الإثنين, 20-يناير-2020 الساعة: 04:03 ص - آخر تحديث: 02:01 ص (01: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
2020م‮ ‬عام‮ ‬المصالحة‮ ‬الوطنية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - مجلس الوزراء

المؤتمرنت -
الحكومة تقر إنشاء صندوق لاعمار المناطق المتضررة من السيول
أقر مجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوعي اليوم برئاسة الدكتور علي محمد مجور رئيس المجلس إنشاء صندوق لإعادة إعمار المناطق المتضررة من كارثة السيول في محافظتي حضرموت والمهرة بالمنطقة الشرقية، بما من شأنه التسريع في عملية إعادة الإعمار.

وشكل المجلس بهذا الخصوص لجنة لصياغة النظام الأساسي للصندوق، وآلية عمله، مع مراعاة تمثيل السلطة المحلية في المحافظتين بمجلس إدارة الصندوق، وبحيث يتم تحويل كافة التبرعات والمعونات المالية الحالية واللاحقة إلى الصندوق كوعاء رئيسي لإدارة وتنسيق جهود إعادة الإعمار في
المحافظتين سواء في المجالات الاقتصادية أو الإنتاجية أو بناء المساكن للمتضررين، إلى غير ذلك من العمليات المرتبطة بهذا الجانب.

وعبر المجلس عن ارتياحه لآلية صرف المساعدات المالية التي وجه بها فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية للحالات المتضررة في المحافظتين، والبالغة 100 ألف ريال لكل حالة، ووفقا للكشوفات المرفوعة من السلطة المحلية، والتي يجري حاليا صرفها عبر مكاتب البريد في المحافظتين بصورة مباشرة للمستفيدين.

وكان المجلس قد اطلع على تقرير نائب رئيس الوزراء للشؤون الداخلية رئيس لجنة الإغاثة والإيواء، والذي تضمن جملة الإجراءات والمهام التي أنجزتها اللجنة خلال الفترة الماضية، وعلى وجه الخصوص في جانب حصر الخسائر البشرية والأضرار المادية الواقعة على المنشآت العامة والخاصة، وكذا الأنشطة والأعمال العاجلة لإصلاح الخدمات وإعادة الجاهزية لمشاريع البنى التحتية، إلى جانب أعمال الإيواء والإغاثة على مستوى المحافظتين.

وذكر التقرير أن عدد المديريات المتضررة في محافظتي حضرموت والمهرة وصل إلى 23 مديرية منها سبع مديريات في محافظة المهرة، مبينا أن حجم الأضرار والخسائر في القطاعات الخدمية والبنى التحتية والممتلكات العامة وفقا للتقديرات الأولية بلغت نحو 165 مليار ريال.

وبحسب التقرير فقد بلغ إجمالي الخسائر والأضرار في المباني الخاصة في كلا المحافظتين ستة آلاف و13 مبنى موزعة ما بين ألف و478 ضرر كلي و ألفان و922 جزئي و449 بسيط وأخرى، وألف و164 عبارة عن مساكن مبنية من سعف النخيل ومغطاة بالطين من الجواني والسقوف.

وشدد التقرير على أهمية تكامل الإمكانيات من مختلف المصادر، وإقرار وتنفيذحلول ومعالجات استراتيجية دائمة لإصلاح كافة الأضرار وإعادة الإعمار على أسس منهجية وعملية يراعى فيها كافة الاحتمالات والظروف والطوارئ المتوقعة.

وسجل الشكر والتقدير العالي للمتابعة اليومية والرعاية المباشر لكل من فخامة رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء، وكذلك لجميع من قدم الدعم والإسناد للجنة، وساهم في تعزيز أعمال الإغاثة والإيواء وعملية الحصر من السلطتين المحلية والمركزية، وكذا لجماهير شعبنا اليمني التي توافدت قوافلها في مختلف محافظات الجمهورية لتقديم العون والمساعدة لاخوانهم في المناطق المتضررة.

كما اطلع المجلس على تقرير فريق البنك الدولي عن حجم الأضرار والخسائر المادية في مختلف القطاعات الاقتصادية والإنتاجية والخدمية والاجتماعية في محافظتي حضرموت والمهره بمبلغ إجمالي يزيد عن 341 مليار ريال، وهو ما يوازي 8% من الناتج الإجمالي المحلي، مشيرا إلى أن الأضرار توزعت بين المحافظتين بنسبة 93 % في حضرموت و7 % في المهرة، مؤكدا إن إعادة الإعمار ستتجاوز هذا الرقم بكثير، موضحا أن قطاعي الزراعة والأسماك والمنازل والطرق تتصدر قائمة الأضرار والخسائر.

ونوه التقرير بأن الخسائر الاقتصادية سيظهر تأثيرها على الاقتصاد المحلي خصوصا الإنتاج الزراعي في العام القادم 2009م، وسيتراجع هذا التأثيربنهاية العام 2010م، مبينا أنه سيتم إعداد المسودة الأولى، وتقديمها إلى الحكومة في منتصف ديسمبر الجاري لطرح الملاحظات الحكومية بشأنها تمهيدا لإصدارالتقرير النهائي، الذي سيتم توزيعه على المانحين للمساهمة في دعم جهود الدولة لإعادة إعمار المناطق المتضررة في المحافظتين.

