الخميس, 17-أكتوبر-2019 الساعة: 02:28 م - آخر تحديث: 02:20 م (20: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
في ذكرى الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر
بقلم - خالد سعيد الديني *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
عن‮ ‬ماء‮ ‬الوجه
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
دين
المؤتمرنت - وكالات -
أحمد بن باز:فتاوي والدي غير صالحة لكل الحالات
أكد أمين عام مؤسسة الشيخ عبدالعزيز بن باز الخيرية الشيخ أحمد بن باز أن تغير الصورة المحيطة بالحالة يستوجب تغير الحكم الشرعي ذاهباًً إلي أن فتاوي والده ليست صالحة لكل الحالات. وقال الشيخ أحمد في حوار مع صحيفة الوطن السعودية امس ، إن لكل فتوي حالتها المعينة خصوصاً حين تكون اجتهادية فيما لم يرد فيه دليل صريح من القرآن والسنة، سواء كانت هذه الفتوي للشيخ ابن باز أو للشيخ ابن عثيمين أو غيرهما من العلماء.

وأضاف موضحاً أن كل هؤلاء أعطوا رأيهم في المسألة حسبما توفر لهم من الأدلة، وكل حالة لها رؤية ووقائع معينة، وأحياناً تختلف الصور والوقائع، ومن ثم لا يمكن استمرار الفتوي علي الحالة المختلفة ومدار الحكم علي وجود الصورة في الشيء الذي صدرت من أجله الفتوي.

وبشأن محاولة بعض طلبة العلم تفصيل أسئلة للشيخ الراحل ليكون الحكم فيها حراماً، قال الشيخ أحمد: ليس طلبة العلم وحدهم أو إنهم هم من كانوا يقومون بذلك، ولكن عامة الناس كذلك، فتخيل مثلاً لو أتي رجل إلي سماحة الوالد - رحمه الله - وسأله: ما حكم "الجينز" يا شيخ، مع العلم أن فيه تشبها بالكفار؟ هنا وضع التشبه بالكفار هو العلة، ومن الطبيعي أن يفتي الشيخ بناء علي سؤال السائل.. وهكذا.

وقال أمين عام مؤسسة الشيخ عبدالعزيز بن باز الخيرية الشيخ أحمد بن عبدالعزيز بن باز, إن العالم الإسلامي بحاجة إلي المفكرين والمربين أكثر من حاجته للمفتين ويري أن برامج الإفتاء الموجودة علي القنوات التلفزيونية الآن ظاهرة غير صحية ومقلقة,وأنها تضيق علي الأمة حيث أنها تفتح الباب علي مصراعيه للجميع للسؤال عن أمور سكت الإسلام عنها رحمة بنا فيكون السؤال من أجل السؤال فقط ويكون التحريم والتضييق في كثير من الحالات.

واكد الشيخ أحمد بن باز, بصراحته المعهودة بان بعض طلبة العلم كان يأتي للشيخ ابن باز -رحمه الله- وكان يحاول استصدار فتوي توافق هواه, ويري أن كثيراً من طلبة العلم يبتعدون عن المسمي الحقيقي لطلبة العلم حيث يحاول كثير منهم أن يخدم أهدافه أكثر من أن يخدم الدعوة, وحذر الوعاظ من الكذب واختلاق القصص, ورأي أن من يقومون بهذا العمل أقرب للعوام منهم لطلبة العلم الشرعي,ويري أنهم من محبي الظهور وأن يذكر اسمهم أنهم أوردوا هذه القصة.









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "دين"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019