الأربعاء, 21-أغسطس-2019 الساعة: 02:43 ص - آخر تحديث: 10:36 م (36: 07) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
الاخوان وعملية قرصنة للمؤتمر في مأرب
يحيى علي نوري
المؤتمر‮ ‬باقٍ‮ ‬وراسخ‮ ‬في‮ ‬الأرض‮ ‬اليمنية
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح
المؤتمر‮ ‬موحد‮ ‬وقيادته‮ ‬في‮ ‬صنعاء‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
الوحدة‮ ‬اليمنية
فاطمة‮ ‬الخطري -
الوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر
طه هادي عيضه
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
في ذكرى مرور عام لتولي أبو راس رئاسة المؤتمر
فاهم محمد الفضلي
أخبار
المؤتمر نت - اليمنيون يدينون مجزرة غزة

المؤتمرنت -
اليمنيون يدينون مجازراسرائيل ويطالبون بتوحيد الصف الفلسطيني وبموقف عربي لإنقاذ فلسطين
دانت المسيرات الجماهيرية الحاشدة التي شارك فيها مئات الآلاف من المواطنين تضامنا مع الأشقاء الفلسطينيين في قطاع غزة في العاصمة صنعاء ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من عدوان همجي سافر وحرب إبادة تنفذها الآلة العسكرية للكيان الصهيوني, وما خلفته من مجازر بشعة ذهب ضحيتها مئات القتلى والجرحى من الأطفال والنساء والشيوخ.

وجابت الجماهير الغاضبة المشاركة في المسيرات التي نظمها المؤتمر الشعبي العام والهيئة الشعبية لنصرة الشعب الفلسطيني والأحزاب والتنظيمات السياسية، ومنظمات المجتمع المدني، وأصحاب الفضيلة العلماء والمشائخ والشخصيات الاجتماعية والثقافية شوارع العاصمة صنعاء وصولا إلى ساحة التجمع بملعب الفقيد المريسي الدولي الذي اكتظ بالجماهير المحتشدة، والتي غطت كل ساحاته ومدرجاته، وقارب تعدادها المليون شخص.


وتضمنت الشعارات واللافتات التي رفعتها الجماهير سواء المحتشدة في الملعب أو تلك التي كانت التي تجوب الشوارع, التنديد بالمجازر الوحشية وجرائم الحرب الصهيونية وردد المتظاهرون هتافات تطالب الزعماء والقادة العرب بالارتقاء إلى مستوى الحدث، وعدم الاكتفاء بالشجب والتنديد التي لم تؤت ثمارها منذ أكثر من 60 عاما، واتخاذ مواقف عملية رادعة، وكذا سرعة التحرك لنجدة الشعب الفلسطيني، مشيدين بدعوة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية لانعقاد قمة عربية طارئة للوقوف أمام هذه الجرائم النكراء، ومطالبين جميع الدول العربية إلى التفاعل العاجل معها بما يمكن الزعماء والقادة العرب من اتخاذ موقف موحد لردع الإرهاب الإسرائيلي.

المؤتمر يجدد وقوفه مع نضال الشعب الفلسطيني

وقد ألقيت عدد من الكلمات في المهرجان حيث عبر الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام لقطاع الإعلام الدكتور احمد عبيد بن دغر عن إدانة المؤتمر الشعبي العام للمجازر التي يرتكبها العدو الصهيوني في قطاع غزة وقال : إننا في المؤتمر الشعبي العام والجمهورية اليمنية نعبر مجددا عن إدانة كافة أبناء الشعب اليمني واستنكاره لهذه المجازر الوحشية البشعة وجرائم الحرب التي ارتكبتها إسرائيل ضد أبناء الشعب الفلسطيني الأعزل في قطاع غزة والتي تعد كارثة بكل المقاييس.


وثمن بن دغر مواقف وجهود فارس العرب الرئيس علي عبدالله صالح الداعمة والمساندة للقضية الفلسطينية وتنبيها في كافة المحافل القومية والدولية.

