الخميس, 12-ديسمبر-2019 الساعة: 04:28 ص - آخر تحديث: 01:02 ص (02: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - حفل في سيئون بمناسبة عيد الوحدة

المؤتمرنت- سيئون - أحمد سعيد بزعل -
وكيل حضرموت: أوهام أعداء الوحدة ستفشل أمام إرادة الشعب
قال وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء إن الوحدة اليمنية تعد حدثا تاريخيا بارزا شكل علامة بارزة ومضيئة في تاريخ أبناء اليمن وتحولا جذريا في تاريخ مسيرته الكفاحية .

وأضاف أحمد جنيد الجنيد أن الاحتفاء بالعيد الوطني التاسع عشر ليوم الثاني والعشرين من مايو المجيد يأتي متلازماً مع كمّ هائل من الانجازات والمكاسب الوطنية التي تحققت وشملت مناحي الحياة التنموية والاقتصادية والديمقراطية والثقافية والاجتماعية بالرغم من التحديات التي واجهت المسيرة الوحدوية وفي مقدمتها تركة التشطير الثقيلة التي ورثها الوطن وما رافقها من أعباء ثقيلة .

وأكد في الحفل الفني والخطابي الساهر الذي نظمه مكتب فرع وزارة الثقافة بوادي وصحراء حضرموت بمناسبة العيد الوطني التاسع عشر للجمهورية اليمني الأربعاء أن قيادتنا السياسية ممثلة بفخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية استطاعت الدفع بعجلة التنمية والمضي قدما بالخطط والبرامج التنموية وبخاصة النهوض بالمحافظات الجنوبية والشرقية التي كانت تعاني من جملة من الصعاب في البنى التحتية .

موضحاً أن اليمن دخل بإعادة تحقيق وحدته المظفرة عهدا زاهياً إلتأم فيه الشمل اليمني بين أبناء الوطن الواحد من الشرق إلى الغرب ومن الجنوب إلى الشمال بعد أن كان بعيش ظروف التمزق والفرقة لفترات طويلة من الزمن ، وتعزز بالوحدة الزخم التنموي على شكل خطط وبرامج تنموية واقتصادية وفتح الآفاق الواسعة والرحبة للحرية والاستقرار والتعددية السياسية وحرية الرأي والرأي الأخر ونال الإنسان اليمني العزة والشموخ والحقوق في ظل الأمن والاستقرار.

ودعا إلى ضرورة مواجهة الممارسات والسلوكيات الخاطئة التي يسلكها البعض ممن يوهمون أنفسهم ويوهمون البسطاء من أبناء هذا الوطن بالعودة إلى عهود التمزق والتشرذم .

وقال :نحن على يقين تام بأن أوهام هؤلاء حتما ستذوب وتتلاشى على سياج الوحدة المنيع التي دافع عنها شعبنا بضراوة في العام 1994م وكبر اليمن في عيون الآخرين بهذا المنجز الوطني العظيم وأصبحت اليمن رقماً مهماً في الساحات والمحافل العربية والدولية .

واستعرض وكيل المحافظة دور أبناء الوادي والصحراء في تحقيق الوحدة اليمنية ، مؤكداً عدم انجرارهم وراء الممارسات التي تعمق الكراهية بين الصفوف لعلمهم بأن تك الممارسات حتما ستبؤ بالفشل الذريع وستسقط مهزومة على صخرة الوحدة المتينة التي تحطمت عليها كل المؤامرات ووفاء شعبنا لمبادئه وثورته المجيدة وأمام الثوابت الوطنية التي يستحيل التخلي عنها كونها الطريق المنير إلى دروب الخير والمستقبل الأجمل لليمن الواحد الموحد.

مجددا التأكيد بأن الوحدة محروسة ومحصنة بإرادة شعبنا القوية وبقيادته الحكيمة.

ونوه الجنيد إلى الأهمية التي تشكلها مؤتمرات السلطة المحلية في المحافظات لتطوير نظام الحكم المحلي واسع الصلاحيات في إطار التوجه العام لقيادة السياسية وأكدت عليها الموجهات العامة للبرنامج الانتخابي لفخامة الرئيس / على عبدالله صالح / رئيس الجمهورية .
من جانبه ترق أحمد عبدالله بن دويس مدير عام مكتب وزارة الثقافة بوادي وصحراء حضرموت إلى الأهمية التي تحتلها الوحدة اليمنية في حياة شعبنا اليمني ودور مثقفوا الوادي في تحقيقها والذود عنها.

مضيفا إلى أنه سيتم إصدار مجلة فصلية ثقافية خلال شهر يونيو القادم تهتم بالشأن الثقافي في وادي حضرموت فضلاً عن اعتماد الوزارة بتزويد المكتبات الثقافية بالوادي بأكثر من 700عنوان من الكتب المعرفية بالإضافة إلى تأسيس فرقة للمسرح والموسيقى تابعة لمكتب الوزارة في الوادي ضمن الاهتمام بتطوير الموروث الثقافي.

ولفت إلى الحدث الثقافي الهام المتمثل في اختيار مدينة العلم والعلماء ( تريم ) عاصمة للثقافة الإسلامية عام 2010م ، داعيا إلى مزيد من تظافر الجهود الرسمية والشعبية لتحقيق الهدف من هذا الحدث وإبراز موروثها الثقافي والإسلامي المتمثل في طابعها العمراني والإرث الفكري الذي تتميز به هذه المدينة التاريخية.

هذا وقد تخلل الحفل إلقاء قصائد شعرية بالمناسبة كما تم عرض لوحة فنية تحت عنوان ( درب النور) وفقرات فنية هادفة.

حضر الحفل المدراء العامون لمكتب الوزارات و قادة الوحدات الأمنية والعسكرية والشخصيات الاجتماعية في الوادي والصحراء.











أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019