة لحمل سفينة الفضاء تحت جناحيها، بحيث تطلقها على ارتفاع 50 ألف قدم.

يذكر أن الرحلات الفضائية لرواد الفضاء كانت حتى وقت متأخر حكراً على البرامج الحكومية، ولكن شهدت السنوات الأخيرة رحلات لأثرياء دفع كل منهم حوالي 20 مليون دولار للسفر إلى محطة الفضاء الدولية على متن مركبة فضاء روسية.


وتستند فكرة "فيرجين غالاكتيك" على رؤية مستقبلية مفادها أن الرحلات الفضائية ستصبح أمراً شائعاً في المستقبل القريب، تماماً مثل الرحلات الجوية العادية، وتنوي أن ترسل حوالي 500 شخص إلى الفضاء الخارجي (مرحلة انعدام الجاذبية) في سنة التشغيل الأولى مقابل 200 ألف دولار للراكب.

وحتى الآن سجل حوالي 250 شخصاً لبرنامج "فيرجين" ودفعوا المبلغ كاملاً، أو دفعة مقدمة، دون أن يعرفوا متى سيتحقق هذا الأمر
*سي ان ان








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "علوم وتقنية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020