وقال بن دغر :إن الواجب الوطني والقومي يحتم علينا الوقوف بمسؤولية أمام ما حدث والتساؤل عن أسباب ما حصل وما الذي شجع الكيان الإسرائيلي لارتكاب هذه المجازر دون رادع أوضع اعتبار لأي موقف عربي أو إسلامي أو دولي .

وأشار بن دغر إلى عدد من المحطات التي قال انه يجب الوقوف أمامها وهي التي جعلت إسرائيل تسرح وتمرح بعنجهية وعدوان مفرط وأهم تلك المحطات هو غياب وحدة الصف الوطني الفلسطيني وماهو موجود من خلافات فلسطينية فلسطينية والذي أدى بدوره إلى غياب التضامن العربي وغياب وحدة الصف الإسلامي وانحدار الموقف الدولي إلى المستوى الذي هو علية الأمر الذي شجع إسرائيل لارتكاب جرائمها وفرض حصارها الجائر على أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة في ظل صمت عربي ودولي مخز و وغير مبرر .
وأضاف :ولولا وجود هذا الانقسام الفلسطيني الفلسطيني وما أدي إليه من تشرذم وشرخ في الوحدة الوطنية الفلسطينية لما وصلت الأمور إلى ما وصلت إليه بغض النظر عن أي اعتبارات أخري وحيث أدى واقع التشرذم الفلسطيني إلى تذبذب المواقف الأخرى عربيا وإسلاميا ودوليا ومن ثم إلى تشجيع إسرائيل للاستمرار في عدوانها وغطرستها وارتكاب مجازرها دون أدنى اعتبار لأي رد من أي طرف عربي أو إسلامي أو دولي .

وأكد الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام انه ومن هذا المنطلق جاءت دعوة اليمن المتطورة إلى ضرورة رأب الصدع في الصف الوطني الفلسطيني وتجاوز الخلافات الفلسطينية الفلسطينية خاصة بين حركتي فتح وحماس باعتبار أن حالة الانقسام الفلسطيني لا يستفيد منها سوى الكيان الإسرائيلي وتضر بالقضية الفلسطينية وبمصلحة الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة.. كما تضعف الموقف العربي والدولي المؤيد للقضية الفلسطينية والمؤمن بحق الشعب الفلسطيني في حياة حرة وكريمة.

ونوه بن دغر بالجهود التي بذلتها اليمن في محاولة للتقريب في وجهات النظر بين الطرفين الفلسطينيين والتي توجت بالتوقيع على إعلان صنعاء الذي لم يكتب له النجاح للأسف بسبب تصلب مواقف كل طرف إزاء الآخر.

وقال: كما أن اليمن جددت دعوتها يوم أمس إلى عقد قمة عربية طارئة للوقوف أمام تطورات العدوان الإسرائيلي على أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة ودعت إلى مشاركة قيادتي فتح وحماس والقيادات الفلسطينية الفاعلة في تلك القمة، وبما من شانه تجاوز الخلافات الفلسطينية الفلسطينية ورأب الصدع في الصف الوطني الفلسطيني وتحقيق الوفاق الفلسطيني الذي يخدم القضية الفلسطينية العادلة ويدعم المواقف الإنسانية العربية منها أو الإقليمية والدولية المساندة للحق الفلسطيني والذي من شأنه وضع حد للغطرسة الإسرائيلية وما تمارسه من عدوان متكرر وحصار جائر ضد الشعب الفلسطيني الأعزل.

