الثلاثاء, 10-ديسمبر-2019 الساعة: 05:22 م - آخر تحديث: 05:19 م (19: 02) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
رياضة
المؤتمر نت -
المؤتمرنت -
خروج حزين للإمارات من الأولمبياد
تعرضت الإمارات العربية لنكسة كبيرة في دورة الألعاب الأولمبية التاسعة والعشرين بعد ضياع حلمها بالفوز بذهبية مسابقة الدبل تراب التي كانت تعول عليها كثيرا.


فقد حل بطل هذه المسابقة الشيخ أحمد بن محمد بن حشر آل مكتوم سابعا تاركاً الذهبية للأميركي والتون ايلر، في حين أحرز الايطالي دانييلو الفضية والصيني يوان البرونزية.


وكان الجميع يعلق آمالا كبيرة على آل مكتوم لإحراز ذهبية المنافسة, ولكن الصعوبات التي واجهته أثناء البطولة ومنها الضغط الإعلامي المسلط عليه منذ وصوله إلى بكين والذي ظل يطارده بين الجولة والأخرى أثر سلبا على تركيزه في المنافسات.


ورغم خروج بن حشر من المنافسات, فإنه أصرّ على البقاء في بكين لمساندة لاعب المنتخب لرماية السكيت سعيد بن مكتوم آل مكتوم الذي خرج بدوره من البطولة بعد أن حل بالمرتبة الثانية والعشرين.


وما زال الأمل معقودا على الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم بطلة لعبة التايكواندو والتي تحضر الأولمبياد لأول مرة ببطاقة دعوة لتخوض تجربتها الأولى على صعيد المشاركات الخارجية، بعدما اختارت ممارستها بدلا من الكاراتيه لعبتها الأولى غير المدرجة بعد ضمن الألعاب الأولمبية.


وتحمل ميثاء بجعبتها بطولة آسيا والعرب وبعض البطولات الدولية والميدالية الفضية في الكاراتيه بدورة الألعاب الأسيوية بالدوحة 2006، كما حصلت على الوسام الدولي للرياضة واللعب النظيف لعام 2006، وهي أفضل رياضية عربية لأعوام 2006 و2007 و2008.


وستحضر أيضا الفروسية الإماراتية للمرة الأولى في الأولمبياد، وتحديداً مسابقة قفز الحواجز عبر لطيفة جمعة آل مكتوم.


أما ألعاب القوى فتأمل الإمارات أن يكتسب عداؤها الشاب عمر السالفة المزيد من الخبرة من أجل إعداده للمنافسات العالمية مستقبلا، بعد الإنجازات الكثيرة التي حققها في فترة قصيرة رغم أنه لم يتجاوز السابعة عشرة من عمره.


المصدر: الجزيرة










أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "رياضة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019