الأربعاء, 16-أكتوبر-2019 الساعة: 11:06 ص - آخر تحديث: 01:00 ص (00: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
في ذكرى الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر
بقلم - خالد سعيد الديني *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
عن‮ ‬ماء‮ ‬الوجه
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
مجتمع مدني
المؤتمرنت - احمدالزكري -
في ختام دورة نظمتها CHF.. صحفيون يؤكدون الاهتمام بالقضايا الاجتماعية
أكد صحفيون من سائل إعلامية عديدة سعيهم إلى توسيع مساحة الاهتمام بالقضايا الاجتماعية في وسائل الإعلام التي يعملون فيها.

وفي ختام دورة تدريبية نظمتها في صنعاء مؤسسة (CHF) الدولية - مكتب اليمن/مشروع إمكار على أفضل المناهج والأساليب لتغطية القضايا الاجتماعية كقضايا المرأة والطفل، انتقد المتدربون عدم إيلاء القضايا الاجتماعية الاهتمام ذاته الذي تحظى به في وسائل الإعلام القضايا ذات البعد السياسي.

وقال مدير برنامج إمكار في مؤسسة CHFالدولية – مكتب اليمن السيد/ دانيل كروز إن برنامج إمكار يستهدف تدريب ما يزيد عن 450 صحفيا وإعلاميا يمنيا (من قطاعات الإذاعة والتلفاز والصحافة المطبوعة والإلكترونية) حول أفضل المناهج والأساليب لتغطية القضايا الاجتماعية، إضافة إلى زيادة مقدرة منظمات المجتمع المدني على التعرف على القضايا الاجتماعية وتناولها ورفع وعي الجمهور بها.

وخلال أربعة أيام تلقى المتدربون مهارات ومعارف عن عرض القضايا الاجتماعية بشكل أفضل من خلال تحديد أولوية بشأن القضايا وكذا تحديد الجمهور المستهدف في الكتابة والعمل الصحفي بما يزيد من نسبة تأثير الرسالة الإعلامية بصورة إيجابية في الواقع.

ونفذ المتدربون زيارة ميدانية برفقة الصحفية المدربة محاسن الحواتي إلى مركز الطفولة الآمنة كجزء من برنامج الدورة.

يشار إلى أن مؤسسة CHFالدولية تأسست في عام 1952م لتقدم خدماتها سنويا لما يقرب من 20 مليون شخص معطيتهم الفرصة ليحسنوا مستوى معيشتهم وذلك لمستقبل أفضل- ولها برامج حاليا في 30 دولة حول العالم في أسيا وأمريكا اللاتينية والكاريبي وأوروبا والقوقاز وحتى أفريقيا والشرق الأوسط. وقد بدأت عملها في اليمن منذ ما يزيد عن ست سنوات خلت لتصل حاليا لتدير برنامج أكسس بلاس الخاص بمحاربة عمل الأطفال إلى جانب برنامجها هذا إمكار.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مجتمع مدني"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019