وتساءل الأمين العام المساعد للمؤتمر: فهل تكون أحداث غزة المأساوية والمجازر البشعة التي ارتكبتها إسرائيل يوم أمس درسا كافيا للتعلم وأخذ العبرة بما يمنع تكرارها.. كما يبقى التساؤل الأهم حول ما ينبغي للقمة العربية الطارئة التي دعت إليها اليمن وعدد من الدول العربية الأخرى أن تخرج به لإيجاد موقف عربي موحد وفعال يتجاوز حالات الشجب والإدانة إلى الفعل الذي يمارس من خلاله العرب الموقف الحازم الكفيل بردع العدوان وممارسة الضغط على المجتمع الدولي ليضطلع بدوره في إلزام إسرائيل للانصياع بقرارات الشرعية الدولية والتسليم بالحقوق الفلسطينية المشروعة وفي مقدمتها حقه في العودة وإقامة دولته الوطنية المستقلة على ترابه الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس.

وجدد بن دغر موقف اليمن والمؤتمر الشعبي العام الثابت من القضية الفلسطينية وقال :نؤكد للشعب الفلسطيني بأننا في المؤتمر الشعبي العام والجمهورية اليمنية وبقيادة زعيم اليمن، وفارس العرب والقائد الرمز علي عبدالله صالح سنظل أوفياء للعهود التي قطعناها على أنفسنا دعما وإسنادا لنضالاتكم الوطنية حتى تحقيق كامل أهدافكم المشروعة، ونجدها مناسبة أن نعزي من خلالكم كل الأسر الفلسطينية والتي كان لأبنائها سبق الريادة في التضحية بالدماء الزكية الغالية. دفاعا عن الإنسان والوطن الفلسطيني.

الأحمر يدعو العرب لتحرك يوقف عدوان إسرائيل

من جانبه دعا رئيس الهيئة الشعبية لنصرة الشعب الفلسطيني الشيخ صادق بن عبد الله الأحمر الأنظمة والحكام العرب إلى تحمل مسئولياتهم الدينية والوطنية والتاريخية إزاء الإجرام الممنهج الذي تمارسه العصابة الصهيونية بدعم من الإدارة الأمريكية وأن يقفوا موقفا رجوليا في قمتهم القادمة إن تيسر انعقادها وأن يتخذوا الإجراءات الكفيلة بوقف العدوان على قطاع غزة وهم قادرون على ذلك.

وقال الأحمر :كما ندعو الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والأمم المتحدة إلى التحرك السريع وتبني القرارات الدولية التي تكف يد المعتدي الآثم الذي استباح الدماء وولغ فيها حدا لم يسبق له مثيل وأن تعيب هذه الهيئات والمنظمات على الإدارة الأمريكية والبريطانية المواقف المخزية لهما لأن ما يجري في غزة من إبادة شاملة لا يمكن تبريره تحت أي مسمى.

وأكد الأحمر على دعوة الشعب اليمني الكريم المعطاء بكل فئاته ورجال أعماله للتبرع بالمال ودعم صمود إخواننا في غزة وهي دعوة لكل الشعوب العربية والإسلامية للاستمرار في نصرة إخواننا في فلسطين ومساندتهم للوقوف في وجه الاحتلال الصهيوني الغاشم والبغيض .


الشائف يحذر من استمرا الانقسام الفلسطيني

من جانبه حمل رئيس لجنة الحريات العامة بمجلس النواب محمد ناجي الشايف مسؤولية ما يحدث في قطاع غزة المجتمع الدولي والدول العربية والإسلامية، وقيادة العمل الفلسطيني في فتح وحماس، وباقي الفصائل الفلسطينية.

وقال الشائف في كلمته:إننا في مجلس النواب وفي لجنة الحريات العامة والمجلس مستنكرون لهذا العدوان ونحمل مسئولية ما حدث وما جراء المجتمع الدولي ودول العام وبالذات الدول العربية والإسلامية ونحمل خاصة إخواننا في قيادة العمل الفلسطيني منظمة فتح وحماس والمنظمات الفلسطينية الأخرى.

