الخميس, 12-ديسمبر-2019 الساعة: 10:50 ص - آخر تحديث: 01:02 ص (02: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن الدكتور رشاد العليمي عزم القيادة السياسية المضي قدما لإعادة الإعمار، والدفع بعجلة التنمية بما يخدم أبناء محافظة صعدة، ويحقق الأمن والاستقرار في جميع مناطق المحافظة. جاء ذلك خلال انعقاد اجتماع موسع لنائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن

المؤتمرنت -
العليمي يبحث في صعده تأمين الطرقات والنازحين
أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن الدكتور رشاد العليمي عزم القيادة السياسية المضي قدما لإعادة الإعمار، والدفع بعجلة التنمية بما يخدم أبناء محافظة صعدة، ويحقق الأمن والاستقرار في جميع مناطق المحافظة.
جاء ذلك خلال انعقاد اجتماع موسع لنائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن الدكتور رشاد العليمي اليوم ضم محافظ صعدة، وأعضاء المجلس المحلي، والمكتب التنفيذي بالمحافظة، وذلك في إطار زيارته التفقدية للمحافظة.
وتم خلال اللقاء بحث الجوانب الأمنية والإنمائية والإنشائية بالمحافظة في ضوء مهام اللجنة الميدانية المكلفة بحصر الأضرار، وإعادة الإعمار بصعدة, بعد الأحداث التي شهدتها بعض مديريات المحافظة, فضلا عن سير عملية استكمال عودة النازحين إلى قراهم ومنازلهم.
وقال الدكتور العليمي:" إن القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس على عبد الله صالح رئيس الجمهورية تولي اهتماما كبيرا بإعادة ترتيب الأوضاع في المحافظة على جميع المستويات، وتنفيذ المشاريع الإنمائية والخدمية, بما فيها إعادة بناء وتأهيل المشاريع التي تضررت جراء أعمال التخريب".

من جهة أخرى التقى نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن الدكتور رشاد العليمي اليوم، ومعه وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر أحمد، وقائد المنطقة العسكرية الشمالية الغربية اللواء الركن علي محسن صالح، ومحافظ صعدة حسن مناع اليوم القيادات العسكرية بمحور صعدة.
وناقش اللقاء الأوضاع الأمنية بالمحافظة، وأهمية استتباب الأمن والاستقرار في عموم مديريات محافظة صعدة, فضلا عن آلية تنفيذ خطة إعادة تمركز الوحدات العسكرية القتالية، وتأمين الحماية اللازمة للطرقات، وعودة النازحين إلى قراهم ومنازلهم, في ضوء القرار الحكيم لفخامة رئيس الجمهورية بإنهاء العمليات العسكرية بمحافظة صعدة.
وثمن نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن دور أبناء القوات المسلحة والأمن في التصدي لأعمال التخريب وتقديم التضحيات الجسيمة في سبيل مصلحة الوطن. مؤكدا بأن منتسبي المؤسسة الوطنية الدفاعية والأمنية هم مصدر فخر واعتزاز للوطن، وصمام أمانه، وسياج لحماية الثورة والوحدة والتنمية والديمقراطية. وأشار الدكتور العليمي إلى أهمية الارتقاء النوعي بمستويات الأداء أثناء تنفيذ المهام، وضرورة مضاعفة الجهود في ميادين التأهيل والتدريب، وتعزيز روح الانضباط العسكري الواعي، والتحلي الدائم باليقظة والجاهزية.
من جانبه استعرض وزير الدفاع الإجراءات التي اتخذتها قيادة الوزارة لتنفيذ خطة إعادة تمركز الوحدات العسكرية.
وفي اللقاء أثنى القادة العسكريون والأمنيون على حرص فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية على إعادة الحياة إلى طبيعتها في المحافظة بعد إعلان قرار إنهاء العمليات العسكرية.
مؤكدين إنهم سيظلون دائما ـ كما عهدهم الوطن قيادة وشعبا ـ العين الساهرة على أمنه واستقراره، والصخرة الصلبة التي تتحطم عليها كل مؤامرات ودسائس الأعداء.
إلى ذلك تفقد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن، ومعه وزير الدفاع، وقائد المنطقة العسكرية الشمالية الغربية, الوحدات العسكرية والأمنية بمحور صعدة، واطلع على أحوالهم الحياتية والمعيشية.
وفي كلمته أمام منتسبي المحور نقل العليمي تحيات فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة للمقاتلين الذين قدموا التضحيات الجسيمة إلى جانب المواطنين الشرفاء من أبناء المحافظة في سبيل مواجهة أعمال التخريب التي شهدتها بعض مناطق محافظة صعدة. وقال:" إن ما تقوم به القيادة السياسية من اجل حقن الدماء، وعودة الحياة إلى طبيعتها بمحافظة صعدة التي تضررت بسبب الفتنة واجب وطني أملته عليها مسؤولياتها الدستورية كدولة مسؤولة عن أمن واستقرار الوطن والمواطن في كل بقعة على امتداد خارطة الوطن اليمني".
وأكد إن يمن الـ 22 من مايو تجاوز مآسي الماضي الأليم، وانتقل إلى أعتاب مرحلة جديدة للبناء والإنماء عندما اختار الديمقراطية منهجا للتداول السلمي للسلطة والذي بها تحول اليمن من الصراعات المسلحة على السلطة إلى صراع الفوز بثقة المواطنين عبر صناديق الانتخابات.

سبأ








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019