السبت, 22-فبراير-2020 الساعة: 11:08 ص - آخر تحديث: 02:05 ص (05: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التجريف‮ ‬للوظيفة‮ ‬العامة‮ .. ‬إلى‮ ‬أين‮ ‬؟‮!‬
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - جدد الرئيس علي عبد الله صالح القائد العام للقوات المسلحة دعوته لعناصر التمرد في صعدة إلى الالتزام بإنهاء المظاهر المسلحة، وبالدستور والقانون وعدم تعكير صفو السلم الاجتماعي والتمترس في الجبال ومنازل ومزارع المواطنين والجنوح للسلم. وعبرالرئيس خلال ترأسه  اليوم الاثنين اجتماع مجلس الدفاع الوطني عن تقديره لكل مواقف أبناء القوات المسلحة والأمن والمواطنين وتضحياتهم الجسيمة
المؤتمرنت -
الرئيس يجدد دعوته لعناصر التمرد إنهاء المظاهر المسلحة في صعدة
جدد الرئيس علي عبد الله صالح القائد العام للقوات المسلحة دعوته لعناصر التمرد في صعدة إلى الالتزام بإنهاء المظاهر المسلحة، وبالدستور والقانون وعدم تعكير صفو السلم الاجتماعي والتمترس في الجبال ومنازل ومزارع المواطنين والجنوح للسلم.

وعبرالرئيس خلال ترأسه اليوم الاثنين اجتماع مجلس الدفاع الوطني عن تقديره لكل مواقف أبناء القوات المسلحة والأمن والمواطنين وتضحياتهم الجسيمة في سبيل الدفاع عن الثورة والجمهورية والوحدة وفي ترسيخ الأمن والاستقرار وتهيئة الأجواء المناسبة لاستمرار عجلة التنمية في مختلف مناطق الجمهورية .

وأكد الرئيس اعتزاز القيادة والدولة والحكومة بالبطولات الرائعة لأبطال القوات المسلحة والأمن في التصدي لكل الخارجين عن النظام والقانون والثوابت الوطنية التى ضحى شعبنا وكل قواه الخيرة من أجلها .

وحث الرئيس القائد قيادة وزارتي الدفاع والداخلية والأجهزة الأمنية على تعزيز الإيجابيات وتطويرها، والاستفادة من جوانب القصور وفي تحسين مستوى الأداء لتكون قواتنا المسلحة والأمن دائما على مستوى عالٍ من الكفاءة والاقتدار في تحمل مسؤلياتها الوطنية والدستورية في حماية سيادة واستقلال الوطن وكل مكتسبات الشعب والثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر و14 أكتوبر .

وكان مجلس الدفاع الوطني قد وقف أمام الأوضاع الأمنية ونتائج العمليات النوعية التى تقوم بها أجهزة الأمن والقوات المسلحة في تعقب أوكار وخلايا الإرهاب من تنظيم القاعدة ونجاح أجهزة الأمن في القضاء على إحدى خلايا تنظيم القاعدة في محافظة حضرموت، بالإضافة إلى الجهود المتواصلة لملاحقة بقية عناصر الإرهاب التى تستهدف إقلاق الأمن والإستقرار والإضرار بالاقتصاد الوطني وبسمعة الوطن وإخافة الآمنين .

وفي هذا الشأن ثمن المجلس الجهود الممتازة التى تبذلها الأجهزة الأمنية والعسكرية.. مؤكدا على ضرورة التحلي بالمزيد من اليقظة والحذر ومضاعفة الجهود في هذا الجانب.. مشيدا بتعاون المواطنين الشرفاء في محافظة حضرموت واسهامهم في الحفاظ على الأمن والاستقرار والسكينة العامة .

كما وقف المجلس أمام القضايا المدرجة في جدولة أعماله ومنها جهود إحلال السلام والأمن والاستقرار في محافظة صعده بعد القرار التاريخي لفخامة الرئيس القائد بإيقاف الأعمال العسكرية التي كانت تتصدى لأعمال التمرد والتخريب والإرهاب في بعض مديريات محافظة صعده.

ودعا المجلس بهذا الخصوص عناصر التمرد إلى الالتزام بإنهاء المظاهر المسلحة، وبالدستور والقانون وعدم تعكير صفو السلم الاجتماعي والتمترس في الجبال ومنازل ومزارع المواطنين والجنوح للسلم.

واستعرض مجلس الدفاع خطة أعمار مادمرته أعمال التمرد والتخريب واستئناف العمل في المشاريع التنموية التي توقفت بسبب التمرد والفتنة من قبل العناصر الخارجة عن الدستور والقانون.

و اكد في هذا الصدد على اهمية مضاعفة الجهود والعمل بوتيرة عالية على انجاز المشاريع الخدمية الجاري تنفيذها في مختلف مناطق محافظة صعده. مشددا على أهمية أن تتحمل كل الجهات المعنية مسؤولياتها في الحفاظ على الامن والاستقرار والسكينة العامة للمجتمع.

كما دعا الدول الشقيقة والصديقة للمساهمة في جهود إعادة أعمار ما دمرته الفتنة في صعده
*المصدر: سبأ








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020