وحذر الشائف من استمرار الخلافات الفلسطينية وتأثيرها على القضية الفلسطينية وقال : إذا لم يضعوا خلافاتهم جانباً.وإذا لم يتوحدوا فسوف يحدث ما هو أعظم وإننا نقول لو كانوا يداً واحدة وغلبوا موقفهم من القضية الفلسطينية على قضاياهم السياسية لما حدث ما حدث يوم أمس.

وناشد الشائف قيادة حماس وفتح إن يعتبروا مما حدث يوم أمس وان يكون لهم بمثابة درس في وحدة صفوفهم دفاعاً عن القضية الفلسطينية.

العواضي يشيد بمواقف الرئيس القومية

من جانبه أكد عضو مجلس النواب ونائب رئيس كتلة المؤتمر الشعبي العام في البرلمان الشيخ ياسر العواضي في كلمته عن الشخصيات الاجتماعية ان المجازر الدموية التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني في غزة وعموم الأراضي الفلسطينية المحتلة تمثل انعكاسا لحقيقة الفكر الصهيوني القائم على الإرهاب والعدوان والتنكيل بالشعب الأعزل.
معبراً عن استنكار وإدانة مشايخ وأعيان ومواطني اليمن لهذه الأعمال الإجرامية والمجازر الدموية من قبل الاحتلال الصهيوني، محملاً العدو الصهيوني مسؤولية هذه المجازر الدموية.

وقال العواضي إن جماهير الشعب اليمني وهي تعبر عن إدانتها واستنكارها الشديدين لما يشهده قطاع غزة من أعمال إجرامية ومجازر دموية من قبل الاحتلال الصهيوني لتشيد بمواقف القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية الذي كان ولا يزال يعبر بصدق عن الضمير الإنساني الحي ويعكس بمواقفه القومية الشجاعة حقيقة موقف الشعب اليمني المتضامن مع أبناء شعبنا الفلسطيني وقضيته العادلة في استعادة حقوقه المسلوبة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

وأضاف العواضي إننا إذ نطالب باسم هذه الجماهير المحتشدة القيادات العربية وجامعة الدول العربية وقيادات الدول الإسلامية لاتخاذ مواقف حازمة تجاه الصلف الصهيوني وسياسة القتل المنتهج من قبل هذا الكيان ضد أبناء شعبنا الفلسطيني المحتل لنجدد دعوتنا لأشقائنا الفلسطينيين بكافة توجهاتهم والفصائل التي ينتمون إليها إلى نبذ الخلافات والانقسامات السياسية التي تتيح الفرصة أكثر لجرائم العدو والشروع في توحيد صفوفهم فوراً عبر حوار يفضي إلى تجاوز خلافاتهم وتشكيل حكومة وحدة وطنية قادرة على مواجهة العدوان الإسرائيلي وفقاً لما تضمنته المبادرة اليمنية التي أطلقها فخامة الرئيس علي عبد الله صالح وإعلان صنعاء الموقع بين حركتي فتح وحماس .

البعث يدين مجازر الكيان الصهيوني

أمين حزب البعث العربي الاشتراكي القومي قاسم سلام دان العدوان الغاشم على الشعب الفلسطيني في غزة، مطالباً الأنظمة العربية كسر حاجز الصمت العربي، والتحرك الفوري لوقف العدوان، واتخاذ موقف موحد يحمي الشعب الفلسطيني ومصالح الأمة العربية، وتجاوز لغة الشجب والإدانة.
وطالب المجتمع الدولي لوقف هذه الجرائم الوحشية، وإدانة العدو الصهيوني لارتكابه هذه الأعمال الوحشية ضد الإنسانية، مهيباً بالشعب اليمني بكافة شرائحه وقواه السياسية ومنظماته الوقوف إلى جانب أشقائه في غزة وفلسطين.


