الجمعة, 13-ديسمبر-2019 الساعة: 01:01 م - آخر تحديث: 08:27 م (27: 05) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - أشاد عدد من القيادات القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي بالدور الكبير الذي قدّمَهُ أمين عام الحزب الدكتور عبد الوهاب محمود – المتواجد حالياً في الخارج لظروف صحية – في سبيل ترسيخ وحدة الحزب ، وتجسيد دوره في مد جسور التواصل والحوار بين مختلف الأطياف السياسية.

المؤتمر نت – محمود الحداد -
البعث : تصريحات محمود نتاج معلومات مغلوطة ولانية لشق الحزب
أشاد عدد من القيادات القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي بالدور الكبير الذي قدّمَهُ أمين عام الحزب الدكتور عبد الوهاب محمود – المتواجد حالياً في الخارج لظروف صحية – في سبيل ترسيخ وحدة الحزب ، وتجسيد دوره في مد جسور التواصل والحوار بين مختلف الأطياف السياسية.

واستبعدت القيادات القطرية في مؤتمر صحفي- عقد اليوم بصنعاء لتوضيح موقف حزب البعث العربي الاشتراكي من السائد على الساحة الوطنية بعد توقيعه على وثيقة التحالف الوطني الديمقراطي- أن يكون للدكتور عبد الوهاب محمود أي مساعٍ لشق وحدة الحزب لعهدهم به الرزانة والتدقيق في الأمور وتأييده الدائم والمطلق لرأي الأغلبية.

و اعتبرت القيادات القطرية لحزب البعث في اليمن التصريحات التي أدلى بها أمينهم القطري الدكتور عبد الوهاب محمود نتيجةً لتلقيه معلومات خاطئة من قوى مغرضة تستهدف وحدة الحزب.

ويؤكد ناجي الأمير – عضو القيادة القطرية رئيس المكتب المالي للحزب – أن هناك تواصل مستمر مع الأمين القطري للحزب وقد تم في آخر تواصل معه اطلاعه على مستجدات الحوار والتنسيق المستمر مع شركاء العملية السياسية ومن بينها فكرة التوقيع على وثيقة التحالف الوطني الديمقراطي.

وقال الأمير أن الدكتور محمود كان يحبذ في البدء أن يكون هناك تحالف ثنائي بين الحزب والمؤتمر الشعبي العام إلا أنه -وبحسب الأمير- أن الرفيق محمود لا يمانع إذا كان هناك إجماع من القيادات القطرية على قرار الانضمام للتحالف.

من جانبه قال محمد الوريسي عضو القيادة القطرية رئيس المكتب الثقافي للحزب أن القيادة القومية للحزب تؤيد أي قرار جماعي تُجمِع عليه القيادة القطرية.

وأضاف أن قرار توقيع حزب البعث على وثيقة التحالف الوطني الديمقراطي لم يكن فقط مؤيداً من القيادة القطرية بل أن فروع الحزب بالمحافظات هي الأخرى باركت هذه الخطوة.

كما نفى في نفس الوقت أن يكون لحزب البعث العربي الاشتراكي أي تحالف سابق مع الأحزاب وقال إن ما تم مع أحزاب المشترك لم يكن تحالفاً وإنما كان تنسيقاً وذلك قبل ظهور التحالف الوطني الديمقراطي وكان ذلك التنسيق مع كل حزب على حده ،ولم يكن جماعياً وذلك في إطار النقاش حول بعض القضايا الوطنية كالتعديلات الدستورية على سبيل المثال لا الحصر.

مشيراً إلى أنه بعد ظهور وثيقة التحالف أطلعت القيادة القطرية عليها ودرستها من جميع الجوانب فوجدت فيها الكثير من الأشياء التي تتوافق مع أهداف ومبادئ الحزب.
إلى ذلك نفى شايع العزي عضو القيادة القطرية رئيس مكتب الإعداد الحزبي أي خلاف حول مسألة الانضمام للتحالف وقال إن قرار التوقيع على وثيقة التحالف تم عرضها على أعضاء القيادة القطرية التي تبلغ قوامها (13) شخصاً للتصويت، وقد أجمع سبعة من أعضاء القيادة على التوقيع على الوثيقة بينما امتنع ثلاثة منهم وتغيب الباقي.

