الجمعة, 06-ديسمبر-2019 الساعة: 01:24 م - آخر تحديث: 01:20 ص (20: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - دعاالرئيس على عبدالله صالح رئيس الجمهورية مجلس الأمن الدولي الى التدخل الفوري لوقف العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة وانهاء الحصار المفروضه عليه والزام حكومة العدو الاسرائيلي بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة .وقال  في كلمته التي القاها في افتتاح القمة السادسة لتجمع

المؤتمرنت -
الرئيس يدعو مجلس الامن لوقف العدوان على غزة
دعاالرئيس على عبدالله صالح رئيس الجمهورية مجلس الأمن الدولي الى التدخل الفوري لوقف العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة وانهاء الحصار المفروضه عليه والزام حكومة العدو الاسرائيلي بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة .

وقال في كلمته التي القاها في افتتاح القمة السادسة لتجمع صنعاء للتعاون الاقتصادي والامني والسياسي والثقافي, اليوم الثلاثاء في العاصمة السودانية الخرطوم ان الولايات المتحدة الامريكية هي وحدها دون غيرها من تستطيع وقف هذا العدوان البربري الوحشي واجبار اسرائيل واقناع مجلس الامن الدولي لاتخاذ قرار فوري بايقاف العدوان الاسرائيلي على غزة.

ولفت الى ان انعقاد هذه القمة يأتي في ظل تطورات ومتغيرات هامة ومتسارعة في المنطقة وفي العالم وهو ما يستوجب الوقوف امامها والتنسيق ازاءها وفي مقدمة ذلك مايتعرض له ابناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة من عدوان همجي وبربري ووحشي وحصار جائر من قبل الكيان الصهيوني.

وحول تطورات الوضع في الصومال وما يترتب عليها من آثار سلبية على دول المنطقة, قال: فخامة رئيس الجمهورية " لقد دعونا مرارا وتكرارا ومازلنا ندعو المجتمع الدولي الى الوقوف الى جانب الصومال الشقيق من اجل اعادة بناء مؤسساته ومن اجل الامن والاستقرارفي القرن الافريقي وجنوبي البحر الاحمر".

وأضاف " إذا استمر الوضع على ماهو عليه فان انعكاسات ذلك ستكون خطيرةعلى الامن والسلم الدوليين", معتبرا الانفلات الامني والقرصنة التي تهدد الملاحة الدولية في جنوبي البحر الاحمر وخليج عدن قبالة السواحل الصومالية أكبر دليل على ذلك ونتاج طبيعي لهذا الانفلات.

وتابع بقوله" وهو ما نبهت اليه اليمن منذ وقت مبكر الولايات المتحدة الامريكية والاتحاد الاوروبي ودول الجواروسعت للعمل معا من اجل عادة بناء هذه المؤسسات", مطالبا بضرورة الوقوف الى جانب الصومال من اجل اعادة بناء مؤسسات دولته وإحلال الأمن والإستقرار والسلام فيه .

وأكد تأييد اليمن ودعمه لجهود المصالحة الصومالية التي عقدت في جيبوتي مؤخرا من اجل التوصل الى ايجاد حكومة انتقالية تقوم على قاعدة الوفاق الوطني بين الصوماليين انفسهم.

وفيما يتعلق بقضية اقليم دارفور غربي السودان, اكد فخامة الرئيس على عبدالله صالح رئيس الجمهورية, مجددا دعم اليمن للسودان من اجل احلال السلام في الاقليم.

واعرب عن ادانته الشديدة للتدخل في الشان السوداني من قبل محكمة الجنايات الدولية, معتبرا ذلك تدخلا سافرا في شؤون السودان .
وقال فخامة الرئيس "إن السودان هو المعني بمعالجة اوضاعه بنفسه, ونحن على استعداد لدعم الاشقاء في السودان" .

وعبر عن سعادته للمشاركة في القمة السادسة للتجمع التي بدأت اعمالها في العاصمة السودانية الخرطوم برئاسة الرئيس السوداني عمر حسن البشير الذي تتولى بلاده رئاسة الدورة الحالية للتجمع.

ونوه بماتحقق من انجازات للتجمع خلال الفترة الماضية, مثمنا جهود نظيره السوداني في الاعداد والتحضير الجيدين لاعمال هذه القمة.

وقال الرئيس ان تجمع صنعاء هو تجمع مفتوح امام كل الدول الراغبة في الانضمام الى التجمع لمافيه خدمة اعمال التنمية والسلام في المنطقة .

واشار الى أهمية مواصلة الجهود للتعجيل وتطوير آفاق التعاون بين دول التجمع في مجالات التبادل التجاري والاستثمار والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والعلمية.

وعبر عن تطلعه في أن تتوج هذه القمة بنتائج من شأنها استكمال ما تبقى من هيئات التجمع التنظمية وتفعيل دور الهيئات القيادية في متابعة تنفيذ قرراته, داعيا المستثمرين ورجال الاعمال في دول التجمع الى العمل المشترك والتوجه نحو الاستثمار في اطار سوق مشتركة لدول التجمع









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019