الإرياني تطالب العرب بإنقاذ غزة المحاصرة

من جهتها دانت رئيسة اتحاد نساء اليمن ونساء العرب رمزية الإرياني العمليات الإجرامية والاعتداءات الصهيونية الغاشمة على أطفال ونساء ومواطنين غزة المحاصرة .. وقالت:" بالأمس ذبحت غزة وسالت دماء أبنائها على أيدي النازيين الصهاينة.. اغتيلت البراءة المرسومة على أعين أطفاله".

وناشدت الزعماء العرب لإنقاذ غزة المحاصرة وفتح نوافذها وأبوابها الموصدة، والعمل على إعادة الأمن الإنساني للأسر الفلسطينية المستجيرة لإيجاد الأمن الغذائي لأطفال فلسطين الأسيرة.
كما دعت الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان والمجتمع الدولي وكل الشعوب المحبة للسلام بالتدخل لإيقاف المجازر في غزة لحماية النساء والأطفال والشيوخ.

ودعت كلمة علماء اليمن التي ألقاها الشيخ عبد المجيد الزنداني الأ مة العربية والإسلامية حكاماً ومحكومين الى الوقوف صفاً واحداً لتوجيه النداء إلى توحيد صفوف العرب والمسلمين والمطالبة العاجلة والملحة لاتخاذ إجراءات فعلية وعملية لإيقاف الإعتداء على غزة.. كما دعا الشعب الفلسطينيى الوقوف صفاً واحداًَ لجهاد العدو الصهيوني.
وطالب الزنداني الشعب اليمني وقيادته للعمل على إرسال أول سفينة إغاثية لتكون سفينة العزة إلى أبناء غزة وبداية العمل الإغاثي، داعيا خطباء المساجد لإستنهاض غيرة الشعب ونخوته وكرمة للجهاد المالي لإخوانهم المحاصرين.


كنعان تطالب بمحاكمة حكام إسرائيل كمجرمي حرب

الدكتور نوح عبد السلام عضو الهيئة الإدارية لجمعية كنعان لفلسطين في اليمن إن إسرائيل أثبتت للمرة الألف بأنها لا تريد سلاماً ،وكلما تقدم العرب منها بالسلام زادت حقداً ودموية لأنها في حقيقة الأمر، لا تريد سلاماً بل استسلاماً ،لتحقق أهدافها ليس فقط في فلسطين بل على حساب حقوق العرب جميعاً لأنها لم تتخلىً عن حلم إسرائيل الكبرى.

وأضاف إنما يجري في فلسطين وفي غزة بالذات يدعونا جميعاً أن نخاطب حكامنا العرب أن يسحبوا مبادرتهم المعروفة بالمبادرة العربية للسلام لأن هذه المبادرة يوم أطلقتها القمة العربية عام 2002م ردت عليها إسرائيل بحصار شهيد الأمة العربية والشعب الفلسطيني الشهيد ياسر عرفات ثم اغتالته بحيلة وغدر ومنذ ذلك اليوم تمادت إسرائيل في قتل شعبنا الفلسطيني وحصاره.

وأضاف إننا نطالب الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بتقديم حكام إسرائيل إلى محكمة جنايات الحرب الدولية بصفتهم مجرمي حرب.

واستنكرت منظمات المجتمع المدني في كلمة ألقاها رئيس اتحاد عمال اليمن محمد الجدري المجزرة الإجرامية التي أقدم ويقدم عليها العدو الصهيوني في مدينة غزة الفلسطينية، مطالبة القيادات العربية وجامعة الدول العربية والأمة الإسلامية باتخاذ الإجراءات العاجلة والمواقف الحازمة تجاه الاعتداء الغاشم. كما دعت الشعب الفلسطيني إلى توحيد صفوفه، والوقوف صفا واحدا في وجه المحتل.

وطالبت الأمم المتحدة والشرعية الدولية وحقوق الإنسان المنادية بالسلام باتخاذ إجراءاتها القانونية تجاه ما يجرى في الأراضي الفلسطينية محملة إياها المسؤولية تجاه هذه المجازر البشعة ضد الإنسانية.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019