الأربعاء, 16-أكتوبر-2019 الساعة: 09:18 م - آخر تحديث: 08:50 م (50: 05) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
في ذكرى الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر
بقلم - خالد سعيد الديني *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
عن‮ ‬ماء‮ ‬الوجه
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
دين
المؤتمر نت -
المؤتمرنت -
استطلاع: مسلمو ألمانيا متدينون ومتسامحون
اظهرت دراسة لمنظمة برتلسمان نشرت امس في برلين ان اكثرية مسلمي المانيا البالغ عددهم نحو 4،3 ملايين متدينون جدا ومتسامحون جدا تجاه الديانات الاخري في آن معا.
وقال مارتن ريغر المسؤول عن الدراسة التي شملت الفي مسلم بالغ، انه "بالنسبة الي غالبية ساحقة (من هؤلاء السكان) فان التدين مهم جدا لهم علي الصعيد الشخصي والتسامح تجاه الآخرين شائع جدا".
ويقطن في المانيا 4،3 ملايين مسلم قسم كبير منهم يتحدر من تركيا. وبحسب الدراسة التي حملت عنوان "رصد الديانات 2008 - الممارسة الدينية الاسلامية في المانيا" فان تسعين بالمئة من المستطلعة آراؤهم قالوا انهم متدينون و41 في المائة متدينون جدا، في حين ان نسبة المتدنيين في المانيا من جميع الديانات تبلغ 70 في المائة والمتدينين جدا 18 في المائة. وتأتي هذه الدراسة بعد اسبوع علي انعقاد "مؤتمر مناهضة الاسلمة" في كولونيا (غرب) الذي هدف الي التنديد ببناء مسجد كبير في المدينة. وشارك في هذا المؤتمر قرابة 300 شخص علي وقع تظاهرات منددة شارك فيها نحو اربعين الف شخص. وبحسب الدراسة فان ثلثي المستطلعة آراؤهم يعتبرون ان جميع الديانات لديها "اساس من الحقيقة" و86 في المائة منهم يؤيدون الانفتاح تجاه الديانات الاخري. واعتبر ثلث المشمولين بالدراسة ان الله يفضل المسلمين علي سواهم في الحياة الآخرة، في حين اعتبر 24 في المائة فقط ان دينهم هو اقرب الي الحقيقة من سائر الاديان. واعتبر قسم كبير من المشمولين بالدراسة ان التزام احكام الاسلام بما خص المأكل والطهارة اهم من الالتزام بأحكام اللباس الشرعي. واعلن 53 في المائة منهم معارضتهم ارتداء الحجاب في حين ايده 33 في المائة، بينما اكد 86 في المائة انهم يمتنعون عن اكل لحم الخنزير و58 في المائة عن شرب الكحول.
ورحبت ريتا سوسموث الرئيسة السابقة للمجلس الحكومي للهجرة والاندماج بما خلصت اليه هذه الدراسة معتبرة ان "هذه النتائج الجديدة تحطم الكثير من الافكار النمطية".
وكانت دراسة اجرتها وزارة الداخلية الالمانية في كانون الاول/ديسمبر اظهرت ان 40 في المائة من المسلمين في المانيا يعتبرون اللجوء الي العنف الجسدي امرا مشروعا لمكافحة الخطر الذي يشكله برأيهم الغرب علي الاسلام.

(أ ف ب)








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "دين"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019