أحمد سيلان عضو القيادة القطرية رئيس المكتب الإعلامي للحزب دعا من جهته إلى الامتثال للنظام الداخلي للحزب الذي يؤكد على احترام العلاقة الحزبية ناهيك عن تأكيده على أن المركزية تتحقق بامتثال الأقلية لرأي الأكثرية.

وأشار سيلان إلى أن أشخاص قلة من المنضمين للحزب تربطهم علاقة بأحزاب أخرى هم الذين يقفون وراء ما تناقلته بعض وسائل الإعلام المغرضة من مواد صحفية تسيء للحزب.

وأضاف إن الحزب أتخذ إجراءات احترازية بعد إعلان توقيعه على وثيقة التحالف، وذلك لمنع أي محاولات لشق وحدة الحزب حيث عمد إلى عقد دورة طارئة لِلّجنة المركزية، وقد خرجت الدورة بتأييد لهذه الخطوة ورفض أي محاولات لشق وحدة الحزب.

هذا وكان حزب البعث العربي الاشتراكي-قطر اليمن- قد وزع اليوم بياناً صحفياً تحت عنوان " حزب البعث ليس مادة إعلامية أو وسيلة لتحقيق غايات الآخرين" دان فيه بعض وسائل الإعلام التي تنشر مواد صحفية مستمدة موضوعاتها من أشخاص يسيئون للحزب.

وأوضح البيان أن ما حدث للحزب هو إجماع الأغلبية في اتخاذ قرار الانضمام إلى التحالف الوطني الاستراتيجي ومعارضة الأقلية لهذا القرار.

وبحسب البيان- فإن الأقلية المعارضة للقرار تربطهم روابط مصالح قبلية بأحزاب الأمر الذي تسبب ببروز تكتلات في إطار الحزب.

وعزا البيان ذلك إلى تدني مستوى الوعي وضعف مستوى الانتماء والتمحور في إطار المصلحة الضيقة الوصولية وعدم فهم الديمقراطية في إطار قيادة الحزب، و ضرورة نزول الأقلية للعمل برأي الأغلبية، إضافة إلى عدم فهم النظام الداخلي للحزب الذي ينص على العمل بالتصويت في اتخاذ القرارات وتنفيذها بحسب الأغلبية.

و تعجّب البيان الصحفي من بعض الأحزاب المتكتلة الموجودة على الساحة التي تأخذ بأيدي من يتمردون على أحزابهم ثم تعلن انضمام الأقلية إليها، وتسميهم حزباً من دون التأكد من شرعية إعلانهم وهل هم من يقودون أو يمثلون هذا الحزب أم لا؟

هذا ولم يوجه البيان اللّوم للأمين القطري للحزب الدكتور عبد الوهاب محمود بسبب تصريحاته في وسائل الإعلام المشترك لتوقعه تلقي معلومات مغلوطة وهو خارج البلاد.

وإنما توجّه البيان باللّوم إلى الرفاق الذين لا يجيدون انتقاء العبارات الصحيحة عندما يتهمون رفاقهم بالعمالة وضعاف النفوس واستلام المغريات.

ويتابع البيان: أن أولئك الرفاق تناسوا أن مرشح حزب البعث العربي الاشتراكي إلى رئاسة الجمهورية في الانتخابات الرئاسية هو فخامة الرئيس علي عبد الله صالح .

ودعا البيان الرفاق البعثيين المعارضين لقرار الانضمام للتحالف أنهم لو راجعوا النظام الداخلي للحزب فسيجدون أنه لا يجوز للأقلية أن تتصرف ضد رأي الأكثرية.

إضافة إلى أن بعض مواد أخرى من النظام الداخلي للحزب نصت أن الأمين القطري المساعد له كافة صلاحيات الأمين القطري في حالة غيابه، -وهذا ما حدث عند اتخاذ قرار التوقيع على الاتفاقية برئاسة الشيخ علي أحمد ناصر الذهب الأمين القطري المساعد.

كما يأمل البيان الصحفي من تَفَهُم بعض الأحزاب المتكتلة حول مسألة قبولها لأفراد- لا يمثلون سوى أنفسهم -باسم حزب البعث العربي الاشتراكي، منوهاً إلى أن ذلك يعتبر مخالفة للنظام والقانون لإسهامه في إثارة الفتن.

وقال البيان أن هذا أمراً لن ترضاه هذه الأحزاب لنفسها في حال أعلن نفر من المنتمين إليها تمردهم عليهم وخروجهم عن الأدبيات الحزبية.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019