الأربعاء, 16-أكتوبر-2019 الساعة: 09:11 م - آخر تحديث: 08:50 م (50: 05) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
في ذكرى الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر
بقلم - خالد سعيد الديني *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
عن‮ ‬ماء‮ ‬الوجه
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
دين
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
أربعة ملايين مصل يشهدون ختم القرآن بالحرمين الشريفين
أدى أكثر من ثلاثة ملايين مصل من الزوار والمعتمرين والمواطنين والمقيمين صلاة العشاء والتراويح بالمسجد الحرام ليلة التاسع والعشرين وشهدوا ختم القرآن الكريم بالمسجد الحرام الذي شهد كثافة كبيرة من المعتمرين والمصلين من داخل المملكة وخارجها الذين حرصوا على أداء مناسك العمرة في هذه الليلة المباركة من الشهر الكريم. وامتلأت جميع ادوار المسجد وأروقته وأسطحه وساحاته والطرق المؤدية إليه بالزوار والمعتمرين والمصلين الذي توافدوا إليه منذ الساعات الأولى من صباح أمس . وقد تمكن وفود الرحمن من أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة وراحة واطمئنان في أجواء روحانية سادها الامن والأمان والسكينة والخشوع حيث قامت جميع الجهات والأجهزة والقطاعات الحكومية والأهلية الأمنية بتوفير منظومة من الخدمات المتميزة والمتكاملة والرعاية الشاملة للزوار والمعتمرين وقاصدي بيت الله الحرام وجندت جميع إمكاناتها البشرية والآلية وسخرت كل طاقاتها وجهودها لخدمتهم وراحتهم. حيث باشرت جميع القطاعات والأجهزة الحكومية والأهلية المعنية بخدمة الزوار والمعتمرين بتنفيذ خططها وفق ما هو مرسوم لها وتضافرت جهودها وتكاتفت لأداء هذه الخدمة وتقديمها بالصورة التي تتوافق مع تطلعات ولاة الأمر حفظهم الله الذين يحرصون على تحقيق وتوفير كل ما يمكن قاصدي بيت الله الحرام من أداء نسكهم بكل يسر وأمان وراحة واطمئنان. والتي تمت بفضل الله بإشراف مباشر من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين للاطمئنان على الخدمات المقدمة لوفود الرحمن وتذليل أي عقبات قد تواجههم في تقديم هذه الخدمة ومعالجتها معالجة فورية وايجاد الحلول المناسبة لها، حيث تمكن قاصدو بيت الله الحرام من اداء مناسكهم بكل يسر وسهولة ولم يحدث اي شيء يعكر صفو وفود الرحمن ولله الحمد والمنة رغم الكثافة الكبيرة التي شهدتها مكة المكرمة مساء أمس في ليلة التاسع والعشرين المباركة من الزوار والعمار.
وفي المدينة المنورة شهد أكثر من مليون مصل, مساء أمس, دعاء ختم القرأن الكريم, بالحرم النبوي الشريف حيث امتلأت اروقة وساحات مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمصلين الذين حرصوا على اداء الصلاة وحضور ختم القرآن, بتواجدهم المبكر داخل الحرم, طالبين من المولى عز وجل, المغفرة والرحمة والعتق من النار. وأم المصلين في صلاة التراويح أمس الشيخ حسين آل الشيخ, والشيخ علي الحذيفي, الذي دعا بختم القرآن سائلا الله العلي القدير قبول قيام وصيام المسلمين وان يعتق رقابهم من النار وان يحفظ لبلاد الحرمين عزها وأمنها واستقرارها.
مشاهدات من المسجد الحرام
*استغرق دعاء ختم القرآن 30 دقيقة.
*أكثر من 150 ساعة ضوئية حول الحرم, حملت عبارة (الحرم ممتلئ صلي مكانك), وذلك قبل موعد صلاة العشاء بنصف ساعة.
*أكثر من 100 حالة باشرتها المراكز الصحية الأربعة داخل الحرم.
*امتدت صفوف المصلين حتى جسر الشبيكة وحارة الباب وأجياد والمصافي, وشارع ابراهيم الخليل, والساحات الشمالية, وساحات جبل عمر, وارصفة الشوارع في الغزة.
*مئات الافارقة عملوا على نقل المصلين بواسطة الدراجات النارية بأسعار تراوحت ما بين 50 الى 100 ريال.
*تم اشغال صناديق حفظ الأمانات بساحات الحرم بالكامل.

عكاظ








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "دين"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019