وأقر المجلس توصيات اللجنة الوزارية برئاسة نائب رئيس الوزراء للشؤون الداخلية بشأن معالجة أوضاع المؤسسة العامة لصناعة الغزل والنسيج.. حيث أقر تشكيل مجلس إدارة جديد للمؤسسة من الجهات المعنية، وذات العلاقة تتولى الإشراف على إعادة تأهيل مصنع الغزل والنسيج بصنعاء، وإعادة هيكلة المؤسسة، وكذا متابعة تنفيذ توصيات اللجنة الوزارية الرامية إلى معالجة أوضاع المديونية الحالية للمؤسسة للغير، وتحصيل مستحقاتها لدى الغير.
ووجه المجلس بإحالة المخالفات المالية والإدارية التي حدثت في المؤسسة خلال الفترة الماضية إلى الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة لفحصها ومراجعتها، وإحالة المخالفين للأجهزة العدلية، والبت فيها وفقاً للقانون.

وكلف الاجتماع وزير الصناعة والتجارة برفع تقارير دورية إلى المجلس بنتائج تنفيذ هذه المعالجات وفقا لتقرير الشركة الاستشارية المكلفة بتنفيذ الدراسة والبدائل المختلفة لمعالجة أوضاع هذه المؤسسة وإعادة هيكلتها.

ووافق المجلس على تقرير نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير التخطيط والتعاون الدولي عن أعمال الاجتماع السادس للجنة المتابعة الوزارية اليمنية السعودية الواردة في المحضر الموقع في العاصمة صنعاء في منتصف نوفمبر المنصرم.

وثمن المجلس بهذا الخصوص الآلية القائمة لمتابعة تنفيذ نتائج اجتماعات مجلس التنسيق اليمني ـ السعودي في المجالات الاقتصادية والمالية والأمنية والبيئية والزراعية والسمكية والتعليمية والصحية والاعلامية والثقافية والاجتماعية والسياحية والشبابية والرياضية والنقل والثروة المعدنية والشؤون الإسلامية والقضائية.
ووجه الوزراء المعنيين باتخاذ الإجراءات التنفيذية والعملية اللازمة لتنفيذ ما ورد في المحضر كل فيما يخصه، وبحيث يتم موافاة المجلس بالنتائج وما يستجد في عملية التنفيذ أولاً بأول.

واطلع المجلس على تقرير وزير الصحة العامة والسكان حول النتائج النهائية للمراحل الثلاث من الحملة الوطنية للتخلص من البلهارسيا 2008م،
والتي استهدفت مليونين و583 ألف و309 أطفال.
وأكد التقرير إن نسبة الإنجاز للحملة وصلت إلى 86 %، حيث بلغ عدد الذين تم معالجتهم فعليا مليون و730 ألف و371 طفلاً وطفلة موزعين على محافظات الحديدة وأبين وعمران وصنعاء وإب والمحويت وحجة وتعز وصعدة وحضرموت والمكلا والضالع ولحج وذمار وشبوة.

كما اطلع على التقرير المشترك لوزيري الإعلام والاتصالات وتقنية المعلومات بخصوص نتائج مشاركتهما في الاجتماع المشترك لوزراء الإعلام والاتصالات وتقنية المعلومات العرب الذي عقد في العاصمة السورية دمشق خلال شهر نوفمبر المنصرم، وعلى تقرير وزير الزراعة والري بشأن مشاركته في أعمال المؤتمر العام للدورة 35 لمنظمة الأغذية والزراعة الدولية (الفاو) الذي عقد في العاصمة الإيطالية روما في الفترة من 18- 22 نوفمبر 2008م.

وكان مجلس الوزراء قد رفع في مستهل اجتماعه اليوم برقية تهنئة إلى فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية، وإلى كافة أبناء الشعب اليمني بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك، حيث عبر المجلس من خلالها عن أصدق التهاني، وخالص التبريكات لفخامة الرئيس القائد، وإلى
كافة أبناء شعبنا اليمني وأبناء الأمة العربية والإسلامية بهذه المناسبة الدينية العظيمة،سائلاً الله عز وجل أن يجعله عيداً مباركاً على الجميع، وأن تكون أيامه مقرونة بالسعادة والهناء، وأن يعيده بالخير واليمن والبركة على شعبنا اليمني وإخواننا من أبناء الأمة العربية والإسلامية.
وأشادت البرقية بما تحقق من إنجازات تنموية للوطن اقتصادية وسياسية واجتماعية وثقافية، في ظل القيادة الحكيمة لفخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية الحريص دوما على تحقيق التنمية الشاملة، وكل ما يؤدي إلى التطور والنماء المنشود، ونوهت بما يشهده الوطن من حراك سياسي سواء بنجاح انتخابات المحافظين أو الاستعدادات الجارية لتنفيذ الاستحقاق الدستوري المتمثل بالانتخابات البرلمانية القادمة في موعدها المحدد في السابع والعشرين من أبريل 2009م.
سبا








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020